باستخدام عقاقير مرض خطير: شفاء إسباني من الكورونا

  • تاريخ النشر: الجمعة، 06 مارس 2020 آخر تحديث: الخميس، 12 مارس 2020
باستخدام عقاقير مرض خطير: شفاء إسباني من الكورونا
مقالات ذات صلة
ماذا يجب أن تأكل بعد تعافيك من كورونا؟
مريض كورونا: ماذا يجب أن يأكل؟
اليوم العالمي لشلل الأطفال: أرقام وحقائق في ظل كورونا

أفادت تقارير طبية بأن هناك مريضاً، في إسبانيا، بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" عولج باستخدام عقاقير مرض آخر خطير "فيروس نقص المناعة البشرية والتصلب المتعدد".

وأشارت التقارير إلى أن ميغيل أنجيل بينيتيز، البالغ من العمر 62 عاماً، أول حالة في إسبانيا أصيبت بفيروس كورونا الشهر الماضي، تعافى بالكامل في مستشفى Virgen del Rocio، بإشبيلية.

عولج المريض الإسباني بالعقار المضاد للفيروسات lopinavir-ritonavir، الذي يعرف باسم Kaletra تجارياً، حيث تعمل الأقراص من هذا العقار المعروفة باسم عقاقير مثبطات الإنزيم البروتيني، عن طريق منع الفيروس من التكاثر في الدم، لذا فهي تستخدم لعلاج مرضى فيروس نقص المناعة البشرية منذ عقد من الزمن. نقلاً عن موقع صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ووفق هذا، يعد الفيروس قاتلاً عندما يتكاثر بسرعة في الرئتين، ضمن الظروف المواتيه لذلك، حيث يقتل الخلايا ويسبب الالتهاب الرئوي. وفي الصدد، استخدم الطاقم الطبي المعالج للمريض مادة "بيتا إنترفيرون" لحقنه، حيث تعد هذه المادة وبروتينات تحد من الالتهابات وتستخدم لعلاج مرضى التصلب المتعدد.

وتباشر مستشفى Virgen del Rocio العلاج التجريبي لأسابيع؛ لمواجهة فيروس كوفيد-19، الذي أصيب 171 فرداً في إسبانيا.

وفي هذا السياق، قال Ramon y Cajal، مدير الأمراض المعدية في مستشفي، مدريد، سانتياغو مورينو: "إن فيروس كورونا مشابه جداً لفيروس نقص المناعة البشرية، حيث إن هذا الإنزيم ضروري لتكاثر الفيروس، فهو مزيج من lopinavir  وritonavir  يمنع فيروس نقص المناعة البشرية. لذا النتائج التي توصلنا إليها حتى الآن فيما يتعلق باستخدامها ضد فيروسات كورونا، مشجعة".

في الوقت ذاته، حث العلماء الإسبان على توخي الحذر بعد تعافي أول مريض من فيروس كورونا بهذه العقارير، بأن هذا لا يعني أن جميع المرضى سيستجيبون للعلاج ذاته.

يذكر أن وصلت أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، إلى أكثر من 96 ألف شخصاً، فيما توفي على أثره 3300 شخصاً في جميع أنحاء العالم.