مارادونا: أسطورة كرة القدم الذي عشقه الملايين رغم حياته المثيرة للجدل

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 ديسمبر 2020
مارادونا: أسطورة كرة القدم الذي عشقه الملايين رغم حياته المثيرة للجدل
مقالات ذات صلة
ريال مدريد يودع بطولة كأس ملك إسبانيا على يد فريق درجة ثالثة
يوفنتوس يتوج بالسوبر الإيطالي ورونالدو يصبح الهداف التاريخي لكرة القدم
عبدالله الحمدان يُثير الجدل خلال الانتقالات الشتوية بالدوري السعودي

رحل في 25 نوفمبر 2020 عن عالمنا أسطورة كرة القدم، اللاعب الأرجنتيني دييغو مارادونا عن عمر يناهز الستين عاماً، بعد حياة حافلة مثيرة للجدل.

وعلى الرغم من قصر مسيرته في الملاعب، والتي لم تتجاوز 17 عاماً، حيث اعتزل في عمر الرابعة والثلاثين، إلا أنه يعد في نظر الكثيرين أعظم لاعبي كرة القدم على مر التاريخ، وفي هذا الفيديو نتعرف على المزيد في حياة أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا.

كرة القدم الأولى

وًلد دييغو أرماندو مارادونا في 30 من أكتوبر عام 1960 بمدينة لانوس بالأرجنتين، وكان دييغو الابن الخامس بين 8 أبناء لأسرة فقيرة.

في عيد ميلاده  الثالث، حصل مارادونا على كرة قدم هدية، فنام دييغو محتضناً الكرة بين ذراعيه، ومنذ هذا اليوم سيطرت لعبة كرة القدم على تفكيره.

الطفل الصغير المراوغ

وفي عمر التاسعة، التحق مارادونا بفريق قريته لكرة القدم، وأدهش الجميع بمهاراته.. ذلك الطفل الصغير الذي استطاع أن يراوغ من هم أكبر أطول منه، ويقطع الملعب ليسدد الكرة ويحقق الفوز لفريق قريته.

وفي الثانية عشر، انضم مارادونا إلى فريق أرجنتينوس جونيورز ، حيث لفت مارادونا الأنظار خلال سنوات طفولته ومراهقته بمهاراته التي لا تضاهى.

في لقاء مع أحد البرامج التليفزيونية في ذلك الوقت، قال مارادونا: "لدي حلمان: الأول هو أن ألعب في المونديال، والثاني أن أتوج بطلاً".

شارك مارادونا للمرة الأولى في كأس العالم عام 1982، وفي نفس العام انتقل إلى نادي برشلونة الإسباني.

مونديال 1986

جاءت ذروة نجاح مارادونا والتي حقق فيها الحلمين في مونديال 1986 بالمكسيك، حين خاضت الأرجنتين مباراة ربع النهائي أمام إنجلترا، وكان لتلك المباراة حساسية خاصة بسبب الصراع الذي جرى بين البلدين حول جزر الفوكلاند.

وانتهت المباراة بفوز الأرجنتين بهدفين أحرزهما مارادونا مقابل هدف واحد لإنجلترا.

يد الرب

جاء الهدف الأول بلمسة يد لم يرها الحكم، وحين تمت مواجهة مارادونا بالأمر أطلق على الهدف "هدف يد الرب".

وبعد 25 عاماً من هذه الواقعة، طالب الحارس الإنجليزي بيتر شيلتون من مارادونا الاعتذار على ما بدر منه، ولكنه رفض قائلاً أن هذه كانت هدية من الله، ولم أفعل شيئاً يدعو للاعتذار.

هدف القرن

أما الهدف الثاني فقد أحرزه بعدما راوغ  نصف لاعبي المنتخب الإنجليزي، وقد اختير كأفضل هدف في القرن الـ20 وأفضل هدف في جميع نسخ كأس العالم.

الانتقال إلى فريق نابولي

انتقل مارادونا إلى نابولي عام 1984 وساهم في صنع أسطورة جديدة، حيث فاز الفريق بالدوري الإيطالي موسم 86/87 و 89/90، وكأس إيطاليا عام 1987، وكأس الاتحاد الأوروبي سنة 1989 وكأس السوبر الإيطالي عام 1990.

خلال هذه المرحلة من حياته، بدأت أزماته الشخصية التي أثارت جدلاً واسعاً حول نجم كرة القدم الأرجنتيني.

كأس العالم 1994

في نهائيات كأس العالم 1994، لعب مارادونا مباراتين فقط قبل إقصائه بعد ثبوت تعاطيه المنشطات.

وقد تسبب ذلك في انهاء مسيرته الدولية، التي دامت 17 عاماً وأسفرت عن 34 هدفا من 91 مباراة.

مشواره كمدرب

بدأ مارادونا مشواره التدريبي في 1994 في نادي مونديو في مقاطعة كورينتس، كما تولى الإدارة الفنية لفريقي الوصل والفجيرة بالإمارات، كما تولى تدريب المنتخب الأرجنتيني بين 2008 و2010 عندما قاده للتأهل لمونديال جنوب إفريقيا الذي خرج منه من ربع النهائي بالخسارة برباعية نظيفة أمام ألمانيا.

وفاة الأسطورة

عانى مارادونا على مدار حياته من عدد من المشكلات الصحية، وبعد صراع مع المرض توفي يوم الأربعاء 25 نوفمبر جراء سكتة قلبية.