كيف تتخلص من إدمان العمل؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 17 مايو 2021
كيف تتخلص من إدمان العمل؟
مقالات ذات صلة
أسئلة مقابلة شخصية لوظيفة إدارية: إليك الأسئلة وكيفية إجابتها
أسئلة مقابلة هندسة كهربائية: إليك ما تحتاج إلى معرفته
أسئلة المقابلة الشخصية بالإنجليزي: إليك كيفية الإجابة

هل تصطحب العمل معك إلى المنزل؟ هل تفكر في العمل طوال الوقت وتتحدث عن مشكلاته مع أسرتك؟ هل تطغى حياتك المهنية على حياتك العائلية؟ ربما يكون هذا مؤشراً على إدمانك للعمل.

كيف تتخلص من إدمان العمل؟ هذا هو ما سنتعرف عليه في هذا الموضوع.

علامات إدمان العمل

هناك علامات مميزة على كونك مدمناً للعمل.. إذا كنت تعاني منها، فربما عليك التوقف وإعادة التفكير.

العمل أكثر من أوقات العمل الرسمية

هل تجد نفسك تعمل لعدد ساعات أكثر من عدد ساعات عملك الرسمية؟ هل تصل إلى العمل مبكراً وتنصرف مؤخراً، أو تصطحب معك العمل إلى المنزل وتعمل في الإجازات؟

لا يعني هذا أنك أكثر إنتاجية؛ فالحصول على فترات الراحة يضمن لك إنتاجية أعلى.

المعاناة من الآثار السلبية على صحتك

هناك بعض المشكلات الصحية الشائعة بين مدمني العمل، ومنها: مشكلات الجهاز الهضمي، والصداع النصفي، وزيادة أو فقدان الوزن، والعصبية والإرهاق، واللجوء إلى التدخين.

تأثيره على علاقاتك

يؤثر إدمان العمل على علاقاتك كلها، وقد وجد الخبراء أن معدلات الطلاق تزيد بنسبة 40% إذا كان أحد الطرفين مدمناً على العمل.

كيف تتخلص من إدمان العمل؟

إذا كنت تعاني من هذه الأعراض، فلحسن الحظ بإمكانك أن تبدأ في تغيير حياتك والتخلص من إدمان العمل ببعض التغييرات البسيطة في نمط حياتك:

توقف عن تفقد بريد العمل عبر الهاتف الشخصي

توقف عن تفقد بريدك الإلكتروني خارج أوقات العمل الرسمية. ويفضل أن تحذف بريد العمل من على الهاتف الشخصي وتكتفي بتفقده عبر جهاز الحاسوب.

جهز قائمة مهامك اليومية

اكتب قائمة بمهام اليوم التالي في نهاية كل يوم.. سيساعدك هذا على معرفة المهام المطلوبة منك بأسلوب محدد. ومن ثم ستتخلص من الضغط الناتج عن الشعور بأن هناك مهام عليك إنجازها.

احرص على التوازن وتحديد الأولويات

احرص على تحديد أولويات واضحة في حياتك اليومية.. سوف يساعدك هذا على الوصول إلى التوازن في مختلف جوانب حياتك.

تخل عن المثالية الزائدة

هل يدفعك السعي نحو الكمال إلى العمل لساعات أطول؟ ربما حان الوقت لتبدأ في التخلي عن المثالية الزائدة.

وتذكر دائماً أن لبدنك وروحك عليك حقاً أيضاً.