محمد بن راشد: نرحب بـ 46% من الشباب العربي يفضلون العيش بالإمارات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 06 أكتوبر 2020
محمد بن راشد: نرحب بـ 46% من الشباب العربي يفضلون العيش بالإمارات
مقالات ذات صلة
متاجر آي ستايل iSTYLE: عالمك المناسب لتجربة مميزة لمنتجات آبل
صور: ماذا قال الشيخ محمد بن راشد عن مشاركته في قمة مجموعة العشرين G20؟
دبي الخير: محمد بن راشد يتفاعل مع رولا الخطيب بسبب طائر

أبدى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، ترحيبه بـ 46% من الشباب العربي يرون في الإمارات البلد المُفضل لهم لعيشيون بها، وفقاً لنتائج إحدى الدراسات.

46% من الشباب العربي يفضلون العيش بالإمارات

وغرد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر، اليوم الثلاثاء:"أظهرت أحدث وأكبر دراسة للشباب العربي في ١٧ دولة عربية لصالح أصداء بي سي دبليو أن نصف الشباب العربي تقريباً يفكر بالهجرة من بلده، مؤلم أن ترغب نصف ثرواتنا العربية بالهجرة، مؤلم حين لا يجد الشاب العربي وطناً وأمناً وعيشاً في وطنه".

وتابع نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء مُغرداً:"أشار الاستطلاع أيضاً إلى أن ٧٧٪ من الشباب العربي يعتقدون بوجود فساد حكومي في بلدانهم و٨٧٪ منهم قلقون بشأن البطالة في بلدانهم، ونقول إذا فسدت الحكومات خربت البلاد وقل أمنها وتركها أهلها وكل مسؤول سيكون مسؤولاً أمام الله ..القصة لا تنتهي هنا".

وأتم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، تغريدته بـ:"وأشار الاستطلاع أيضاً إلى أن الإمارات هي البلد المفضل للعيش لـ٤٦٪ من الشباب العربي تليها الولايات المتحدة ٣٣٪ ثم كندا وبريطانيا وألمانيا، ونحن نقول لهم: الإمارات بلد الجميع، وقد حاولنا بناء نموذج ناجح وتجربتنا وأبوابنا وكتبنا ستظل مفتوحة للجميع".

محمد بن راشد يطلق مشروع تصميم الـ 50 عاماً القادمة للإمارات

وكان الشيخ محمد بن راشد، قد أطلق مؤخراً مشروع تصميم الـ 50 عاماً القادمة للإمارات؛ لإشراك جميع فئات أفراد المجتمع في تصميم الخطة التنموية الشاملة لدولة الإمارات والتي تحدد ملامح الخمسين عاماً القادمة لدولة الإمارات من عام 2021 إلى عام 2071.

ومن جانبه، قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال تصريحات أوردتها عن وكالة "وام":"قبل 50 عاماً بدأ الآباء المؤسسون وفرق عملهم مهمة لإشراك الناس في صناعة ورسم مستقبل الإمارات كما نراها اليوم، بدأوا من الصحراء، لكن طموحهم كان يعانق السماء ويصل إلى الفضاء؛ جمعوا الأفكار من الناس، شحذوا الهمم، ناقشوا، تحاوروا، وكانت الظروف غير الظروف، والموارد غير الموارد، لكن الروح الواحدة كانت في القمة، والعمل الجاد من أجل هذه البلاد كان هو المهمة.. مهمة صنعت التاريخ وغيّرت مفاهيم الدول الحديثة".

ماهو مشروع تصميم الـ 50 عاماً القادمة للإمارات؟

وسيتضمن مشروع تصميم الـ 50 عاماً القادمة للإمارات، إطلاق منصة رقمية لرسم مستقبل الدولة؛ حيث تُتيح لأفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين المساهمة بأفكارهم لرسم مستقبل مئوية الإمارات.

وستستقبل المنصة أفكار أفراد المجتمع وتصميماتهم في مجالات متعددة مثل الصحة، والتعليم، والتنمية الاجتماعية، والاقتصاد، والبيئة، والإسكان، والسياحة، وريادة الأعمال، والاستثمار، والمهارات، والقيم المجتمعية، والثقافة، والعلاقات الأسرية، والرياضة، والشباب، والأمن الغذائي العلوم والتكنولوجيا المتقدمة وغيرها من المجالات التي يمكن لأفراد المجتمع تصميم أفكارهم ضمنها.

ليس وهذا فحسب بل سيشمل مشروع تصميم الـ 50 عاماً لدولة الإمارات عدد المبادرات التفاعلية بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد من المجتمع للعمل سوية وبشكل تشاركي على طرح الأفكار والتصورات ورسم ملامح المستقبل في كافة القطاعات والمجالات، وذلك عبر مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي تقوم اللجنة العليا لعام الاستعداد للخمسين بالإشراف عليها مثل الحلقات النقاشية، وجلسات التصميم.

وكذلك سيتضمن مشروع تصميم الـ 50 عاماً القادمة للإمارات، مهام خاصة للوزراء في الدولة فسيتم تنظيم عدد من اللقاءات الوزارية المباشرة مع مجموعات متنوعة من أفراد المجتمع المعنيين؛ للمساهمة في رسم مئوية الإمارات كما سيعقد الوزراء اجتماعات خاصة ضمن مشروع تصميم الـ 50 عاماً القادمة؛ لمناقشة الأفكار المُصممة لمستقبل بلادهم.