روبوت ينجح في تصوير الأمواج داخل إعصار مدمر في سابقة علمية

  • تاريخ النشر: الأحد، 03 أكتوبر 2021
روبوت ينجح في تصوير الأمواج داخل إعصار مدمر في سابقة علمية
مقالات ذات صلة
فيديو وصور: إعصار مدمر يضرب شمال الفلبين.. وتحذيرات لجنوب الصين
شاهد السماء تمطر حجارة على أمريكا: توابع إعصار إرما المدمر
شاهد.. كيف يبدو أن تكون داخل عين إعصار حقيقي؟

في تطور علمي مذهل، تمكن خبراء الأرصاد من تسجيل مقطع مصور لأمواج إعصار عاتي في المحيط الأطلسي وهي سابقة تحدث لأول مرة.

واستطاع العلماء من تسجيل مقطع يوضح تكون الأمواج داخل إعصار سام المدمر والذي ضرب المحيط الأطلسي وتسبب في تكوين أمواج علوها 15 متراً بسرعة فاقت 190 كيلومتراً في الساعة.

لقطات صورها الروبوت في ظروف قاسية

روبوت ينجح في تصوير الأمواج داخل إعصار مدمر في سابقة علمية

ويظهر خلال المقطع المصور لقطات للسماء بلون داكن وأمواج قوية تتقاذف الأداء التي استخدمها العلماء لتصوير أمواج الإعصار والذي يتكون من لوح شراعي باللون البرتقالي نجحت شركة "سايل درون" في تطويره وتنفيذه.

ويتمكن اللوح الشراعي من نقل بيانات إعصار سام المدمر إلى الوكالة الأمريكية لمراقبة المحيطان والغلاف الجوي المعروفة اختصاراً باسم "نوا".

ويستهدف معرفة طول الأمواج وسرعة الرياح داخل الإعصار مساعدة العلماء في فهم المسارات العلمية لمثل هذه الأعاصير وهو ما سيساهم في التنبؤ بحدوثها في وقت مبكر من أجل التحضير لمواجهته بأفضل صورة ممكنة.

وهو ما سيحمي الأرواح والممتلكات وسيقلل من الخسائر المرعبة التي تتسبب فيها الكوارث الطبيعية وعلى رأسها الأعاصير.

سابقة أولى من نوعها 

ومن جانبه، وصف ريتشارد جنكينز مؤسس شركة سايل درون المنفذة للوح الشراعي جامع البيانات من داخل الإعصار أن هذا الابتكار تمكن من اقتحام أصعب الأماكن في العالم في سابقة هي الأولى من نوعها إذ لم تتمكن أي مركبة بحثية من الصمود والدخول في أجواء مدمرة بهذا الشكل من قبل.

ولم يتمكن اللوح الشراعي من الصمود داخل الإعصار فقط بل إنه تمكن من جمع أدق المعلومات عنه وهو ما يعد ابتكاراً مذهلاً يفوق فكرة تصوير الأعاصير عن طريق الطائرات من الجو كما كان يحدث في السابق.

محطة الفضاء الدولية ترصد إعصار سام

ويضرب الإعصار سام المحيط الأطلسي بقوة واستطاعت محطة الفضاء الدولية التقاط صوراً له أظهرت تكون سحب واسعة والعين المكونة للعاصفة.

وما يعد خبراً جيداً أن إعصار سام يضرب المحيط الأطلسي حصراً دون أن يؤثر بصورة كبيرة على الناس على سواحل هذا المحيط.

وتقع عاصفة إعصار سام حالياً في شرق إقليم بورتوريكو التابع للولايات المتحدة ويتوقع المركز الوطني للأعاصير "نوا" أن يمر الإعصار شرق منطقة برمودا ثم يتجه بعد ذلك إلى مقاطعات البحيرات الكندية.

وقد يكون التهديد الوحيد لهذا الإعصار هو تكوين ارتفاعات مائية عالية تضرب جزر المحيط الأطلسي والساحل الشرقي لقارة أمريكا الشمالية.

سام تحول من عاصفة إلى إعصار 

وبدأ إعصار سام في البداية كعاصفة استوائية ثم تحول بعد ذلك إلى إعصار قوي بحسب ما ذكره المركز الوطني للأعاصير.

ويعتبر إعصار سام هو العاصفة الـ18 في موسم أعاصير عام 2021، والتي بدأت في الأول من يونيو ويستمر حتى نهاية شهر نوفمبر.

ولا يتبقى من موسم أعاصير عام 2021 سوى 3 أعاصير أخيرة ستقع خلال الفترة المقبلة.

ويفسر العلماء وقوع الأعاصير وضربها لمختلف مناطق كوكب الأرض على أنها أحد رودو الأفعال التي تأتي بسبب تأثيرات انبعاثات الكربون الضارة التي تصاعدت على مدار السنين الطويلة المنصرمة.

فيما تعتبر الأماكن التي تقع على ارتفاعات فوق سطح البحر هي الأكثر عرضة لتأثير العواصف.