الشيخ صالح اللحيدان: معلومات عن عضو هيئة كبار العلماء الراحل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 05 يناير 2022
الشيخ صالح اللحيدان: معلومات عن عضو هيئة كبار العلماء الراحل
مقالات ذات صلة
البيتكوين: عضو هيئة كبار العلماء في السعودية يوضح أسباب تحريمها
لماذا التمر أفضل كزكاة الفطر؟ عضو هيئة الكبار يجيب
السعودية: أوامر ملكية بإعادة تشكيل هيئة كبار العلماء ومجلس الشورى

تداولت وسائل إعلام محلية خبر وفاة الشيخ صالح محمد اللحيدان، رئيس مجلس القضاء الأعلى السابق وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية، والذي رحل عن عالمنا في وقت مبكر من صباح اليوم، الأربعاء الموافق 5 يناير، عن عمر ناهز 90 عاماً، بعد صراع مع المرض.

وفاة الشيخ صالح اللحيدان عضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية

ونشرت أسرة الشيخ اللحيدان تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، نعت فيها الشيخ الراحل، وحددت فيها موعد صلاة الجنازة على روحه.

وجاء في التغريدة المنشورة: "إنا لله وإنا إليه راجعون، أحسن الله عزاءنا وعزاء الأمة الإسلامية في وفاة شيخنا ووالدنا صالح بن محمد اللحيدان، رحمه الله رحمة واسعة، والصلاة على شيخنا اليوم الأربعاء بعد صلاة العصر بجامع الراجحي بالرياض."

معلومات عن الشيخ الراحل صالح اللحيدان

ورحل عن عالمنا الشيخ صالح محمد اللحيدان، بعد مسيرة حافلة وعطاء طويل في مجالات الدعوة والشريعة والقضاء، حيث كان يعد واحداً من أبرز علماء الشريعة في المملكة العربية السعودية، إلى جانب كونه داعية وإمام وخطيب مميز.

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فقد وُلد الشيخ اللحيدان في عام 1931 م في مدينة البكيرية في منطقة القصيم، وتخرج في كلية الشريعة في الرياض في عام 1959 م.

وبعد تخرجه، عمل الشيخ اللحيدان سكرتيراً وملازماً قضائياً لرئيس البحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية، الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ، مفتي الديار السعودية السابق في الإفتاء، ثم عيُن مساعداً لرئيس المحكمة الكبرى في الرياض في عام 1963 م، وأصبح بعدها رئيساً للمحكمة بين عامي 1964- 1970 م.

نال الشيخ اللحيدان درجة الماجستير في المعهد العالي للقضاء في عام 1969 م، واستمر في منصبه كرئيس للمحكمة الكبرى، حتى تم تعيينه في عام 1970 م قاضياً للتمييز، وعضواً في الهيئة القضائية العليا.

وعلى مدار حياته الحافلة، شغل اللحيدان العديد من المناصب في السعودية، فقد ظل عضواً في هيئة كبار العلماء منذ تأسيسها في عام 1391 هـ، وشغل منصب رئيس المجلس الأعلى للقضاء حتى عام 2009 م، كما كان الراحل عضواً في رابطة العالم الإسلامي.

وتولى الشيخ صالح اللحيدان رئاسة الهيئة الدائمة بمجلس القضاء الأعلى في عام 1403 هـ، كما عُين رئيساً للمجلس بالهيئة العامة والدائمة في عام 1413 هـ.

ومن أبرز المحطات أيضاً في حياة الشيخ الراحل اللحيدان، توليه منصب رئيس تحرير مجلة راية الإسلام، التي شارك كذلك في تأسيسها، إضافة إلى أن له العديد من المؤلفات.

وقد تعرض الشيخ الراحل صالح اللحيدان إلى أزمة صحية حرجة قبل بضع أسابيع، دخل على إثرها إلى المستشفى، حيث تصدر اسمه حينها تريند السوشيال ميديا، وسط تفاعل كبير من الدعاة والمشاهير ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، لتنهال عليه الدعوات بالشفاء، قبل أن يتم اليوم الإعلان عن وفاته.

وانتشر عبر صفحات منصات التواصل الاجتماعي وسم #صالح _اللحيدان، الذي تفاعل عبره نشطاء السوشيال ميديا، حيث قدموا من خلاله مواساتهم لعائلة الشيخ اللحيدان، والدعوات للفقيد بالرحمة والمغفرة.

وكتب بعضهم عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "‏أحسن الله عزاء الأمة العربية والإسلامية في وفاة العلامة عضو هيئة كبار العلماء سماحة الشيـخ: صالح اللحيدان.. فاللهم ارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسّع مُدخله ونقّه من الذنوب والخطايا كما ينقّى الثوب الأبيض من الدنس واجعل قبره روضة من رياض الجنة واجعل الجنة داره وقراره."