جسر الملك فهد يكتظ بالمسافرين من السعودية إلى البحرين

  • تاريخ النشر: الإثنين، 17 مايو 2021
جسر الملك فهد يكتظ بالمسافرين من السعودية إلى البحرين
مقالات ذات صلة
مطاعم السعودية الأكثر شهرة
مطارات السعودية: إجراءات وقائية جديدة بعد عودة الرحلات الدولية
البحرين: هذه شروط سفر السعوديين إليها

برز جسر البحرين ضمن الأكثر بحثاً على موقع غوغل في المملكة العربية السعودية بعدما شهد جسر الملك فهد جموعاً كبيرة من المسافرين خلال الساعات الماضية من السعودية إلى البحرين.

حشود من المسافرين من السعودية يعبرون جسر الملك فهد إلى البحرين

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي لقطات مصورة أظهرت الأفواج الكبيرة من المسافرين من السعودية استعداداً لعبورهم إلى البحرين، تزامناً مع إعلان المملكة سماحها بالرحلات الدولية بعد توقف طويل.

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فقد شهد جسر الملك فهد، الذي يشير له البعض باسم جسر البحرين، ازدحاماً كبيراً قبل ساعات من تنفيذ قرار الرحلات الدولية، كما تزين الجسر بعبارات الترحيب بالقادمين من المملكة، وشعارات البلدين الشقيقين.

عودة السفر بين السعودية والبحرين

ونقلت التقارير تصريحات منسوبة إلى المهندس عماد المحيسن، الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة لجسر الملك فهد، والذي ثمن فيها على حرص قيادتي السعودية والبحرين على صحة مواطنيها، واتخاذهما كل الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تضمن سلامتهم، في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتابع قائلاً أن قرار السماح بعودة السفر بين السعودية والبحرين سيساهم بشكل ملحوظ في عودة الروابط الاجتماعية، وتعزيز الحركة الاقتصادية في المملكتين.

وتحدث المحيسن عن الفترة التي توقف فيها السفر بسبب ظروف الجائحة، حيث قال أنه خلالها إنجاز العديد من المشاريع الخدمية بالجانبين السعودي والبحريني، وذلك ضمن خطة تنسيقية مع مختلف الإدارات المعنية، من أجل إتمام الخطة التطويرية التي تصب في خدمة المستفيدين والمسافرين بين البلدين.

وأضاف أن المؤسسة العامة لجسر الملك فهد تهدف دائماً إلى تقديم كافة التسهيلات والدعم المطلوب لجميع الإدارات العاملة بكامل طاقاتها حتى تؤدي أعمالها بالصورة المطلوبة، والتي تساهم في رفع معدلات التميز العملي، مع تحقيق مزيد من معدلات العبور، بالإضافة إلى فعالية وسرعة إنهاء إجراءات المسافرين في نفس الوقت.

وأشار المهندس عماد المحيسن إلى أنه من خلال أعمال التنسيق المكثفة مع الإدارات المختصة في السعودية والبحرين، سيتم  رفع درجات الاستعداد إلى أقصى درجة، وذلك عن طريق فتح كافة المسارات، لافتاً إلى أن الجهات المختصة في المملكتين تحرص كذلك على تطبيق كافة الأنظمة والاشتراطات المنصوص عليها من الجهات الصحية في البلدين من أجل مغادرة وقدوم المسافرين.

وأوضح أن الفريق الوطني الطبي البحريني للتصدي لفيروس كورونا حدد كافة الإجراءات الاحترازية للمسافرين، حيث قام بإلغاء فحص PCR عند الوصول من أول أيام عيد الفطر المبارك، بالنسبة للمحصنين والمتعافين من دول مجلس التعاون لدول الخليج، وذلك من خلال إبراز الشعار الأخضر للمحصنين والمتعافين في التطبيقات الرسمية المعتمدة لديهم لللفيروس، أو شهادات التطعيم والتعافي الصادرة من وزارات الصحة بدول مجلس التعاون، دون الحاجة إلى تطبيق الحجر الصحي الاحترازي، مشيراً إلى أن قرار إلغاء الفحص لا يسري على الفئات العمرية ما بين 6-17 عاماً، وكذلك الأشخاص غير المحصنين وغير المتعافين.

أما فيما يتعلق للقادمين إلى السعودية، ففي الوقت الحالي لا توجد إجراءات إضافية بالنسبة للسعوديين، مع اشتراط حمل شهادة فحص كورونا للجنسيات الأخرى على ألا تتجاوز مدتها 72 ساعة من وقت أخذ العينة، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة متابعة ما يصدر من إجراءات من الجهات الرسمية في المملكتين تتعلق بالشروط المطلوبة للدخول إلى أي منهما.

السعودية تعلن عن شروط السفر إلى البحرين

وكانت وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية قد أعلنت في وقت سابق عن شروط السفر إلى مملكة البحرين الشقيقة، وذلك بعد رفع تعليق سفر المواطنين إلى خارج المملكة.

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية نقلاً عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية، فإن الشروط الجديدة جاءت إلحاقاً بالبيان الصادر عن الحكومة السعودية بتاريخ 20 رمضان 1442 هـ (الموافق 2 مايو 2021 م)، بشأن اعتماد سريان رفع تعليق سفر المواطنين إلى خارج المملكة، وبناء على ما رفعته الجهات الصحية المختصة، وحفاظاً على الصحة العامة.

وأوضحت الداخلية السعودية أنه سيتم السماح للمواطنين بالسفر إلى البحرين وفقاً لهذه الشروط:

  • أن يكون المسافرون ممن تتجاوز أعمارهم 18 عاماً.
  • أن تكون حالتهم الصحية في تطبيق توكلنا محصناً أكمل جرعات لقاح كوفيد- 19، أو محصناً متعافى. ولا يشمل ذلك المحصنين بجرعة واحدة.

أما عن الفئات المستثناة من هذه الشروط، فهي تتضمن:

  • الأشخاص الذين يحملون تأشيرة دبلوماسية.
  • الدبلوماسيون ومرافقوهم.
  • الوفود الرسمية.
  • وطواقم الملاحة الجوية.
  • طواقم السفن البحرية.
  • سائقو الشاحنات ومساعدوهم.
  • من له علاقة بسلاسل الإمداد الصحية.

وشدد المصدر المسؤول في وزارة الداخلية السعودية على ضرورة التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، مع عدم التهاون في تطبيق الاشتراطات الصحية، والتي تشمل: التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة، وتطهير الأيدي بشكل مستمر، وتطبيق البروتوكولات المعتمدة.

كما أشار إلى أن جميع الإجراءات والتدابير تخضع للتقييم المستمر من قبل هيئة الصحة العامة وقاية، وذلك بحسب تطورات الوضع الوبائي.

رفع قيود السفر في السعودية

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فقد تم صباح اليوم الاثنين، 17 مايو، تسيير أولى رحلات الطيران للسعوديين، وذلك بعد فتح المنافذ الجوية والبرية والبحرية في المملكة، بعد تعليق دام أكثر من عام وأربعة أشهر.

ولفتت التقارير إلى أن هذا يتم وسط استعدادات وتجهيزات كبيرة، مع تطبيق بروتوكولات وقائية حازمة، كجزء من الإجراءات الاحترازية المتبعة في المملكة للسيطرة على فيروس كورونا المستجد.

الفئات المسموح لها بالسفر في المملكة

وكانت وزارة الداخلية السعودية قد حددت في وقت سابق الفئات المسموح لها بالسفر في المملكة، وهم:

  • المواطنون المحصنون الذين تلقوا جرعتي لقاح كوفيد- 19 كاملتين.
  • المواطنون المحصنون الذين تلقوا جرعة واحدة من لقاح كوفيد- 19 بشرط أن يكون قد مر 14 يوماً على تطعيمهم بالجرعة الأول، وذلك بحسب ما يظهر في توكيل توكلنا.
  • المواطنون المتعافون من فيروس كورونا المستجد، بشرط أن يكونوا قد أمضوا أقل من 6 أشهر من إصابتهم بالفيروس، وذلك بحسب ما يظهر في تطبيق توكلنا.
  • المواطنون الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً، بشرط أن يقدموا قبل السفر بوليصة تأمين معتمدة من البنك المركزي السعودي، تغطي مخاطر كوفيد 19 خارج المملكة، وفقاً لما تعلنه الجهات المعنية من تعليمات.

وأوضحت الداخلية السعودية أن المسافرين سيطبق عليهم الحجر المنزلي بعد العودة إلى المملكة لمدة 7 أيام، على أن يتم عمل فحصهم بتقنية PCR في نهاية فترة الحجر، لافتة إلى أنه يُستثنى من هذا الفحص الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 8 أعوام، على أن تُعدل هذه الفئة حسب تعليمات وزارة الصحة