دراسة: السجائر الإلكترونية لن تساعدك على الإقلاع عن التدخين

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 08 أكتوبر 2014
دراسة: السجائر الإلكترونية لن تساعدك على الإقلاع عن التدخين
مقالات ذات صلة
2020 العام الذي تنفست فيه الأرض
مواصفات خروف العيد الجيد
يوم الفلافل العالمي 2021: تعرف على قصة أشهر أكلة عربية

أظهرت عدة دراسات أجريت في وقت سابق أن السجائر الإليكترونية تساعد الكثير من المدخنين على الإقلاع عن التدخين والتوقف على الاعتماد على لفائف السجائر المعروفة بأضرارها الصحية، ومن ضمنها خطر الإصابة بأمراض السرطان المختلفة، خاصةً سرطان الرئة والصدر.

تحتوي السجائر الإليكترونية على نسبة قليلة من النيكوتين مقارنةً بالسجائر العادية، إلا أنها خالية من باقي المواد الضارة الموجودة في السجائر العادية، وهي أكبر عامل مساهم في الإصابة باليرطان.

ونشرت دراسة مؤخراً ي "دورية السرطان" تؤكد أن السجائر الإليكترونية لا تساعد مستخدميها على الإقلاع عن التدخين، على عكس ما يشاع. أوضحت الدورية أن  نسبة 44.4 في المائة من الأشخاص إغراء التدخين لفترة سبعة أيام، بين الأشخاص مدخني السجائر العادية المسجلين في الدراسة، مقارنة بـ 43.1 في المائة من الأشخاص مستخدمي السجائر الإلكترونية.

يذكر أن هذه الدراسة الأخيرة شملت  ألف و74 مريضاَ مصاباً بالسرطان، مسجلين في برنامج الإقلاع عن التدخين، في مركز علاج السرطان. ووجدت الدراسة أن مستخدمي السجائر الإلكترونية كانوا أكثر اعتماداً على مادة النيكوتين، بالمقارنة مع مدخني السجائر العادية. وعبثاً حاول الأشخاص مستخدمي السجائر الإلكترونية الإقلاع عن التدخين مرات أكثر مقارنة بالمدخنين المنتظمين.

اقرأ أيضاً: أول تطبيق عربي للهواتف الذكية يساعدك للإقلاع عن التدخين

اقرأ أيضاً: فطر سحري يمكنك من الإقلاع عن التدخين نهائياً..تعرف عليه