لحظة وفاة مدرب فريق مصري على أرض الملعب وانهيار اللاعبين وضمنهم نجله

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 أكتوبر 2020
لحظة وفاة مدرب فريق مصري على أرض الملعب وانهيار اللاعبين وضمنهم نجله
مقالات ذات صلة
وفاة أسطورة العراق أحمد راضي بفيروس كورونا
محمد علي كلاي: أسطورة الملاكمة الذي كافح العنصرية وخلد اسمه التاريخ
وفاة مدرب إسباني شاب بسبب فيروس كورونا

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو وثق لحظة وفاة مدرب فريق أهلي فارسكور المصري، أكرم حفيلة، على أرض الملعب، أمام أعين لاعبيه، وذلك خلال مباراة في دوري الدرجة الرابعة في مصر.

وفاة مدرب مصري على أرض الملعب أثناء مباراة لفريقه

وبحسب ما ذكرته تقارير رياضية، فقد حدثت هذه الواقعة أمس الثلاثاء خلال المباراة التي جمعت بين فريقي أهلي فارسكور والروضة، المؤهلة للتصفيات النهائية لدوري الدرجة الثالثة.

وانتشر مقطع الفيديو على صفحات السوشيال ميديا، حيث ظهر فيه المدرب المصري على أرض الملعب، ويحيط به بعض اللاعبين والإداريين في محاولة لإنقاذه.

وقالت التقارير أن المدرب أكرم حفيلة تعرض لأزمة قلبية أثناء الشوط الأول، ليتم إيقاف اللعب، ويحاول المتواجدين في أرض الملعب إنعاشه، فيما طالب البعض الآخر بالاتصال بالاسعاف بأسرع وقت.

انهيار لاعبو فريق مصري بعد وفاة مدربهم أمام أعينهم

ولكن مع تأخر وصول الإسعاف وعدم تمكن اللاعبين من إنعاش المدرب، قام بعضهم بحمله وخرجوا به سريعاً من الملعب للذهاب به إلى أحد المستشفيات، فيما دخل البعض الآخر في نوبة بكاء شديدة، ومن ضمنهم نجله الذي يلعب في صفوف الفريق.

وأشارت التقارير إلى أن المدرب كان قد فارق الحياة قبل الوصول إلى المستشفى.

كما لفتت إلى أن حكم المباراة كان يُفكر في إلغاء المباراة بعد سقوط مدرب فريق أهلي فارسكور، إلا أنه تم استكمال اللقاء بعد نقل المدرب إلى المستشفى ورغبة لاعبيه في إكمالها من أجله، ولكن بعد نهايتها، علم اللاعبون بخبر وفاة مدربهم، ليدخلوا في نوبة بكاء شديدة.

وقد قامت صفحة نادي أهلي فارسكور على فيسبوك بإعلان وفاة المدرب أكرم حفيلة، وكتبت: "ينعى المهندس محمد عسيلي رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، وأعضاء مجلس الإدارة، فقيد الشباب الكابتن أكرم حفيلة المدرب القدير ومدير النادي السابق. إنا لله وإنا إليه راجعون. خالص العزاء للأسرة الكريمة وللفقيد الرحمة وللأهل الصبر والسلوان".

ونقلت التقارير تصريحات على لسان حارس مرمى فريق أهلي فارسكور قال فيها أنهم أكملوا المباراة من أجله، متابعاً أن المدرب الراحل احتفل معهم بالهدف الثاني لهم قبل دقائق معدودة من وفاته.

وأضاف أنهم لم يكونوا يعلمون وقتها أنه توفى، وعندما تم نقله إلى أحد المستشفيات، عرض عليهم حكم المباراة إلغاءها، إلا أنهم أصروا على استكمالها من أجل مدربهم.