4 أشخاص اقتحموا مباراة فرنسا وكرواتيا.. والسبب غير متوقع!

  • تاريخ النشر: الإثنين، 16 يوليو 2018 آخر تحديث: الأربعاء، 27 أكتوبر 2021
4 أشخاص اقتحموا مباراة فرنسا وكرواتيا.. والسبب غير متوقع!
مقالات ذات صلة
يورو 2016: ألمانيا وفرنسا .. مباراة الإحصائيات المثيرة
مفاجأة.. حكم مباراة فرنسا وبلجيكا القادمة أوروجواني !
موعد مباراة فرنسا وكرواتيا والقنوات الناقلة لها والمعلقين عليها

خلال مباراة فرنسا وكرواتيا بالأمس في نهائي مونديال 2018، فوجئ الجميع بـ 4 أشخاص يقتحمون أرض الملعب، ليقوم رجال الأمن بمطاردتهم، بعد إيقاف المباراة.

ورغم أن موضوع اقتحام أرض الملعب خلال المباريات أمر شائع، يقوم به عادة الأشخاص الباحثين عن الأضواء، إلا أن الأمر كان مختلفًا هذه المرة.

حيث ذكرت تقارير إخبارية أن هؤلاء الأشخاص أعضاء في فرقة "بوسي رايوت" الروسية، وأنهم فعلوا هذا تعبيرًا عن اعتراضهم على سياسات الحكومة الروسية.

وأضافت التقارير أن المجموعة هدفوا كذلك من فعلتهم هذه إلى المطالبة بالإفراج عن المتعقلين السياسيين، ووقف الاعتقالات التعسفية.

وقد التقطت عدسات المصورين العديد من الصور لهذه الفرقة خلال اقتحامها الملعب، ومطاردة رجال الأمن لها، ومن بينها لقطات للاعب الكرواتي لوفرين، الذي بدا غاضبًا مما حدث، إلى حد مشاركته في القبض عليهم.