فضيحة جديدة لترامب بسبب هذه المرأة.. اضطر للاعتذار رسمياً

  • تاريخ النشر: الأحد، 09 أكتوبر 2016 آخر تحديث: الأربعاء، 27 أكتوبر 2021
فضيحة جديدة لترامب بسبب هذه المرأة.. اضطر للاعتذار رسمياً
مقالات ذات صلة
"أمازون" تثير غضب الهنود بهذا المنتج.. اضطرت للاعتذار رسمياً
“Cambridge Analytica”: فضيحة فيسبوك الجديدة
"فيسبوك"في مواجهة فضيحة تسريبات جديدة

أذاعت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، تسجيلاً صوتياً للمرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب يعود إلى عام 2005، أثناء تواجد ترامب في حافلة، متجها نحو المشاركة في أحد البرامج الترفيهية.

المقطع الصوتي الذي تم بثه يحوي كلمات نابية وتحدث ترامب بلغة مبتذلة عن النساء، وكشف عن تفاصيل محاولة غوايته لإحدى النساء المتزوجات وإخفاقه في المحاولة.

وبعد بث التسجيل الصوتي اعترف ترامب بصحة المقطع وسارع للاعتذار في بيان رسمي، وقال إن المحادثة كانت خاصة، وإن بيل كلينتون، الرئيس الأميركي السابق، قال كلمات أسوأ منه، مؤكدا أنه يعتذر إذا تسببت كلماته في أي إساءة.

فضيحة جديدة لترامب بسبب هذه المرأة.. اضطر للاعتذار رسمياً

وكشفت صحف أمريكية هوية المرأة المتزوجة التي اعترف ترامب بمحاولة إغرائها خلال ذهابه معها إلى متجر لبيع الآثاث، وإخفاقه في التهجم عليها.

كما أعلنت إدارة برنامج "Access Hollywood" التي كان ترامب يتحدث على حافلة تابعة لها أقلته للمشاركة في البرنامج الترفيهي، أن المرأة التي تحدث عنها ترامب حديثا فاضحا دون أن يدري أن ميكرفونه مفتوح هي المذيعة وقتذاك في "أكسس هوليوود" نانسي أوديل.

وأثناء حديث ترامب الفاضح إلى زميل أوديل السابق في الحافلة، بيلي بوش، قال ترامب إنه حاول أن يقيم معها علاقة حميمية ولكنه أخفق، ثم شرع يصف التحولات الجسدية التي حدثت لها في فترة لاحقة بألفاظ غاية في البذاءة في إشارة إلى فقدها لجانب من جمالها السابق.