نجم عبدالكريم يكشف سر استبعاده من تقديم برنامج من سيربح المليون؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 19 أبريل 2021
نجم عبدالكريم يكشف سر استبعاده من تقديم برنامج من سيربح المليون؟
مقالات ذات صلة
مشاهير عرب لقوا حتفهم في ظروف غامضة
صور لأغرب مقتنيات المشاهير التي بيعت على موقع eBay
صور النجوم برفقة توائمهم.. سيذهلك بعضها!

حل الإعلامي الكويتي نجم عبدالكريم، أمس الأحد، ضيفاً على برنامج الليوان، حيث تحدث عن المواضيع المرتبطة بمسيرته المهنية الطويلة، ومن ضمنها مشاركته في البرنامج الشهير من سيربح المليون؟

لماذا تم استبعاد نجم عبدالكريم من تقديم برنامج من سيربح المليون؟

فخلال حلقة البرنامج الذي يقدمه الإعلامي عبدالله المديفر على قناة روتانا خليجية، كشف عبدالكريم أنه كان أحد المُرشحين لتقديم البرنامج، عندما تم الإعلان عن تنفيذ نسخة عربية منه.

وتابع قائلاً أنه علم من بعض المصادر أن الشركة التي تتولي رعاية البرنامج كانت ترغب في التعاقد مع نجم معروف من أجل تقديم برنامج من سيربح المليون؟، لافتاً إلى أن الاختيار كان ما بين النجمين يحيى الفخراني وعمر الشريف، ولكن لم يتم الاتفاق مع أي منهما، ليقع الاختيار في النهاية على الإعلامي جورج قرداحي.

وأضاف الإعلامي المخضرم أنه رغم استبعاده من تقديم البرنامج، إلا أنه كان يقوم بكتابة أسئلة من سيربح المليون؟، مرجعاً ذلك إلى العلاقة الجيدة التي تجمعه مع مجموعة MBC التي تقوم بإنتاج وعرض البرنامج.

نجم عبدالكريم يحكي عن موقف محرج جمعه مع سمير غانم

وخلال نفس الفقرة من برنامج الليوان، تحدث نجم عبدالكريم عن موقف جاء ذكره خلال حلقة من برنامج من سيربح المليون. شارك فيها الفنان المصري سمير غانم.

حيث تحدث غانم آنذاك عن حلوله ضيفاً في برنامج إذاعي كان يُقدمه عبدالكريم على إذاعة كل العرب، وأتاهما وقتها اتصالاً هاتفياً من أحد الأشخاص، وقام بطرح سؤالاً على الفنان المصري، ليقوم الإعلامي الكويتي بالإجابة عنه، مما أثار غضب المُتصل، فقال أنه يُوجه سؤاله إلى سمير غانم، ليرد عليه نجم عبدالكريم قائلاً أنه هو صاحب المحطة، وأنهى الاتصال.

وعندما أعاد عبدالله المديفر عرض هذا المشهد من حلقة من سيربح المليون؟، أوضح عبدالكريم المزيد من التفاصيل الخاصة بهذا الموقف المحرج، حيث قال أن المُتصل كان أحد المتشددين الإسلاميين، فيما كان ضيفه هو فنان كوميدي.

وأردف قائلاً أن هذا المُتصل قام بطرح عدد من الأسئلة السياسية البعيدة تماماً عن سياق حلقة برنامج الإذاعي، مما تسبب في استفزازه، ليقوم في النهاية بإخباره أنه هو صاحب الإذاعي ويُنهي الاتصال بعدها مباشرة.