ليس كل ما تراه حقيقياً: هذه أكاذيب مواقع التواصل الاجتماعي

  • بواسطة: مي شاهين الأربعاء، 04 مارس 2020 الأربعاء، 04 مارس 2020
ليس كل ما تراه حقيقياً: هذه أكاذيب مواقع التواصل الاجتماعي

في هذه الأيام، يوجد معظمنا على منصة اجتماعية واحدة على الأقل. على الرغم من أن فيسبوك وانستغرام قد يبدوان كطرق جيدة للتواصل مع الأصدقاء والزملاء وأفراد الأسرة الذين لا تراهم كثيراً، إلا أن كواليس هؤلاء ليست أموراً حقيقية.

يبذل الناس قصارى جهدهم لتقديم أفضل نسخة لأنفسهم على وسائل التواصل الاجتماعي، حتى لو لم تكن تلك النسخة حقيقية تماماً. لذا في السطور التالية، أموراً ليست حقيقية عبر هذه المنصات الاجتماعية، اكتشف، عزيزي القارئ، ما وراء هذه الصور.

الكذب حول الإنجازات:

الكل يريد أن يكون شخص ما فخوراً به أو يغار منه. ولكن هذه الحاجة تجعل الآخرين ينظرون إلى نجاحات هذا الشخص وإنجازاته على أنها شيء غير عادي أو أنها مفتعلة أو المبالغ فيها، خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي.


ليس كل ما تراه حقيقياً: هذه أكاذيب مواقع التواصل الاجتماعي

إبراز الأهمية في العمل:

كلنا نريد أن يبدو أننا أفضل فرد في المكتب أو العمل، لدرجة أن الكثير من الناس سوف ينمقون أهمية دورهم في شركتهم على وسائل التواصل الاجتماعي. حيث يجد هؤلاء أن التظاهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأهميتهم في العمل أنه أمر يعطي الكثير من الاهتمام والاحترام.


ليس كل ما تراه حقيقياً: هذه أكاذيب مواقع التواصل الاجتماعي

التصرف وكأن العمل أفضل مما هو عليه حقاً:

نجد الكثير مما يتم نشره على وسائل التواصل الاجتماعي مثل صور لقطات من حفل عطلة لشركة شخص ما، أو في إحدى المرات التي حضر فيها أحد المشاهير إلى المكتب، أو تلك الزجاجة الضخمة المصنعة من إحدى العلامات التجارية الشهيرة. لكن في حقيقة الأمر هناك مشكلة في مكيف الهواء الخاص بالمكتب أو أعضاء المكتب غير متجانسين.


ليس كل ما تراه حقيقياً: هذه أكاذيب مواقع التواصل الاجتماعي

المبالغة في إبراز الرحلات:

بالطبع، هذه الصورة أمام برج إيفل والصورة في توقيت مثالي، لكنها لا تظهر المعلومات الإضافية عن الرحلة، فهي لا تظهر أن هذه الصورة التقطت أثناء انغماسك في مهمة العمل، فإنها ليس إجازة أو للترفية في حقيقة الأمر.


ليس كل ما تراه حقيقياً: هذه أكاذيب مواقع التواصل الاجتماعي

الكذب حول الأماكن التي تمت الزيارة إليها:

سيذهب بعض الناس إلى حد الكذب بشأن الأماكن التي زروها بالكامل. سواء أكان الأمر اختلاقاً لقضاء إجازة أم مجرد كذب على أشخاص حول ذهابهم إلى مكان ما في الماضي ثم تم نشره في الوقت الحالي.

التظاهر في وضع مالي أفضل مما هو في الحقيقة:

سواء كان الأمر يتعلق بفواتير الدولار على شاشة فيديو أو إظهار أشياء عبر الإنترنت لا يمكن الفرد تحملها، يحاول الأشخاص دائماً جعل أنفسهم أكثر ثراءً مما هم عليه. إن امتلاك عناصر ذات إمضاء من علامة تجارية شهيرة يعني أن لدى هذا الشخص مالاً. مثال على ذلك، ظاهرة الأشخاص الذين يتظاهرون أمام السيارات الفاخرة التي ليست في الواقع سياراتهم. الأمر كله يبدو كأنهم يمتلكون ثروة.


ليس كل ما تراه حقيقياً: هذه أكاذيب مواقع التواصل الاجتماعي

التظاهر بعلاقة سعيدة وصحية:

بناءً على وسائل التواصل الاجتماعي فقط، فإن علاقة الجميع هي في الأساس كوميديا رومانسية جيدة التوجيه. لكن الأشخاص الذين يلجئون إلى فيسبوك والانستغرام للتفاخر برومانسياتهم في أكثر الأحيان يخبئون شيئاً ما. لكن في الواقع، كل هؤلاء الأزواج يواجهون خلافات خلف الشاشة.


ليس كل ما تراه حقيقياً: هذه أكاذيب مواقع التواصل الاجتماعي