ماذا عليك أن تفعل إذا أصاب زواجك الملل؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 28 مايو 2020
ماذا عليك أن تفعل إذا أصاب زواجك الملل؟
مقالات ذات صلة
صور حب ملهمة يتحدى أبطالها الزمن والظروف
في أكتوبر الوردي: كيف تدعم زوجتك؟
كُن رومانسياً مع زوجتك: إليك ما عليك فعله

"لم أعد أشعر بأي شيء لها بعد الآن"، ماذا تفعل عندما تختفي شرارة الحب من زواجك أو يصاب زواجك الملل؟ بعض الأزواج يشعرون بأن شرارة الحب اختفت بعد سنوات من الزواج وإنجاب الأطفال، الحياة أصبحت مملة بالكاد يحدث لقاء بين الطرفين أو الحديث سوياً.

نعم أنت لا تريد الانفصال، أنت تريد الحل، لذا إليك ما يجب أن تفعله عندما تشعر بهذه اللحظة في زواجك:

1. تخلص من الزواج الذي تتمناه وتعامل مع الزواج الذي تملكه بالفعل:

كثير من الناس يتوقون للزواج بالحلم الذي يرغبون فيه لكنهم لم يدركوا الأمر بالكامل. حيث إن أحد أكبر التهديدات لزواجك الفعلي هو الزواج الذي تتمناه. عندما تختفي الشرارة، توقف عن تخيل شكل زواجك وابدأ في التعامل بصدق مع الشخصية التي تزوجتها، تعامل مع واقعك الحالي وما يحتاجه فلكل مرحلة تعامل خاص بها.

2. انظر في المرآة:

معظم الزيجات المضطربة مليئة بتوجيه أصابع الاتهام بين الطرفين، لكن عليك أن تبدأ بنفسك. بأية طرق أنت أناني، أو مشتت، غير آمن، أو غافل؟ ما هو المجال الذي يمكنك العمل عليه لجعل نفسك شخصاً أفضل؟ ابدأ من هذه النقطة لحل الأمر، حتى إذا تطلب ذلك رؤية مستشار أو متخصص في العلاقات الزوجية.

3. اذهب إلى متخصص في العلاقات الزوجية:

كما تحدثنا في النقطة السابقة عن أنه من الممكن الوصول إلى نقطة التحدث إلى متخصص في العلاقات الزوجية، ففي هذه النقطة نشير إلى أن استشارات الزواج ليست رصاصة فضية، لكنها يمكن أن تحدث فرقاً كبيراً. 

بالنسبة للمبتدئين، ربما يعرف المعالج بعض الأشياء، بما في ذلك أسئلة جيدة حقاً لطرحها لك. ولكن حتى مجرد الذهاب إلى تقديم المشورة بانتظام يخلق إيقاعاً من الاهتمام الذي كان من المحتمل أن يكون غائباً من قبل، أنت تهتم بشكل منتظم بعلاقتك الزوجية.

4. عامل زوجتك بالطريقة التي عاملتها بها عندما أحببتها:

بالطبع مع مرور الوقت في الحياة الزوجية تبدأ الشخصيات في الاختلاف قليلاً بين أول مرة وبين الوقت الحالي، هذا ما يشعر به الجميع لكن في حقيقة الأمر الأشخاص لم تتغير لكن الظروف المحيطة هي من جعلت حياتهم هكذا. لذا عليك معاملة زوجتك بالطريقة التي عاملتها بها عندما رأيتها لأول مرة وأحببتها فيها، تأكد أن حياتك ستعود من جديد بل للأفضل.