فيلم جديد للقصة العظيمة: فورد VS فيراري

  • تاريخ النشر: الخميس، 16 يوليو 2020
فيلم جديد للقصة العظيمة: فورد VS فيراري
مقالات ذات صلة
انتعاش سوق السيارات المستعملة في الشارقة
دراسة: اعتماد السيارات الكهربائية لن يكفي وحده لحل مشاكل المناخ
كيف تقود سيارتك وقت الضباب؟.. هذه نصائح وزارة الداخلية بالإمارات

ينتظر عشاق الأفلام حول العالم آخر إنتاجات سينما هوليوود، ومؤخرًا دخلت الأعمال الأسبانية إلى دائرة اهتمام محبي الأفلام، ولكن اليوم، حانت اللحظة التي سينتج فيها فيلم جديد من أجل عيون رواد ومحبي عالم السيارات، والذي يروي واحدة من القصص العظيمة في تاريخ السباقات.

حيث نشرت الشركة العريقة للأعمال الفنية شركة  20th Century Fox أول فيديو ترويجي للفيلم المنتظر "فورد VS فيراري" على منصة الفيديوهات الشهيرة "يوتيوب"، والذي يشارك فيه نجوم من العيار الثقيل، وعلى رأسهم النجم مات ديمون Matt Damon في دور كارول شيلبي Carroll Shelby مصمم سيارات كوبرا وفورد الشهير والذي سميت وما زالت السيارات تسمى تيمناً به، وكريستيان بيل Christian Bale في دور السائق الأميركي البريطاني كين مايلز Ken Miles الفائز بسباق لومان 24 وجون برنثال Jon Bernthal في دور لي إياكوكا Lee Iacocca المدير التنفيذي في فورد والذي اشتهر بتطوير الطرازات الأيقونية فورد موستانغ.

وتدور أحداث الفيلم المنتظر حول المنافسة الشديدة التي جمعت العملاق الأمريكي لصناعة السيارات فورد والعملاق الإيطالي لصناعة السيارات فيراري.

وجاءت مواجهة الثنائي خلال منافسات سباق التحمل 24 ساعة من سباق لومان الشهير، في نسخته المثيرة التي أقيمت في ستينيات القرن الماضي، وتحديدًا في عام 1966.

وشهدت هذه الفترة انهيار المفاوضات بين فورد وفيراري، حيث كانت تسعى الشركة الأمريكية لشراء الشركة الإيطالية، حيث كشف هنري فورد الثاني الذي قام بدوره النجم تريسي ليتس، وقام بتقديم طلب رسمي مديريه التنفيذيين تأسيس شركة يمكنها صنع سيارة سباق تتمكن من الفوز على فيراري وتأخذ المعركة مباشرة إلى عقر دار "إنزو فيراري"، والذي قام بدوره النجم الإيطالي ريمو جيروني.

كما سنرى في أحداث الفيلم المنتظر سائق سيارات السباق بريطاني "كين مايلز"، إلى جانب "كارول شيلبي" الذي كان يتولى مسؤولية تطوير طراز فورد GT40 إلى واحدة من أساطير سباقات لومان.

الجدير بالذكر أن مؤلفي سيناريو الفيلم هم جيز وجون هنري باتورث،  ومن إخراج جيمس مانغولد.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا