نشاط صباحي سر فقدان الوزان: واظب عليه

  • تاريخ النشر: الجمعة، 16 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 15 أكتوبر 2020
نشاط صباحي سر فقدان الوزان: واظب عليه
مقالات ذات صلة
الوقت الأمثل لممارسة الرياضية لتحمي نفسك من سرطان البروستاتا
مشروب محبوب يحميك من السكري ويقيك من سرطان القولون
مريض كورونا: ماذا يجب أن يأكل؟

الطائر المبكر يحصل على طعامه، أليس كذلك؟ حسناً، هذا صحيح بشكل خاص لأولئك الذين يحبون التمرين في الصباح. وفقاً لدراسة نشرتها المجلة الدولية للسمنة، فإن ممارسة الرياضة في الصباح يمكن أن يؤدي إلى خسارة كبيرة في الوزن مقارنة بالتمارين في وقت لاحق من اليوم.

ممارسة الرياضة في الصباح

لماذا يساعد التمرين الصباحي في إنقاص الوزن؟

في هذه الدراسة، خضع المشاركون لبرنامج تمرين خاضع للإشراف مدته 10 أشهر حيث تم تشجيعهم على إكمال تمارينهم إما بين الساعة 7 صباحاً و11:59 صباحاً أو 3 مساءً و7 مساءً. الأشخاص الذين ذهبوا خلال الأوقات الصباحية لممارسة التمارين شهدوا خسارة أكبر في الوزن مقارنة بالمجموعة اللاحقة "المسائية"، والتي خلص الباحثون إلى أن "توقيت التمرين قد يكون مهماً لتنظيم وزن الجسم". وفق ما جاء بموقع إيت ذيث نوت ذات.
الشيء المثير للاهتمام في هذه الدراسة هو أنه طُلب من المشاركين في المقام الأول القيام بالركض على جهاز المشي، مع أنشطة بديلة عرضية (مثل ركوب الدراجات أو المشي في الخارج). هذا يعني أنه لم يكن الجري، على وجه الخصوص، هو الذي جعلهم يفقدون الوزن، لكن ببساطة يحركون أجسادهم بشكل منتظم. إن الظهور لأداء تمرين وتحريك جسدك حقاً كافٍ للحصول على العقلية الجسدية والعقلية الصحيحة للسيطرة على صحتك.

إذا كان بدء روتين التمرين الصباحي يبدو وكأنه شيء تريد القيام به، فمن الأفضل أولاً تقييم نوع التمرين الذي تفضله. إذا لم تكن عداءً، فلا داعي لبدء الجري. يجب أن تشارك في نوع الحركة التي تستمتع بها لجسمك لأنها ستجعل التجربة بأكملها أكثر متعة ورفاهية. خاصة إذا كانت هذه هي الطريقة التي تبدأ بها يومك. 

بعض التدريبات الرائعة التي يمكنك تجربتها في الصباح تشمل المشي وركوب الدراجة وتجربة برنامج لياقة بدنية جديد عبر الإنترنت مع الأوزان الحرة واليوجا والبيلاتس وغيرها من التدريبات على طول هذه الخطوط.

تأكد من تناول البروتين:

من المهم أيضاً أن تزود جسمك بالطاقة بعد التمرين، حتى لا تشعر بالنهم طوال اليوم. تقول بريانا برنارد، المدربة الشخصية، ومدربة التغذية، إن إحدى أفضل عادات ما بعد التمرين هي التزود بالوقود بوجبة غنية بالمغذيات تشمل البروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية والكربوهيدرات المعقدة. هذا يعني البحث عن كل هذه العناصر الغذائية في وجبة الإفطار بعد التمرين. وخير مثال على ذلك هو الاستمتاع بقطعة من الخبز المحمص مع الأفوكادو المهروس والبيض المقلي في الأعلى.

إن تناول البروتين، على وجه الخصوص، مهم لفقدان الوزن ولعضلاتك بعد التمرين. تشير الدراسات إلى أن الجسم يستخدم المزيد من السعرات الحرارية لاستقلاب البروتين مقارنة بالدهون والكربوهيدرات، مما يعني أن البروتين سيساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول من الوقت بعد ذلك. هذا يعني أنك لن تتناول وجبة خفيفة طوال اليوم!