كيف تؤثر صحة الفم على خصوبة الرجال والنساء؟

لا تذهب إلى النوم غاضباً من زوجتك: 4 عواقب تنتظرك

ماذا يحدث عندما لا تستمع إلى زوجتك؟

  • بواسطة: مي شاهين الجمعة، 08 مايو 2020 الجمعة، 08 مايو 2020
ماذا يحدث عندما لا تستمع إلى زوجتك؟

حسناً يا رجل، سواء كُنت تعمل من المنزل أو لازالت تعمل في المكتب، إلا أنه عند الانتهاء من عملك ومكوثك مع زوجتك ستجدها تتحدث عن يومها. ستجد أحاديث من قبل مشكلة مع رئيسها في العمل، ما حدث أثناء مكالمتها مع صديقتها المقربة، بالإضافة إلى ذلك لن يخلوا الحديث عن ما حدث مع أطفالك أثناء انشغالك في العمل.

لكن في مكان ما في خضم كلماتها، يمكنك الاستماع ببطء، ثم النظر إلى هاتفك، مع ترك عقلك يتجول إلى أشياء أخرى. قد تعتقد أنها لا تلاحظ، لكنها فعلت. من خلال عدم الحفاظ على التواصل البصري والتفاعل معها، فإنها تشعر أنك لا تهتم وأنك تعتقد أن شيئاً آخر أكثر أهمية من هذا الحديث.

لذا، سواء كانت زوجتك تشارك أسرارها العميقة أو ببساطة تنفيس معك عن يومها، فلا تتنصل عندما تتحدث زوجتك يمكن أن يكون لهذا الأمر عواقب عديدة. إليك 4 أشياء تحدث عندما لا تستمع إلى زوجتك.

تصبح الزوجات بعيدة:

إن مشاركة أفكارها ومشاعرها هي لحظة ضعف بالنسبة للمرأة. لذا عندما لا يولي زوجها اهتمامه الكامل، تُترك الزوجة نفسها لتشعر بالرفض وتنسحب غريزياً لتجنب المزيد من الرفض. 

بدلاً من ترك زوجتك تعيد نفسها من جديد، أشجعك على إبقائها قريبة بأي ثمن. كن متيقظاً بما يكفي لتلاحظ عندما تبدأ في الارتداد حتى تتمكن من جذبها إلى ذراعيك. والنظر إليها في عينيها وإخبارها أنك دائماً هناك للاستماع إليها.

تصبح الزوجات غير مباليات:

الطريقة الأخرى التي تتعامل بها الزوجات مع قلة اهتمام أزواجهن هي أن تكون الزوجة غير مبالية. عندما تشعر زوجتك باستمرار بأنك لا تستمع لها، ستتوقف عن توقع أي شيء منك على الإطلاق. هذا اتجاه خطير للغاية لتتوجه إليه مع زوجها، حيث من الممكن أن تتحول إلى انفصال عاطفي. لذا، بدلاً من إعطاء زوجك سبباً لعدم المبالاة، أعطها سبباً للعناية بعلاقتكما.

تفقد الزوجات رغبتهن:

بمجرد أن تصبح زوجتك غير مبالية، فإن فقدان الرغبة سيتبعه قريباً. يؤدي تقليل توقعاتها فيما يتعلق بمحادثاتها معك إلى تقليل توقعاتها فيما يتعلق بالجوانب الأخرى لعلاقتك.

تنقل الزوجات تركيزهن إلى العلاقات الأخرى:

الطريقة الأخيرة لرد فعل الزوجات عندما لا يستمع أزواجهن هو عن طريق تحويل تركيزهم إلى علاقات أخرى في حياتهم. عندما لا يتلقون تأكيداً منك، سيتوجهون إلى الآخرين لملء هذه الحاجة. قد يعني هذا أنهم يشاركون المزيد من ما يحدث في حياتهم مع الصديقات بدلاً منك. قد يعني هذا أن زوجتك تقضي كل وقتها في المساء في التحدث إلى الأطفال بدلاً من التحدث معك. أو قد يعني هذا أنها تبحث عن أسباب للبقاء في وقت متأخر من العمل لقضاء الوقت مع زملاء العمل الذين يستمعون بدلاً من محاولة العودة إلى المنزل مبكراً لرؤيتك.