في العزل المنزلي: هل إطالة اللحية تساعد على الإصابة بكورونا؟

  • تاريخ النشر: السبت، 11 أبريل 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 أبريل 2020
في العزل المنزلي: هل إطالة اللحية تساعد على الإصابة بكورونا؟
مقالات ذات صلة
علماء يكشفون قائمة الأطعمة التي تمنحك عمراً طويلاً
دراسة تكشف الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بكورونا في موجته الثانية
في زمن الكورونا: لماذا يُفضل المستأجرون في الإمارات الفلل على الشقق؟

مع تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وبقاء ملايين الأشخاص في العالم في منازلهم؛ للحد من تفشي الفيروس، أصبح العمل من المنزل ضرورة لا مفر منها، لكن المكوث في المنزل أدى إلى وجود عادات لم تكن متواجدة قبل العزل المنزلي، كذلك تخلي الناس عن جميع الروتين المعتاد.

ومع فرض العزل المنزلي أصبحت العديد من الخدمات في حالة التجميد، على رأسها صالونات الحلاقة الرجالية، مما أدى إلى عدم اهتمام الكثير من الرجال باللحية الخاصة بهم ومن ثم أصبحت عادة إطالة اللحية عنوان لكثير منهم.

في العزل المنزلي: هل إطالة اللحية تساعد على الإصابة بكورونا؟

ولهذا السبب استقبلت جامعة جونز هوبكنز عدة تساؤلات حول عما إذا كانت اللحية الطويلة تعرض صاحبها للإصابة بفيروس كورونا المستجد أم لا، خاصة الذين يمكثون في المنزل مع إغلاق صالونات الحلاقة بعد الحجر.

ففي هذا الشأن، أجاب الدكتور أميش أدالغا، الباحث البارز في مركز الأمن الصحي بجامعة جونز هوبكنز، قائلاً: "إن مجرد وجود شعر الوجه لن يعرضك أنت أو الآخرين للخطر"، موضحاً: "أنه لا يوجد دليل على أن وجود لحية في حد ذاتها يجعلك أكثر أو أقل عرضة للإصابة بفيروسات التاجية".

هل اللحية تستقطب الجراثيم؟

أفادت الجامعة أن سواء اللحية القصيرة أو الطويلة إذا كانت غير نظيفة يمكن أن تكون ملاذاً خصباً للجراثيم، خاصة إذا كان هناك الشخص مصاباً بأحد الأمراض الفيروسية أو الميكروبية مثل السعال والعطس، فيمكن أن تحجز اللحية رذاذ ما ينتج عن هذه الأمراض، مما قد يصيب أشخاصاً آخرين على اتصال وثيق.

دراسات سابقة توضح العلاقة بين لحى الرجال والبكتريا:

وأفادت الجامعة، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، أنه هناك دراسة نشرت العام الماضي، وجد الباحثون في أوروبا فيها أن لحى الرجال تحتوي على بكتيريا أكثر ضرراً من الفراء على رقاب الكلاب.

ونصح أدالغا الرجال، قائلاً: "إذا كنت شخصاً من عامة الناس، فأنا بحاجة إلى أن تكون دقيقاً حقاً بشأن نظافة لحيتك".

هل تعيق اللحية قناع الوجه "الكمامة"؟

كما أشار أخصائي الأمراض المعدية إلى أنه يمكن أن يشكل شعر الوجه أيضاً تحدياً عندما يتعلق الأمر بارتداء قناع، موضحاً أن هناك جدلاً بين المتخصصين في الأمراض المعدية حول ما إذا كانت توصية مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بارتداء الأقنعة إجراءً فعالاً. فإذا كانت أغطية الوجه توفر الحماية، فيمكن للحية أن تجعل القناع أقل فعالية.

ويقول أدالغا: "ربما أنصحهم بتقليصها قدر الإمكان، إذا كانوا سيصبحون أحد هؤلاء الأشخاص الذين يريدون ارتداء قناع في الأماكن العامة".