ابن رُسْتَه: قصة العالم العربي الذي سبق الغرب في الفلك والجغرافيا

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 ديسمبر 2020
ابن رُسْتَه: قصة العالم العربي الذي سبق الغرب في الفلك والجغرافيا
مقالات ذات صلة
جهاز ذكي بإمكانه شم رائحة كورونا بدقة 100%
جاليليو جاليلي
نيكولا تسلا

سبق الغرب في القول بكروية الأرض وحركتها، كوضع نظريات مهمة حول أبعاد الكواكب المختلفة والمسافة بينها وبين كوكب الأرض.. إنه ابن رُسْتَه العالم العربي المسلم الذي لم يصلنا من مؤلفاته سوى فصل واحد من أهم كتبه.

من هو ابن رُسْتَه؟

هو أحمد ابن عمر وكنيته أبو علي فلكي وجغرافي عاش في القرن الثالث الهجري العاشر الميلادي، والمعلومات عن ابن رسته ضئيلة لكن من المعروف أنه عاش في أصفهان وحج إلى مكة المكرمة عام 290 هـ - 902 م.

أكثر الجغرافيين العرب إبداعاً:

ابن رسته الأصفهاني من أكثر الجغرافيين العرب إبداعاً في وصف المواضع التي قصدها، والتي رآها أيضاً من زاوية الخبير الفلكي.

الأعلاق النفيسة:

كما أنه هو صاحب كتاب ” الأعلاق النفيسة ” المكوَّن من سبعة أجزاء والذي احتوى ملاحظاته الفلكية والجغرافية والاجتماعية والتاريخية المباشرة عن الأماكن والبلاد التي زارها، حيث احتوى كتابه على علوم من سبقوه من العلماء واستفاد منها.

كروية الأرض:

يعتبر ابن رستة من أوائل من أشاروا إلى كروية الأرض وسبق بذلك العالم البيروني، حيث ألَّف ابن رسته عدد من المؤلفات لكن أغلبها ضاع دون أن يصلنا.

مؤلفاته:

أشهر أعماله كتاب الأعلاق النفيسة المؤلف من سبعة أجزاء ضاع معظمها، ولم يصلنا منه سوى الجزء التاسع، ويعتبر ابن رستة من أوائل علماء الفلك الذين اهتموا بأبعاد القمر والنجوم السيارة.

ومن بين الكواكب التي اهتم بدراستها ابن رستة كوكب زحل، والزهرة مقدراً أبعاد كوكب الزهرة عن مركز الأرض في الحالات المختلفة.

كان ابن رسته من أوائل العلماء العرب الذين أثروا في أوروبا بإنجازاتهم في الربط بين الجغرافيا وحسابات الفلك، ويحتوي كتابه على معلومات علمية دقيقة عن الأرض وحركتها وأقاليمها وتعاقب الفصول وغيره، كما درس في كتابه نوعين من الحركة تقوم بها الأرض، وبهذا سبق علماء أوروبا ممن قالوا بكروية الأرض وحركتها.