قريبًا.. طلاب المدارس في مصر سيدرسون اللغة الصينية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 09 سبتمبر 2020
قريبًا.. طلاب المدارس في مصر سيدرسون اللغة الصينية
مقالات ذات صلة
تطبيق اعتمرنا: آلية التسجيل لأداء العمرة أو الصلاة في المسجد الحرام
السعودية: وفاة الأمير سعود بن فهد بن جلوي
الرياض خامس أذكى عواصم مجموعة العشرين مُتخطية "باريس وطوكيو وبكين"

سيصبح متاحًا في موعد لم يُحدد بعد أن يدرس الطلاب المصريون في المرحلة الثانوية اللغة الصينية كلغة ثانية في المناهج الدراسية، بعد عقود اقتصرت اللغة الثانية على الفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية.

ووقع وزير التربية والتعليم في مصر طارق شوقي، برتوكولًا مع سفير الصين في مصر لياو ليتشيانج لتدريس اللغة في مدارس المرحلة الثانوية، حسبما تم الإعلان في وسائل إعلام محلية هناك.

ماذا قال وزير التربية والتعليم في مصر عن بروتوكول تدريس اللغة الصينية؟

وأعرب وزير التربية والتعليم في مصر، طارق شوقي عن تحمسه للاستفادة من الخبرة الصينية، مثمناً عمق العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة وبكين، إذ أن مصر هي أول البلاد العربية التي أقامت علاقات مع الصين منذ 55 عامًا، واصفًا توقيع البروتوكول بالعلامة المضيئة في العلاقات بين البلدين.

ماذا نعرف عن بروتوكولات الصين ومصر التعليمية؟

وأفردت صحيفة الشعب اليومية الصينية في نسختها العربية المجال لاستعراض تاريخ التعاون التعليمي بين مصر والصين، ضمن تقرير مطول عن توقيع البروتوكول.

وأشارت الصحيفة، إلى أن وزير التعليم المصري، أكد على أهمية الاعتراف بالدرجات الأكاديمية الموقعة بين مصر والصين منذ 1997، كما تحدث الوزير عن دعم الصين لمصر في إنشاء محطات للطاقة الشمسية في المدارس، وإنشاء فصول دراسية ذكية.

التعاون بين مصر والصين في مجال التعليم.. أرقام وحقائق

وذكر تقرير صحيفة الشعب الصينية، أن هناك معهدان لتعليم لغة بلادها في مصر، وهما معهد كونفوشيوس في جامعة القاهرة، ونفس المعهد في جامعة قناة السويس، بجانب 3 فصول دراسية تابعة للمعهد في مصر.

وتُدرَس اللغة الصينية في 16 جامعة في مصر، عبر أقسام للغة الصينية أو تدريسها دون قسم، كما وقعت الحكومة الصينية قرارًا ببناء مدرستين في محافظة المنوفية ومحافظة 6 أكتوبر ضمن حزمة مساعدات تعليمية لمصر بالإضافة إلى تقديم الصين في 2019، ما يزيد على 300 منحة دراسية للماجستير والدكتوراة للطلاب المصريين.

وقال السفير الصيني في القاهرة إن تدريس اللغة الصينية في المدارس المصرية يوضح رؤية الحكومة المصرية، معربًا عن استعداد الصين لتنفيذ اتفاقية لإثراء مواد الدراسة الصينية، وتحسين كفاءة المعلمين.