إكسبو 2020: "الإمارات للأورام" تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 10 نوفمبر 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 17 نوفمبر 2021
إكسبو 2020: "الإمارات للأورام" تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية
مقالات ذات صلة
الإمارات تدخل موسوعة غينيس بـ 5 أرقام قياسية في يومها الوطني الـ 48
السعودية تستعد لدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية
موسم الرياض يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية

نجحت جمعية "الإمارات للأورام" في الدخول إلى موسوعة غينيس للأرقام القياسية من خلال فعالية أقامتها ضمن معرض إكسبو 2020 دبي.

ودخلت جمعية "الإمارات للأورام" لموسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية من خلال تنفيذ أكبر شعار للتصدي لأورام الغدد الصماء العصبية.

أكبر شعار في العالم 

وتم تنفيذ الشعار على مساحة زادت على 4 كيلومترات وهو ما جعل هذا الشعار مؤهلاً ليدخل إلى موسوعة غينيس كأكبر شعار للتوعية ومكافحة أورام الغدد الصماء العصبية في العالم.

ويساهم هذا الشعار في زيادة التوعية عن أمراض أورام الغدد الصماء العصبية وأهمية إجراء الفحوصات والكشف المبكر عن هذه الأمراض لزيادة فرص الشفاء. 

إكسبو 2020 يستقبل أكثر من 2 مليون زائر من 185 جنسية عالمية مختلفة

واستطاع معرض إكسبو 2020 دبي الحفاظ على صدارة الاهتمام العالمي وذلك خلال الأسبوع الخامس لانطلاقه.

واستقبل معرض إكسبو 2020 دبي أكثر من 2 مليون زائر منذ انطلاقه ليسجل 2.350 مليون زائر من 185 جنسية مختلفة حول العالم.

وشهد معرض إكسبو 2020 دبي العديد من الاحتفالات خلال الأيام الماضية وأخرها الاحتفال باليوم العلم الإماراتي الذي يوافق يوم 3 من شهر نوفمبر الجاري، كما شهد خلال الأيام السابقة العديد من الاحتفالات لدول مختلفة بأيامها الوطنية خلال مشاركتها في المعرض.

ما يزيد على 2 مليون زائر 

وعقدت اللجنة المنظمة لإكسبو 2020 دبي إحاطة إعلامية كشفت خلالها أن المعرض استقبل أكثر من 2 مليون زائر.

واستحوذت فئة الشباب تحت 18 عاماً حوالي 28% من مجموع زوار المعرض وهو ما يؤكد اهتمام الجيل الجديد بهذا المعرض والحدث العالمي.

فيما يزيد عدد الزوار الافتراضيين للمنصات الرقمية الخاصة بمعرض إكسبو 2020 دبي على 12.8 مليون زائر وذك خلال شهر أكتوبر الماضي فقط.

عن معرض إكسبو 2020

معرض "إكسبو 2020 دبي" هو أول نسخة من معارض "إكسبو" العالمية، التي يرجع تاريخها إلى عام 1851، وتشارك فيه عشرات الدول لاستعراض أحدث الابتكارات في التكنولوجيا والهندسة المعمارية.

في أكبر تجمع عالمي في التاريخ، تحتضن دولة الإمارات مختلف دول العالم في وقت ومكان واحد، وتستضيف العديد من العقول الإبداعية المتميزة، متمثلين في 134 فريقا من 95 جنسية من مختلف أنحاء العالم، على مساحة ضخمة بنحو 500 هكتار، حيث قامت حكومة دبي ببناء مدينة كاملة لافتتاح المعرض، لاستضافة ثقافات العالم وإنجازاته في مدينة دبي.

والمعرض هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك منذ إقامة المعرض الكبير الذي كان عام 1851، إذ نجحت الإمارات عام 2013 في الحصول على حق تنفيذ معرض إكسبو الدولي بدبي، وقد كان مقرر إقامته في عام 2020، لكن تم تأجيلها بسبب جائحة كورونا.

وينطلق المعرض الدولي في 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، وتستمر على مدى 6 أشهر لتنتهي في 31 مارس/ آذار 2022.

وقد قامت دولة الإمارات، باختيار شعار مميز بعنوان "تواصل العقول وصنع المستقبل"، في وقت تواكب فيه الدولة الثورة الصناعية الرابعة القائمة على الذكاء الاصطناعي، وصولا إلى دولة ذكية بمختلف قطاعاتها.

كما تستضيف ساحة الوصل في دبي مراسم الافتتاح والختام للحدث، بالإضافة إلى عروض موسيقية ومسرحية على امتداد الأشهر الستة لانعقاد إكسبو 2020 دبي، وستستضيف مراسم واحتفالات وعروضا وحفلات كبرى.

وسيبلغ إجمالي زمن العروض 76 ألفاً و620 دقيقة طيلة فترة الحدث الدولي، لتروي حكايات عبر القصص الترفيهية والثقافية، المحلية والعالمية، تتنوع ما بين قصص الكون، وقصص عن الصمود والتكيّف، وأخرى عن الطبيعة، وغيرها الكثير.

سوف يقترن المعرض بالعديد من الفعاليات الرياضية التي تصل إلى ثلاثين فعالية، منها ما يكون للنساء أو للرجال، حيث تنعقد مباريات كأس العالم للرجبي.