من واشنطن إلى ترامب: تاريخ الأمراض والموت مع رؤساء أمريكا

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 أكتوبر 2020
من واشنطن إلى ترامب: تاريخ الأمراض والموت مع رؤساء أمريكا
مقالات ذات صلة
هؤلاء خسروا 35 مليار دولار في يوم واحد بسبب الرئيس الأمريكي
شركة إنتاج عالمية تلاحق ترامب قضائيًا والسبب باتمان
حذف اسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من على فندقه: لن تتوقع السبب

على مدار 45 رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية، أي ما يقارب 231 عاماً، شهدت فترات الحكم أمراض ووفيات بين رؤساء أمريكا، كان آخرها إصابة الرئيس رقم 45 للولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19"، الأمر الذي أثار قلقاً واسعاً في الولايات المتحدة.

ولا يعد الرئيس رقم 45 للولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب أول من عانى من مرض شديد، خلال توليه المنصب الرئاسي، فعلى مدار هذه الأعوام بداية من الرئيس الأول لأمريكا جورج واشنطن حتى الآن هناك أمراض ووفيات كانت لهم بالمرصاد نتيجة هذه الأمراض في بعض الأحيان.

دونالد ترامب

جورج واشنطن الرئيس الأول لأمريكا:

الرئيس الأول للولايات المتحدة الأمريكية نجى من سلسلة أمراض قبل توليه رئاسة أمريكا، أبرزها الجدري والملاريا والدفتيريا، لكنه عانى من أمراض خطيرة عقب توليه المنصب بشهرين فقط. فتم تشخيص مرض واشنطن بورم خبيث، تطلب تدخلاً جراحياً، كما أجبر على النوم لمدة 6 أسابيع على الجانب الأيمن من جسده، في ذلك الوقت.

لكن في العام الثاني من فترته الرئاسية، أصيب بإنفلونزا حادة أدت إلى ضرر كبير في بصره وسمعه، لكنه استطاع أن يتعافى من المرض.

جورج واشنطن

غروفر كليفلاند الرئيس الـ 22 لأمريكا:

أصيب الرئيس رقم 22 للولايات المتحدة غروفر كليفلاند، خلال فترة رئاسته الثانية لأمريكا، بمرض خطير تطلب تدخلاً طبياً عاجلاً لاستئصال ورم سرطاني لديه في مستوى فمه. وأثناء العملية الجراحية اضطر الأطباء لاستئصال ربع الحنك العلوي بفم الرئيس، لكنه عاد لاحقاً بعد ذلك لمباشرة أعماله.

وودرو ولسن الرئيس الـ 28 لأمريكا:

أما عن الرئيس الـ 28 لأمريكا وودرو ولسن فقد أصيب بعدة أمراض خطيرة، بدأت عقب نهاية الحرب العالمية الأولى، حيث أصيب بعدوى الإنفلونزا الإسبانية أثناء حضوره مؤتمر السلام العالمي، الذي عقد في عام 1919م في العاصمة الفرنسية باريس. وفي العام ذاته، على الرغم من نجاته من هذا المرض إلا أنه أصيب بعدة أمراض أخرى خطيرة مثل مشاكل في القلب وسكتة دماغية.

فرانكلين روزفلت الرئيس الـ 32 لأمريكا:

على غرار نظيره ولسن، أصيب روزفلت بالإنفلونزا الإسبانية أيضاً، لكن ذلك قبل توليه الرئاسة الأمريكية، لكنه أصيب بمرض شلل الأطفال الذي عانى منه بشدة خلال مدد رئاسته لأمريكا لأربع دورات انتخابية متتالية، فقد كان يضطر إلى التحرك من خلال الكرسي المتحرك للتنقل، كذلك استخدام عصا أو الاستعانة بأحد المساعدين أثناء تنقله؛ حتى لا يظهر ضعيفاً أمام العامة.

دوايت أيزنهاور الرئيس الـ 34 لأمريكا:

عانى أيزنهاور من أزمة صحية خطيرة ألا وهي أزمة قلبية طوال فترة رئاسته، كذلك أصيب بداء كرون، الأمر الذي خضع على أثره لعملية جراحية؛ خوفاً من عدم القدرة على مواصلة أداء مهامه.

دوايت أيزنهاور

رونالد ريغان الرئيس الـ 40 لأمريكا:

أصيب الرئيس الـ 40 للولايات المتحدة الأمريكية رونالد ريغان بمرض سرطان القولون، أدى إلى خضوعه لعملية جراحية.