استخدام جديد لتقنية النانو.. فرشاة أسنان إلكترونية تكشف عن الأمراض

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 29 أبريل 2015
استخدام جديد لتقنية النانو.. فرشاة أسنان إلكترونية تكشف عن الأمراض
مقالات ذات صلة
فيديو مسرب يكشف مزايا نظارة سامسونغ الجديدة للواقع الافتراضي والمعزز
الليزر: كيف تم اختراعه وما هي أبرز استخداماته حالياً؟
بطاقة "microSD" المزيفة أو ذات السعة الوهمية.. كيف يمكنك اكتشافها؟

قام قسم التكنولوجيا في في جامعة "أكسفورد" بابتكار فرشاة أسنان جديدة تحتوي على رقائق إلكترونية بإمكانها أن تقرأ الحمض النووي للإنسان، للكشف عن أمراض مثل "الزهايمر"، و "التهاب الكبد الوبائي".

وتعمل الفرشاة الجديدة بتقنية النانو التي قامت العديد من المخترعين مؤخراً باستخدامها في أغراض تخدم العلم، لتتمكن من قراءة تركيب الـ "DNA" عن طريق مستشعر في الفرشاة، ويقوم بتحويلها إلى صيغة رقمية لقراءة العوامل الورائية التي بدورها تكشف عن الأمراض في مراحله المتقدمّة.

استخدام جديد لتقنية النانو.. فرشاة أسنان إلكترونية تكشف عن الأمراض

وقد ذكر رئيس قسم التكنولوجيا في جامعة "أكسفورد" الباحث "كليف براون"، أن طريقة عمل الفرشاة يكون من خلال ثقوب بسمك 1.5 نانو، أي أنها رفيعة جداً، بحيث تعدّ أضغر 80 ألف مرة من شعرة الإنسان، وأن تلك الفرشاة تعدّ ابتكاراً جديداً يسقوم بطفرة في مجال اكتشاف الأمراض عند الإنسان.

اقرأ أيضاً: مشروع جديد لجوجل لاكتشاف السرطان باستخدام تقنية النانو

افتتاح مركز مصر للنانو تكنولوجي بحضور زويل و محلب

التقنيّات الحديثة لعام 2014 تبشر بآلات أكثر ذكاءً‎