سيارة أستون مارتن الخارقة التي ظلت ضائعة أكثر من 30 سنة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 سبتمبر 2020
سيارة أستون مارتن الخارقة التي ظلت ضائعة أكثر من 30 سنة
مقالات ذات صلة
انتعاش سوق السيارات المستعملة في الشارقة
دراسة: اعتماد السيارات الكهربائية لن يكفي وحده لحل مشاكل المناخ
كيف تقود سيارتك وقت الضباب؟.. هذه نصائح وزارة الداخلية بالإمارات

نجح ريتشارد جاونتليت، نجل قام نجل رئيس مجلس إدارة شركة أستون مارتن السابق فيكتور جاونتليت، في استرجاع سيارة بولدوغ الخارقة، والتي ظلت ضائعة وبعيدة عن الأنظار لأكثر من 30 سنة.

وبحسب ما ذكرته تقارير إخبارية، فإن شركة السيارات الشهيرة أنتجت نسخة واحدة من هذه السيارة التي حملت اسم بولدوغ في عام 1979، حيث كانت تلك السيارة تتميز بمواصفات خارقة بمواصفات عصرها.

سيارة بولدوغ الوحيدة من نوعها

وكانت شركة أستون مارتن  تخطط وقتها لصنع ما بين 15-25 نسخة من سيارتها بولدوغ، التي كنت تتميز بسرعتها الخارقة، إلا أن رئيس الشركة آنذاك، فيكتور جاونتليت، رأى المشروع مكلفاً للغاية، فتم الاقتصار على هذه النسخة فقط، لتصبح هذه هي النسخة الوحيدة من هذه السيارة في العالم.

وبسبب أزمة اقتصادية طاحنة عانت منها أستون مارتن في تلك الفترة، اضطر رئيس مجلس إدارتها لبيع السيارة الخارقة بحوالي 130 ألف جنيه إسترليني، لمنع شركته من الانهيار.

العثور على بولدوغ الخارقة بعد ضياع أكثر من 30 سنة

وأشارت التقارير إلى أن سيارة بولدوغ أمضت أكثر من 30 سنة تتجول في مرآب تخزين حول العالم، حيث قضت عدة سنوات في الولايات المتحدة، قبل أن يستقر بها المطاف في أحد الأماكن في منطقة الشرق الأوسط.

وخلال تلك السنوات الطويلة، ظل جاونتليت الابن يتعقب السيارة بهدف استرجاعها إلى الشركة التي صنعتها، حتى تم في النهاية شراؤها من قبل أحد عشاق السيارة الأثرياء، ليتم نقلها إلى أحد الأماكن التابعة لشركة أستون مارتن بهدف ترميمها، حيث سيتولى ريتشارد جاونتليت بنفسه الإشراف على هذه العملية.

وقد تحدث جاونتليت الابن عن سيارة بولدوغ الخارقة، حيث وصفها بأنها مخلوق أسطوري، وتابع قائلاً أنها ظلت مختفية لمدة 30 عاماً على الأقل، ولم يرها أحد إطلاقاً تعمل طوال هذه الفترة.

وأضاف قائلاً أن هذه السيارة تعني الكثير له بشكل شخصي، حيث كان مهووساً بها عندما كان طفلاً.

مواصفات سيارة أستون مارتن بولدوغ الخارقة

ولفتت التقارير إلى البولدوغ، وهي سيارة من طراز كوبية ذات بابين، قد حطمت الأرقام القياسية عند صنعها، حيث وصلت سرعتها إلى 192 ميلاً في الساعة في عام 1979.

وقد تميزت السيارة بتصميمها المستقبلي الفخم، وبمحركها القوي من نوع ستون مارتن V8 سعة 5.3 لتر.

ووفقاً لما يعتقده خبراء أستون مارتن، فإن سيارة بولدوغ قادرة على التحرك بسرعة 237 ميلاً في الساعة، في حال تم تشغيلها بطاقتها القصوى.