للمرة الثالثة: سرقة لوحة "صبيان يضحكان" قيمتها 18 مليون دولار

  • تاريخ النشر: الخميس، 27 أغسطس 2020
للمرة الثالثة: سرقة لوحة "صبيان يضحكان" قيمتها 18 مليون دولار
مقالات ذات صلة
مراحيض عامة شفافة في حدائق طوكيو: هل تجرؤ على خوض التجربة الغريبة؟
وزن الجسم أولاً: شرط مطعم صيني قبل دخول زبائنه
مطاعم مبتكرة لن ينساها زائروها يوما

للمرة الثالثة تمت سرقة لوحة صبيان يضحكان للرسام الهولندي فرانس هالز، التي يعود تاريخها ما بين عامي 1626 و1627.

وفقاً لتقرير صادر عن صحيفة الغارديان، فقد تمت سرقة اللوحة من متحف هوفييه فان أردن - Hofje van Aerden في ليردام وهي مدينة في هولندا.

السرقات السابقة لـ لوحة صبيان يضحكان:

تم انتزاع اللوحة من المؤسسة في مناسبتين سابقتين، في عام 1988 وفي عام 2011، عندما تم سرقتها مع لوحة جاكوب فان رويسدايل التي تعود إلى القرن السابع عشر بعنوان منظر الغابة.

للمرة الثالثة: سرقة لوحة "صبيان يضحكان" قيمتها 18 مليون دولار

ووفق ما ذكرته صحيفة الغارديان أن مرتكبي السرقة اقتحموا المتحف هذا الأسبوع من خلال باب خلفي في الساعات الأولى من صباح أمس الأربعاء.

مواصفات لوحة صبيان يضحكان وقيمتها:

لوحة صبيان يضحكان تصور شخصيتان، أحدهما يرتدي قبعة فرو متقنة، ويبتسم ابتسامة عريضة على إبريق من السيراميك. وتبلغ قيمة العمل 15 مليون يورو (حوالي 17.7 مليون دولار).

إجراء تحقيق بسبب سرقة لوحة صبيان يضحكان:

وقالت الشرطة الهولندية أنها ستجري تحقيقاً فيما حدث، من خلال إخصائي الطب الشرعي. وكانت الشرطة توجهت إلى المتحف بعد أن دوى صوت الإنذار، حيث اتضح أن الباب الخلفي للمتحف تم كسره وسرقت لوحة.

العصر الذهبي الهولندي:

ويُعرف هالز بصورته الشخصية التي تعود إلى العصر الذهبي الهولندي. حيث كان هذا العصر يعرف بالعديد من رعاياه من التجار الأثرياء، بما في ذلك Pieter van den Broecke وعائلة Van Campen، بينما كان آخرون من الصيادين والموسيقيين وأفراد لم يتم الكشف عن هويتهم في المجتمع الهولندي، في ذلك الوقت.

لوحة صبيان يضحكان ليست السرقة الوحيدة الفنية:

لا تعتبر لوحة صبيان يضحكان هي السرقة الفنية الوحيدة رفيعة المستوى التي تحدث هذا العام. في مارس المنصرم، سُرقت ثلاث لوحات، بما في ذلك لوحة أنتوني فان ديك، من معرض في كلية كنيسة المسيح بجامعة أكسفورد. 

وفي نفس الشهر، تم أخذ حديقة فنسنت - The Parsonage Garden للرسام العالمي فان جوخ فهي تعود لربيع عام (1884)، من متحف سينجر لارين - Singer Laren في هولندا.