الحجر الصحي في إسبانيا يحارب كورونا بأغنية تايتنك الشهيرة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 20 مارس 2020
الحجر الصحي في إسبانيا يحارب كورونا بأغنية تايتنك الشهيرة
مقالات ذات صلة
مجددا.. عرس عربي ـ تركي في برلين يتسبب بعدوى كورونا
إصابة ترامب بكورونا: ميشال حايك توقعها وعرافة شهيرة تكشف ما سيحدث له
كنتاكي KFC تعلق شعارها الأشهر.. فما القصة؟

تسبب انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم في التزام العديد من الأشخاص داخل منازلهم، كحجر صحي لأنفسهم سواء إجبارياً أو احتياطياً؛ للحد من انتشار الفيروس، مع تجنب أي اتصال مع الآخرين أو التجمعات غير الضرورية.

لكن التواجد في المنازل تسبب في حالة من الملل الشديد لبعض الأشخاص في العالم، مما استدعى إلى محاولتهم إلى ابتكار أموراً جديدة دون تعرض أنفسهم والآخرين إلى الخطر، هذا ما حدث في برشلونة في إسبانيا، حينما عزف عازف البيانو الموهوب ألبرتو جيستوسو، من شرفة شقته أغنية سيلين ديون الشهيرة من فيلم تايتانيك My Heart Will Go On.

 كما نشر الفيديو عبر حسابه الشخصي على "انستغرام" بعنوان "تخيل" (Imagine)؛ لبث الروح في الشارع الذي يسكن فيه، كذلك رسم الفرحة داخل نفوس جيرانه.

هذا بدوره لاقى ترحيباً من الجيران؛ الذين تفاعلوا معه ليهتفوا له، كما انضم له لاعب الساكسفون ألكسندر ليبرون تورينت إلى هذا العرض المثير للمشاعر، في الوقت كانت الشوارع خالية من أي شخص.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

❤❤Stay safe people and listen to some nice live TITANIC balcony music❤❤ . . A magic moment with the amazing @albertogestoso with his balcony piano... thank you man! . . #coronavirus #quarantine #quarantineactivities #stayinthehouse #stayhome #balconymusic #balconymusicclub #pianoplayer #saxophoneplayer #alexlebrontorrent #alwaysmakethemrememberyou #avingudagaudi #musicianship #timeofcrisis #musicbringspeopletogether #tenorsaxophone #tenorsax #balconyband #staysafe #balconyshow #impromptushow #nonoisecomplaintstoday #nonoisecomplaints #neighbourhood #neighborhoodbalconyentertainment #quedateacasa #quédateacasa #quarantinechallenge #stopcovid19 #stopcovid19⛔️

A post shared by Music Acting Model Barcelona (@alexlebrontorrent) on

انتشر مقطع الفيديو بشكل واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعية؛ ليحقق بدوره نحو 3 ملايين مشاهدة حتى الآن.

يذكر أن إسبانيا تخضع للحجر الصحي بسبب فيروس كورونا الجديد، حيث تم تقييد سكان الدولة، البالغ غددهم 47 مليون نسمة بشكل كبير في محاولة للحد من آثار الفيروس التاجي، حيث طُلب من المواطنين البقاء في المنزل باستثناء النشاط الضروري، مثل الذهاب إلى الصيدلية أو شراء الطعام.