دراسة تكشف عن مشروب يسرع من ظهور علامات الشيخوخة!

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 نوفمبر 2021
دراسة تكشف عن مشروب يسرع من ظهور علامات الشيخوخة!
مقالات ذات صلة
هل يسرّع نقص النوم من ظهور علامات الشيخوخة‏؟
لهذا السبب يزداد وزننا بسهولة في سن الشيخوخة!
علامة تجارية في المشروبات الغازية تستثمر في الرياضة الإلكترونية

كشفت دراسات وأبحاث جديدة عن مشروب يسرع كثيراً من ظهور علامات الشيخوخة وهو ما قد يتسبب في العديد من الأخطار وقد يؤدي إلى الوفاة بعد ذلك.

وذكرت الأبحاث الصادرة من جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو أن تناول حوالي 600 غرام من المشروبات الغازية المحلاة بالسكر بصورة يومية يزيد من سرعة ظهور علامات الشيخوخة بمعدل 4.6 سنوات.

وأوضحت الدراسة أن هذا المشروب كفيل بدفع الجسد للتقدم في العمر بصورة أسرع، ولكن مع استبعاد المشروبات الغازية من النظام الغذائي يمكن أن يساهم ذلك في إيقاف الشيخوخة المبكرة.

الأضرار تمتد إلى خلايا الدم البيضاء

كما أشار الباحثون إلى أن تناول المشروبات الغازية المحلاة بالسكر يؤدي إلى الإصابة بتيلوميرات أقصر، وهو ما يعني إصابة الحمض النووي داخل خلايا الدم البيضاء الموجودة بالإنسان.

ويؤدي الإصابة بقصر التيلوميرات في خلايا الدم البيضاء إلى قصر العمر وزيادة خطر الإصابة بأمراض مزمنة.

وكشفت الباحثة إليسا إيبل التي شاركت في الدراسة ضمن فريق من جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو أن الاستهلاك المنتظم للمشروبات الغازية المحلاة بالسكر يؤدي إلى تطور الأمراض وذلك بسبب إجهاد التحكم الأيضي في الجسد للسكريات مع تسارع معدلات الشيخوخة.

وتعتقد الباحثة إيبل أن هذه الدراسة تعتبر هي الدليل الأول على أن الصودا مرتبطة بقصر التيلومير وهذه النتيجة أظهرت ثباتاً في النتيجة السلبية على الأجساد التي خضعت للاختبار وذلك بغض النظر عن العمر أو العرق أو الدخل أو مستوى التعليم.

وحذرت الباحثة الأمريكية من تأثير المشروبات الغازية المحلاة بالسكر على الأطفال التي ربما قد يكون لها تأثيرات خطيرة على المدى الطويل على صحتهم.

وشبهت الباحثة من جامعة كاليفورنيا أن التأثير المضر للاستخدام المنتظم للمشروبات الغازية مماثل للتأثير السلبي لتدخين السجائر.

ولا تعتبر هذه الدراسة هي الوحيدة التي تتحدث عن تأثير المشروبات الغازية بل أن هناك دراسة أخرى نشرت في العام الجاري تكشف تأثير المشروبات الغازية على المعدة.

وأوضحت الدراسة أن الصودا تتسبب في تغييرات ضارة في بكتيريا الأمعاء بالإضافة لتسببها في الالتهابات والإجهاد التأكسدي.

وتربط الدراسة بين كل هذه الأضرار والمعاناة من الشيخوخة المبكرة التي قد تصيب العديد من الأشخاص بسبب عاداتهم الغذائية السيئة مثل الإفراط في تناول المشروبات الغازية وكذلك تدخين السجائر بشراهة.

عادات سيئة تعجل من ظهور الشيخوخة وتجعلك تبدو أكبر سناً

وبرغم أن الشيخوخة هي مرحلة عمرية لا مفر منها، ولا وسيلة لإلغائها، فإن هناك طرقاً تساهم في إبطاء هذه العملية، حيث يمكن فعل هذا بالتخلي عن بعض العادات السيئة التي اعتدنا فعلها في حياتنا اليومية.

عادات سيئة تعجل من الشيخوخة وتجعل الإنسان أكبر سناً

وبحسب دراسة حديثة نشرها علماء في جامعة أوسلو، فإن هناك الكثير من العادات السيئة التي اعتاد الإنسان على ممارستها، والتي تؤدي إلى التعجيل بوصوله إلى مرحلة الشيخوخة، حيث أن القيام بها من الممكن أن يضيف إليه أعواماً إضافية.

الدراسة أجراها العلماء بعد أن قاموا بدراسة بيانات 5000 شخص تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 44 عاماً، حيث تمت مراقبة صحتهم لمدة 20 عاماً، وكان لدى أغلبهم عادة سلبية أو أكثر، فيما كان لدى بعضهم حوالي 4 عادات سيئة في نفس الوقت، بينما لم يكن لدى البعض الآخر أي شيء من هذا القبيل.

وأوضح الخبراء أن التخلص من عادات سيئة مثل: التدخين، نمط الحياة الخامل، النظام الغذائي السيئ، تعاطي الكحول، من الممكن أن يضيف حوالي 12 عاماً إضافياً إلى العمر الزمني البيولوجي للإنسان، أي أن الشخص الذي يتعاطاها أكبر من عمره بـ 12 عاماً، حيث تُسمى هذه الظاهرة بالشيخوخة السلوكية.

وأضاف العلماء أن المجموعة التي لم تمارس أي عادة سيئة كانت تبدو بصرياً أصغر بكثير من عمرها، وكذلك أصغر من الأشخاص في المجموعات الأخرى.

هذه الأطعمة تحمي من الأمراض وتمنحك عمراً طويلاً

وفي سياق متصل، فقد كشفت دراسة طبية سابقة أجراها فريق من العلماء البريطانيين عن قائمة الأطعمة التي تمنح الإنسان عمراً طويلاً، وهي تلك التي تساعده على تجنب العديد من المشاكل الصحية الخطيرة التي قد يتعرض للإصابة بها في حال عدم اتباعه نمطاً غذائياً صحياً.

ووفقاً لما ذكره العلماء، فمن ضمن الأطعمة التي تساهم بشكل كبير في زيادة طول العمر: الزبادي قليل الدسم والمكسرات والفواكه، نظراً لأنها أكلات تعزز عمل القلب، وتحمي من السمنة، التي تعتبر عاملاً رئيسياً للإصابة بمرض السكري وأمراض القلب التاجية وكذلك بعض أنواع مرض السرطان

وحث العلماء أيضاً على إضافة الأسماك والمأكولات البحرية والحبوب الكاملة بشكل دوري إلى قائمة الطعام، حيث إنها تعتبر من الأطعمة المُستحب تناولها ضمن النظام الغذائي الصحي.

وإلى جانب ما سبق، فقد نصح العلماء القائمون على الدراسة بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، حيث إنها تساعد في المحافظة على صحة الجسم، وتحمي من العديد من الأمراض الخطيرة.

كما لفتوا إلى دراسة أخرى ذكرت في وقت سابق أن فقدان الوزن يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بالعديد من أمراض السرطان المرتبطة بالسمنة، والتي تشمل: القولون والكبد والغدة الدرقية والبنكرياس والكلى والمرارة.

الصيام المنتظم يطيل العمر ويحمي من مشاكل القلب

وفي سياق متصل، فقد كشفت دراسة طبية سابقة عن فوائد أخرى للصيام المنتظم- إلى جانب خسارة الوزن الزائد- وأنه من الممكن أن يساعد في خفض مخاطر الإصابة بمشاكل القلب، كما يطيل عمر الإنسان.

الدراسة التي نشرتها جمعية القلب الأمريكية اعتمدت على عدة تجارب تم إجراؤها على 2000 شخص متطوع، والذين خضعوا لعميات القسطرة الإجبارية، حيث قام 389 شخصاً منهم بممارسة الصيام المنتظم، وراقبهم أخصائيون لمدة 4 سنوات ونصف، ليجد الأطباء لاحقاً أن عدد الوفيات بينهم كانت أقل من الباقيين بنسبة 45%.

وأشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يتبعون الصيام المنتظم كانوا أقل عرضة بنسبة 71% للإصابة بالنوبات القلبية.

وقال أحد الأطباء المشاركين في هذه الدراسة أن الصيام لمدة يوم واحد كل شهر يجعل جسم الإنسان يقوم بتنشيط بعض الآليات التي لا يتم تفعيلها في الظروف العادية.