كوكو شانيل: من دار رعاية الأيتام إلى أيقونة الموضة العالمية

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 فبراير 2021
كوكو شانيل: من دار رعاية الأيتام إلى أيقونة الموضة العالمية
مقالات ذات صلة
بالصور: المشاهير العرب ببدلات زفافهم
أجمل تسريحات نجوم كرة القدم.. جربها اليوم لإطلالة أكثر جاذبية
مشاهير اشتهروا بموضة القميص المفتوح: أحمد رمزي أول عربي اتبعها

هي واحدة من أهم أيقونات الموضة في العالم، حيث يحتل العطر الذي يحمل اسمها المرتبة الأولى في عالم العطور.. وقد بدأت حياتها من دار رعاية الأيتام، لتصل إلى قمة المجد.. إنها كوكو شانيل، الاسم المؤسس لعلامة الموضة الشهيرة شانيل، والتي نتعرف في هذا الفيديو على قصة نجاحها.

طفولة فقيرة

وُلدت غابرييل بونيور شانيل في 19 أغسطس عام 1883 م، في فرنسا، ﻷب يعمل تاجراً جوالاً، وأم تعمل في المستشفى الخيري.. وأنجب أبواها 5 أطفال آخرين، وعاشوا جميعاً في غرفة واحدة مزدحمة.

مأساة اليتم

في عمر الثانية عشر، توفيت أمها بعد معاناة مع مرض السل، ولم يعد الأب قادراً على رعاية أبنائه، فأرسل أشقائها للعمل في المزارع، أما غابرييل وشقيقاتها فقد أرسلهن إلى دار لرعاية الأيتام.

تعلمت الخياطة

وعلى الرغم مما في هذا الحدث من مأساوية، إلا أنه قد شكل نقطة تحول في حياتها، حيث تعلمت غابرييل الخياطة في هذه الفترة، وفي عمر الثامنة عشر تركت دار الأيتام، وانتقلت إلى دار داخلية مخصصة لإقامة الفتيات.

غيرت اسمها إلى كوكو واحترفت الغناء

خلال هذه الفترة عملت في عدد من الوظائف من بينها الغناء، وهكذا حصلت على اسم كوكو، حيث اشتهرت بغناء أغنيتين هما: Ko Ko Ri Ko و Qui qu'a vu Coco.

بدأت ببيع القبعات

في عام 1910 م، افتتحت كوكو شانيل أول متجر لها بالتعاون مع أحد الأصدقاء في باريس، وبدأت ببيع القبعات.

وجاء نجاحها الأول في مجال الأزياء عندما حولت قميص شتوي قديم لديها إلى فستان، وهو ما لفت إليها الأنظار.

أطلقت أول عطورها

وفي عام 1920 م، أطلقت كوكو أول عطورها (شانيل نمبر 5) بالتعاون مع شركتين، ولم يكن نصيبها من الأرباح يتجاوز 10%.

لكن العطر حقق نجاحاً مدوياً ونسب مبيعات مرتفعة، مما جعلها ترفع عدة دعاوى قضائية للمطالبة بتغيير نسبة أرباحها.

تصميمات ثورية

قدمت كوكو شانيل لسوق الموضة عدداً من التصميمات الثورية غير المسبوقة، حيث كانت تستعير التصميمات الرجالية وتعيد تعديلها بحيث تناسب النساء.

وكان للركود الاقتصادي خلال فترة الثلاثينيات تأثيراً سلبياً على أعمالها، وجاءت الحرب العالمية الثانية، لتضطر شانيل لإغلاق أعمالها.

علاقة شائكة

ارتبطت خلال فترة الحرب بضابط ألماني وهو ما أدى لاستجوابها، لكن لم توجه لها تهمة الخيانة.

وتقاعدت كوكو شانيل في عام 1938 م.

العودة في عمر السبعين

في السبعين من عمرها، عادت كوكو شانيل للعمل في مجال الموضة، حيث واجهتها بعض الانتقادات في البداية، لكن تصميماتها التي تجمع بين الراحة والأناقة استطاعت أن تفرض نفسها على الأسواق.

حياة ملهمة

وفي عام 1969 م، استوحت مسرحية برادواي الموسيقية كوكو من حياتها.

لم تكن هذه المسرحية آخر الأعمال الفنية التي تجسد قصة حياتها، إذ ألهمت قصتها الغنية بالأحداث العديد من صناع الدراما، وبلغ عدد الأعمال الدرامية التي قُدمت عن حياتها نحو 10 أعمال، كان آخرها فيلم Coco before chanel من بطولة الفنانة الفرنسية أودري تاتو.

وفاتها

توفيت كوكو شانيل في 10 يناير 1971 م، في شقتها في فندق الريتز، لكن تصميماتها مازالت تحقق ملايين المبيعات حول العالم.