سجلات سرية تكشف: مليارديرات أمريكا يتهربون من الضرائب

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 09 يونيو 2021
سجلات سرية تكشف: مليارديرات أمريكا يتهربون من الضرائب
مقالات ذات صلة
عبدالله العثيم يبكي أثناء حديثه عن ترك الدراسة ووقت توزيع تركة والده
سلطان العذل: سعود بن نايف يحكي موقف لا ينساه لستيفن هوكينج العرب
شاهد.. روبوتات ذكية توزع ماء زمزم في مكة المكرمة على الحجاج

كشفت مؤسسة ProPublica أمس الثلاثاء نقلاً عن سجلات دائرة الإيرادات الداخلية السرية أن العديد من أبرز المليارديرات في العالم دفعوا القليل من ضرائب الدخل الفيدرالية أو لم يدفعوا أي ضرائب على الإطلاق في بعض السنوات.

ذكرت وكالة الأنباء الأمريكية "بلومبيرغ" أن جيف بيزوس الرئيس التنفيذي لشركة "أمازون" وأغنى شخص في العالم، لم يدفع أي ضريبة دخل فيدرالية في عامي 2007 و 2011 ، كما تمكن إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" من فعل نفس الشيء.

في عام 2018، دفع مايكل بلومبرغ ، مؤسس Bloomberg LP، وكذلك كارل إيكان وجورج سوروس، أصحاب المليارات، الحدّ الأدنى لمعدلات ضريبة الدخل الفيدرالية في السنوات الأخيرة.

تقول المنظمة غير الربحية ProPublica إن البيانات قُدمت إلى المؤسسة الإخبارية، بعد أن نشرت سلسلة من المقالات المتعلقة بسجلات دائرة الإيرادات الداخلية.

أمريكا لديها أكبر عدد من المليارديرات

بلغت ثروة الملياردير الأمريكي ، جيف بيزوس، مؤسس شركة أمازون الأمريكية، حتى يوم الجمعة الماضي، نحو 187.4 مليار دولار. بينما أصبح إيلون ماسك أغنى رجل أعمال في العالم في يناير 2021 حين بلغ صافي ثروته 189.7 مليار دولار.

بحسب قائمة مجلة فوربس الأمريكية للأثرياء عام 2021 ، جاء الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، الملياردير الأمريكي مارك زوكربيرج، في المركز الخامس بثروة قدرها 97 مليار دولار. ووفقاً لمجلة فوربس، لا يزال لدى الولايات المتحدة الأمريكية أكبر عدد من المليارديرات في العالم، حيث يبلغ عدد المليارديرات 724 شخصاً.

تقرير معهد الدراسات السياسية حول المليارديرات

وفقاً لتقرير صدر عن معهد الدراسات السياسية الأمريكي يُهيمن المليارديرات على سياسات وثقافة واقتصاد أمريكا. ثرواتهم، كما يوضح التقرير، زادت بقوة على مدى العقود الأربعة الماضية، حتى مع تزايد عدد الأسر الأمريكية التي ليس لديها صافي ثروة أو صافي ثروة سالبة.

يُظهر التقرير كيف نمت ثروة المليارديرات، كذلك، يكشف عن بعض المستفيدين من الأوبئة، مثل أزمة جائحة كوفيد-19 الحالية.

وفقاً للتقرير، فإنه بين 1 يناير من عام 2020 و 10 أبريل من العام نفسه، شهد نحو 34 من أغنى 170 مليارديراً في أمريكا زيادة في ثروتهم بعشرات الملايين من الدولارات. وشهد ثمانية منهم زيادة في صافي ثروتهم بأكثر من مليار دولار.

اعتباراً من 15 أبريل، زادت ثروة جيف بيزوس بما يُقدّر بنحو 25 مليار دولار منذ 1 يناير 2020.

يكشف التقرير، أنه من ماحية أخرى، بين 18 مارس و 10 أبريل 2020 ، فقد أكثر من 22 مليون شخص وظائفهم مع ارتفاع معدل البطالة إلى 15٪. على مدى الأسابيع الثلاثة نفسها، زادت ثروة المليارديرات الأمريكيين بمقدار 282 مليار دولار، أي ما يقرب من 10 في المائة.

يسرد التقرير أيضاً أن ثروة المليارديرات قد انتعشت بسرعة بعد الأزمة المالية لعام 2008. بين عامي 2010 و 2020 ، زادت ثروة المليارديرات الأمريكيين بنسبة 80.6%، أي أكثر من خمسة أضعاف متوسط ​​زيادة ثروة الأسر الأمريكية.

كذلك، فقد انخفضت الالتزامات الضريبية، لأصحاب المليارات الأمريكيين، عند قياسها كنسبة مئوية من ثرواتهم،  بنسبة 79٪ بين عامي 1980 و 2018.