تقنية مبتكرة للتخفيف من آلام بتر الأطراف

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 ديسمبر 2016
تقنية مبتكرة للتخفيف من آلام بتر الأطراف
مقالات ذات صلة
PowerShot N100... تقنيات مبتكرة من Canon
آبل قد تستبدل خاصية Touch ID بهذه التقنية المبتكرة
تقنية جديدة ومبتكرة لجراحة القلب من مستشفى رويال برومبتون وهارفيلد

يعاني عدد من الأشخاص في جميع أنحاء العالم، من بتر أطرافه نتيجة أسباب متنوعة، يأتي على رأسها حوادث السير وإصابات العمل، وهو ما يسبب له آلام مبرحة.

ولكن دراسة حديثة، كشفت عن تجربة مبتكرة، تستخدم فيها تقنيات الواقع المعزز وألعاب الفيديو، لمعالجة الآلام الناجمة عن إحساس وهم الأطراف لدى 14 مريضا مبتوري الذراع، حيث دعي المرضى وهم من السويد وسلوفينيا إلى استخدام عضوهم المبتور لقيادة سيارة عبر لعبة فيديو لسباقات السيارات.

تقنية مبتكرة للتخفيف من آلام بتر الأطراف

وأكدت نتائج الدراسة، أنه في نهاية 12 جلسة شملتها التجربة، تراجعت حدة آلامهم بنسبة 32 %، كما تقلصت وتيرة هذه الأوجاع بنسبة 61% خلال النوم و43% خلال اليقظة.

وتم خلال التجربة معالجة أربعة مرضى بالمسكنات، ووجد أن اثنين منهم قلصا بدرجة كبيرة جرعات علاجهما، وأشارت الدراسة إلى أن التحسن المسجل بقي بعد 6 أشهر من نهاية التجربة، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

وشدد ماكس اورتيز كاتالان، المشرف الرئيسي على الدراسة، وهو مهندس إلكترونيات متخصص في الأطراف الاصطناعية وأستاذ في جامعة تشالمرز للتكنولوجيا في مدينة جوتنبرج السويدية، على أن نتائج الدراسة تدفع إلى الاعتقاد بأنه ربما من المفيد تدريب الطرف الوهمي، لتقليل الشعور بالآلام.

ويقصد بـ«آلام الطرف الوهمي»، تلك التي يشعر بها الشخص مبتور الأطراف كما لو كانت ناجمة عن الطرف المبتور والتي تحدث عندما تواصل الخلايا العصبية في منطقة البتر إرسال رسائل ألم للمخ، وتسجل هذه الآلام بدرجة كبيرة بعد حالات البتر، لكنها في ثلث الحالات تستمر وتؤثر على نوعية الحياة لدى المرضى.

وتعود هذه المشكلة إلى عدم وجود علاجات فعالة لها، حيث إن العمليات الجراحية والمسكنات لا توفر إلا راحة محدودة للأشخاص الذين يعانون من وهم الأطراف، كما أن لها بعض الآثار الجانبية.

وتمكن الباحثون عن طريق هذه التجربة، من إعادة تشغيل مناطق في المخ مستخدمة لتحريك الذراع بعد البتر، وذلك حتى تعطي شعورا للمخ أن هذا العضو مازال فعالا.