السعودية: تمديد الإجراءات الاحترازية وتقييم لقاحات جديدة مضادة لكورونا

  • تاريخ النشر: الإثنين، 15 فبراير 2021
السعودية: تمديد الإجراءات الاحترازية وتقييم لقاحات جديدة مضادة لكورونا
مقالات ذات صلة
كيف سيحصل السعوديون على جواز سفر كورونا العالمي؟
الطائف: تعزيز أعمال النظافة في المنطقة التاريخية وإغلاق منشآت مخالفة
السعودية تُجيز استخدام لقاح أسترازينيكا المُضاد لفيروس كورونا

أعلنت المملكة العربية السعودية مؤخراً عن تمديد الإجراءات الاحترازية والقيود المفروضة على الفعاليات الترفيهية والتجمعات والخدمات داخل المطاعم لمدة 20 يوماً أخرى، من أجل مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

تمديد الإجراءات الاحترازية في السعودية لمدة 20 يوماً إضافياً

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية نقلاً عن مصادر داخل وزارة الداخلية السعودية، فإنه اعتباراً من يوم الأحد 14 فبراير، تم تمديد العمل بالإجراءات الاحترازية لمدة 20 يوماً إضافياً للتجمعات البشرية، مع إيقاف الأنشطة والفعاليات الترفيهية، بالإضافة إلى إغلاق دور السينما وتعليق تقديم خدمات الطلبات الداخلية في المطاعم والمقاهي، وذلك بدء من الساعة 10 من مساء يوم 2 / 7 / 1442 هـ.

وطالبت المصادر جميع أفراد المجتمع بضرورة الالتزام بهذه الإجراءات الجديدة، مع الالتزام أيضاً بالإجراءات الاحترازية والوقائية الأخرى المتبعة في البلاد المتعلقة بالتجمعات والحفلات والاجتماعات والمناسبات والجنائز، وذلك للحد من انتشار جائحة كورونا.

وأشارت التقارير إلى أن جميع الإجراءات الاحترازية المتُبعة تخضع لعملية تقييم مستمر من قبل الجهات المختصة في المملكة، لافتة إلى أن هذه الخطوات الوقائية تم اتخاذها بهدف تكثيف الجهود لتفادي مخاطر ارتفاع المنحنى الوبائي في مناطق السعودية، خاصة مع وجود مؤشرات على هذا.

وأضافت أن هذه الإجراءات الوقائية تهدف أيضاً إلى المحافظة على الصحة العامة للمجتمع السعودي، ومكتسبات جهود الفترة الماضية على جميع المستويات، وكذلك من أجل تحقيق سيطرة أفضل على الوضع الوبائي.

إجراءات احترازية جديدة في السعودية لمكافحة كورونا

جدير بالذكر أن الحكومة السعودية اتخذت قراراً في 4 فبراير الماضي بتعليق كافة المناسبات والحفلات في المملكة لمدة شهر، حيث يأتي هذا ضمن جهودها التي تهدف إلى مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد، خاصة مع عودة ارتفاع عدد الإصابات المسجلة في البلاد في الآونة الأخيرة.

كما قامت وزارة الداخلية في الشهر الماضي بتعديل موعد رفع تعليق السفر للمواطنين، وفتح المنافذ البرية والبحرية والجوية بشكل كامل، ليكون هذا اعتباراً من 17 مايو القادم بدلاً من 31 مارس كما كان مُعلناً سابقاً، وذلك بهدف السيطرة على ارتفاع المنحنى الوبائي في المملكة.

ولفتت التقارير إلى أن هذه الإجراءات الجديدة جاءت بهدف توعية المواطنين والمقيمين في السعودية لأهمية الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية والاحترازية من أجل الحد من انتشار فيروس كوفيد-19، وارتفاع معدل الإصابات في البلاد، خاصة مع تسجيل دول عدة حول العالم تزايد الإصابات بالفيروس التاجي، مع انتشار سلالات جديدة منه.

السعودية: تقييم لقاحات جديدة مضادة كورونا

وفي سياق آخر، فقد كشفت وزارة الصحة السعودية مؤخراً أن هيئة الغذاء والدواء تقوم في الوقت الحالي بتقييم مجموعة جديدة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد.

وأكدت الوزارة استعدادها للتوسع السريع في عملية التطعيم بلقاحات كورونا في مختلف أنحاء ومناطق المملكة، لافتة إلى أن اللقاحات المعتمدة حالياً أو تلك التي يتم تقييمها مجازة للاستخدام بدء لمن تجاوزوا سن الـ 16 أو الـ 18 عاماً.

وأضافت وزارة الصحة السعودية أنه يتم جدولة مواعيد التطعيمات حسب فئات الأولوية المقرة في الاستراتيجية الوطنية للتحصين من فيروس كورونا المستجد.

ونوهت التقارير إلى تصريحات منسوبة إلى وزير الصحة السعودي، الدكتور توفيق الربيعة، الذي أكد أن الوزارة ستقوم بتوفير لقاحات كورونا من مصادر مختلفة بكميات كبيرة، لافتاً إلى أن السعودية كانت من أوائل دول العالم التي بدأت في إعطاء سكانها اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

فيروس كورونا في السعودية

وعلى جانب آخر، فقد أشارت وزارة الصحة السعودية إلى أن عدد مراجعي عيادات تطمن بلغ أكثر من 1.9 مليون مراجع، وذلك منذ بداية جائحة كورونا وحتى يوم 13 فبراير الماضي.

كما شددت الوزارة على أنها تقوم بشكل مستمر برصد البؤر الوبائية للفيروس التاجي، لافتة إلى أنه حتى الآن لم يُلاحظ أي عودة للتفشيات الكبيرة، كما أكدت على جميع المساكن العمالية خاضعة للرقابة، ويتم التشديد على الإجراءات الاحترازية من مختلف الجهات المعنية.

فيروس كورونا حول العالم

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد ظهر لأول مرة أواخر ديسمبر 2019 في مدينة ووهان الصينية، لينتشر بعدها حول العالم، مما جعل منظمة الصحة العالمية تقوم بتصنيفه كوباء عالمي في مارس 2020.

ووفقاً لآخر الاحصاءات الطبية، فقد وصل عدد المصابين بكوفيد-19 حتى الآن أكثر من 109 مليون و413 ألف شخص حول العالم، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين من المرض أكثر من 81 مليون و506 ألف شخص، أما عدد الوفيات الإجمالي فقد بلغ أكثر من 2 مليون و412 ألف شخص.

كما اتخذت العديد من الدول حول العالم عدة إجراءات احترازية كمحاولة للسيطرة على الفيروس الخطير، والتي تتضمن: تعليق الطيران، فرض حظر التجول.

الوقاية من فيروس كورونا المستجد

ونصحت منظمات الصحة حول العالم في وقت سابق بأهم الطرق الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وأهمها غسل الأيدي كثيراً بالماء والصابون، مع استخدام معقم اليدين في حال عدم توفر الصابون والماء، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات في حال التواجد في الخارج، وتجنب التجمعات الكبيرة والبقاء في الأماكن المغلقة، والبقاء في المنزل بقدر الإمكان.

أعراض فيروس كورونا

وقد قامت منظمات الصحة العالمية بنشر الأعراض الرئيسية التي تصاحب هذا المرض القاتل، وأبرزها: الحمى، السعال، ضيق التنفس، فقدان حاستي الشم والتذوق، ألم الحلق، الصداع، الإسهال.