والاس جونسون: من عامل في ورشة أخشاب إلى صاحب فنادق هوليداي إن

  • تاريخ النشر: الإثنين، 21 ديسمبر 2020
والاس جونسون: من عامل في ورشة أخشاب إلى صاحب فنادق هوليداي إن
مقالات ذات صلة
ما هي الأعمال الحرة؟ وكيف تبدأ بعمل حر؟
رؤية 2030: إنجازات استثنائية تحققت في 5 سنوات وما هي المرحلة التالية؟
الشركات في 2021: أهداف الموارد البشرية التي يجب التركيز عليها

بدأ حياته عاملاً بسيطاً في ورش الأخشاب، ليصبح صاحب واحدة من أكبر سلاسل الفنادق العالمية.. ما السر في هذا التحول في حياة والاس جونسون صاحب سلسلة فنادق هوليداي إن؟ هذا ما نتعرف عليه في هذا الفيديو.

بدأ حياته عاملاً في ورشة أخشاب

بدأ والاس جونسون حياته عاملاً بسيطاً في ورشة لنشر الأخشاب، وقضى معظم سنوات شبابه في هذا العمل، حتى بلغ سن الأربعين من عمره.

نقطة التحول في حياته

فوجيء جونسون في أحد الأيام برئيسه في العمل يبلغه أنه مطرود من العمل في الورشة دون إبداء أسباب، وشعر فجأة أن سنوات عمره ضاعت هباءً.

قال والاس جونسون عن شعوره في ذلك اليوم: "بدا وكأن الأرض قد ابتلعتني في أعماقها المظلمة المخيفة."

دخل في مجال بناء المنازل الصغيرة

كان هذا العمل هو مصدر دخله الوحيد ﻹعالة أسرته، فاضطر والاس جونسون أن يرهن منزله مقابل مبلغ مالي يستطيع أن يستخدمه للدخول في مجال بناء المنازل الصغيرة.

وبالفعل تمكن جونسون من بناء منزلين صغيرين، وعند إتمامهما باعهما  بسعر جيد، فتوالت مشاريعه الصغيرة وكثرت حتي اصبح متخصصاً في بناء المنازل الصغيرة.

أصبح مليونيراً بعد 5 أعوام

وخلال خمسة اعوام من العمل المتواصل الشاق والاجتهاد المتقن وبذل الجهد، أصبح جونسون مليونيراً شهيراً.

هوليداي إن

تم بناء فندق هوليداي إن في عام 1991، وكان مخططاً في هذه الفترة افتتاح 250 فرع منه بحلول عام 1995.

في البداية، استهدف هوليداي إن ذوي الدخل المتوسط عبر منحهم غرفة سكنية جيدة مقابل سعر منخفض، لكنه أصبح  مركزاً لرجال الأعمال، ومجهزاً بأجهزة الكمبيوتر والطابعات وأجهزة الفاكس.

نجاح سلسلة فنادق هوليداي إن

وتقدم الفنادق في الولايات المتحدة بالإضافة إلى ذلك مكالمات مجانية محلية وإنترنت لاسلكي داخل الغرفة مجاني، ويعتبر هوليداي إن أول فندق يتيح الحجز أون لاين في العالم.

والاس جونسون يشكر رئيسه الذي طرده

كتب والاس جونسون في مذكراته: "لو علمت الآن أين يقيم رئيس العمل الذي طردني، لتقدمت إليه بالشكر العميق لأجل ما صنعه لي."

وهكذا استطاع والاس جونسون أن يتخطى هذه العثرة، ويصبح واحداً من أهم المليارديرات في العالم أجمع.