لماذا لا يجب عليك أن تشعر بالغيرة على شريكتك؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 07 فبراير 2016
لماذا لا يجب عليك أن تشعر بالغيرة على شريكتك؟
مقالات ذات صلة
أسرار لايبوح بها الرجل
بالصور: 6 أشياء ستجعلك تملك قلب حبيبتك.. تعرف عليها
3 نصائح هامة لعلاقة زوجية غاية في السعادة

في أغلب الأحيان يكون شعور الغيرة خارج عن سيطرة الشخص، فهو تلقائياً وغالباً ما يصعُب التحكم فيه، وليس شعوراً يمكن اختياره أيضاً.

ولا يوجد هناك وصفة سحرية للتوقف عن الإحساس بهذا الشعور، ولكن هناك أمور إذا ما تعرفت عليها فإنها من الممكن أن تقنعك بأن تتوقف عن الأحساس بشعور الغيرة. وهي كالآتي: 

1- قد يكون الشعور بالغيرة هو رد فعل للمشاكل التي تواجهها أنت مع شريكتك. ولعلاج هذا الأمر، فكر في أبعاد الشعور بالغيرة، وما سبب شعورك بهذا الإحساس، لإنك غالباً ما ستجد مشاكل تواجهانها سوياً وفكر في الحلول التي تعالج تلك المشاكل. فقد يكون هناك شيئاً ما تنزعج من قيام شريكتك به، فلابد من طلبك أن تتوقف عن القيام به، بدلاً من إحساسك الدائم بالغيرة. 

اقرأ أيضاً: كيف تكتشف إذا كنت تحب زوجتك أكثر من حبها لك؟

2- الشعور بالغيرة دائماً ما يترجم إلى قلة الثقة في شريكتك أو في نفسك. فأنت إما أنك لا تثق في تصرفاتها، فحتى وإن كان من حولها أشخاص لا تطمأن لهم، ولكنك يجب أن تثق فيها. أو أنك لا تشعر بالثقة اللازمة في نفسك وفي علاقتكما سوياً. فإذا كانت علاقتكما قوية وبالفعل يكمل أحدكما الآخر، لن تشعر بالغيرة مطلقاً. أما لو كنت تشعر بتهديد من الرجال الآخرين، أو لا ترى نفسك كافياً لها، أو تشعر بأنها قد تخدعك، فسيظل شعور الغيرة ملازماً لك. 

اقرأ أيضاً: هل فشلت علاقتك؟ تستطيع إصلاحها إذا اتبعت هذه النصائح!

3- الغيرة الزائدة عن الحد تخرب العلاقة العاطفية أو الزوجية، حيث أنها تدل على قلة الثقة، وقلة الثقة دائماً ما تؤدي إلى الشجار وفي النهاية إلى فشل العلاقة. 

4- إذا كانت شريكتك تحبك بصدق، فلن تترك المساحة لتجعلك تشعر بالغيرة. فهي تريد أن تجعلك واثقاً بأنكما لبعض، وأنا لن تفعل شيئاً يؤذيك. وعادةً ما يؤدي هذا الأمر إلى تقليل شعورك بالغيرة تلقائياً. 

للمزيد: 

اتبع هذه النصائح لانفصال هادئ لا يؤثر على مشاعر زوجتك
5 أسباب تفسد العلاقة الزوجية.. تعرف عليهم!
5 علامات تنبهك أنك فقدت اهتمام زوجتك