دراسة: الهواتف الذكية لا تؤثر على الصحة العقلية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 02 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 03 ديسمبر 2020
دراسة: الهواتف الذكية لا تؤثر على الصحة العقلية
مقالات ذات صلة
شاهد: إصابة امرأة بـ 500 ثقب في قرنية عينها بسبب هاتفها المحمول
هل استخدام الهاتف المحمول يُتلف الدماغ؟
مخاطر الهواتف الذكية على العين.. وكيفية تجنبها

توصل علماء من جامعات لانكستر وباث ولينكولن في بريطانيا، خلال دراسة لهم، إلى أن استخدام الهواتف الذكية وتطبيقاتها المتنوعة لا علاقة لها بالصحة العقلية للمستخدمين.

الهواتف لا تؤثر على الصحة العقلية

وأشارت الدراسة التي نُشرت في مجلة "التكنولوجيا.. العقل.. السلوك"، العالمية، إلى أن مقدار الوقت الذي يقضيه المستخدمون على هواتفهم الذكية لم يكن مرتبطاً بضعف الصحة العقلية.

وشملت الدراسة التي أجرتها الجامعات البريطانية، آراء عدة مواطنين خضوا لاستبيان رأي حول صحتهم الجسدية والعقلية، ومن ثم أخضعوهم لاختبارات تهدف لقياس أعراض القلق والاكتئاب لديهم.

هيذر شو من قسم علم النفس بجامعة لانكستر، عقبت على الدراسة في تصريحات أوردتها عنها المجلة قائلة: "لم نجد صلة بين استخدام الهواتف وظهور أعراض نفسية مثل القلق والاكتئاب والتوتر، حيث إن أولئك الذين خضعوا للتجارب السريرية وظهرت لديهم تلك الأعراض لم يستخدموا أجهزتهم أكثر من أولئك الذين قضوا وقتاً أطول عليها".

وهو الأمر الذي أيدها فيه، ديفيد إليس من جامعة باث ببريطانيا؛ حيث قال هو الآخر في تصريح للمجلة ذاتها: "نتائجنا تظهر أن تقليل الوقت الذي يقضى على شاشات الهواتف لن يجعل المستخدمين أكثر سعادة، فما يجعلهم يحققون ذلك هو علاج الخوف النابع من مسألة إحساسهم بالآثار السلبية للوقت الذي يمضونه على أجهزتهم".

الخوف والصحة العقلية

وأشارت الدراسة الصادرة عن الجامعات البريطانية، إلى أن ما يؤثر على الصحة العقلية هي المخاوف التي يشعر بها المشاركون في التجارب بشأن استخدامهم للهواتف الذكية، فتقول هيذر شو:"من المهم النظر في الاستخدام الفعلي للجهاز بشكل منفصل عن مخاوف الناس بشأن التكنولوجيا، لأن العامل الأول لا يظهر علاقات جديرة بالملاحظة في ما يتعلق بالتأثير على الصحة العقلية، في حين يفعل العامل الثاني ذلك".