4 رواد فضاء إماراتيين يتلقون تدريبًا في وكالة ناسا

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 سبتمبر 2020
4 رواد فضاء إماراتيين يتلقون تدريبًا في وكالة ناسا
مقالات ذات صلة
الإمارات تطور ثاني قمر اصطناعي بالكامل بتقنيات محلية
بأيدٍ إماراتية.. تصنيع أول مُستكشف عربي للقمر
تأجيل إطلاق مسبار الأمل وهذا هو الموعد الجديد لانطلاقه إلى المريخ

وقع مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، بروتوكولًا لإخضاع 4 من رواد الفضاء الإماراتيين لتدريبات بواسطة خبراء الأخيرة، في ظل مساعي الإمارات لاستكشاف الفضاء.

من هم الرواد الإماراتيين الذين سيخضعون لتدريبات في ناسا؟

وسيخضع رائدا الفضاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي لبرنامج تدريبي عن الفضاء في 2020، ثم ينضم لهم لاحقًا العام القادم رائدان آخران من برنامج الإمارات لرواد الفضاء.

ويُعد برنامج الإمارات لرواد الفضاء، هو أحد مشروعات برنامج الإمارات الوطني للفضاء والذي يستهدف تعزيز مكانة الإمارات الاقتصادية عالميًا.

وسيتلقى المنصوري والنيادي، تدريبات مُكثفة للتأهيل جسديًا ونفسيًا لاستكشاف الفضاء في المستقبل؛ حيث سيتم التدريب في مركز جونسون للفضاء بـ "ناسا"، والذي يتلقى فيه المتدربون دروسًا في التحكم في رحلات الفضاء، وتعامل رواد الفضاء مع فترات العزلة القصوى.

ويُعد هزاع المنصوري، هو أول رائد فضاء من الإمارات يصل لمحطة الفضاء الدولية ويمكث 8 أيام هناك، ضمن بعثة فضاء روسية؛ حيث تلقى المنصوري وهزاع تدريبات في 25 سبتمبر 2019 في مركز يوري جاجارين في موسكو ضمن اتفاقية بين مركز بن راشد ووكالة الفضاء الروسية.

ماهو تاريخ مركزي جونسون وبن راشد؟

ويُعد مركز جونسون من أهم المراكز ريادةً في استكشاف الفضاء منذ أكثر من 50 عامًا، فتأسس في عام 1961 في مدينة هيوستن الأمريكية، ويعمل فيه نحو 10 آلاف شخص.

وفي عام 1973 أطلق على المركز اسمه الحالي، جونسون في تكريم للرئيس الأمريكي السابق، لندون جونسون؛ حيث يوجد في مقر مخصص لمركز جونسون الذي يقدر قيمته بـ 1.5 مليار دولار على مساحة 1620 فدان في شرق وسط هيوستن.

أما مركز محمد بن راشد للفضاء، فتأسس عام 2006، وشهد إطلاق الأقمار الصناعية دبي سات 1، ودبي سات 2، وخليفة سات وهو قمر صناعي إماراتي بنسبة 100 %، كما يحتضن المركز مشروع برنامج الإمارات للمريخ 2117 لبناء حياة على كوكب المريخ.

ماذا سيتلقى رواد الفضاء الإماراتيين في ناسا؟

وسيحصل رائدا الفضاء على تدريبات تؤهلهم لمهمات خارج محطة الفضاء، منها التحكم في الروبوتات، ودورات حول المهارات القيادية في محطة الفضاء الدولية.

وتعد الإمارات من الدول الرائدة في مجال الفضاء، خاصة وأن المنصوري والنيادي حصلا على تدريب سابق في مركز يوري جاجارين؛ لتدريب رواد الفضاء في موسكو عام 2018، يتعلق بالرحلة التاريخية للمنصوري لمحطة الفضاء الدولية في سبتمبر 2019.

وقال حميد عبيد المنصوري، رئيس مجلس إدارة مركز بن راشد للفضاء، إن التدريب يعزز شراكات الإمارات مع وكالة ناسا العالمية، لدعم رواد الفضاء الوطنيين، مؤكدَا أن الاتفاقية دلالة على قوة ووثوق التعاون الاقتصادي بين الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية.

ويقول جيمس مورهارد، نائب مدير وكالة ناسا، إن الإمارات عززت مكانتها في مجال الفضاء وتوجته بمسبار الأمل، وهو مشروع إماراتي لاستكشاف المريخ، مؤكدًا تحمس ناسا لتعميق العلاقات في هذا المجال بين أمريكا والإمارات.

من هما هزاع المنصوري وسلطان النيادي؟

هزاع المنصوري هو طيار تخرج في كلية خليفة بن زايد الجوية وعمل طيارًا على طائرات إف 16، ثم دخل التاريخ بعد 14 عام كأول رائد فضاء إماراتي يصل إلى محطة الفضاء الدولية، إذ أجرى 16 تجربة منها 6 تجارب على متن محطة الفضاء.

ويمتلك سلطان النيادي خبرة في العمل لدى القوات المسلحة الإماراتية في هندسة أمن الشبكات فحصل على درجة الدكتوراه في تكنولوجيا المعلومات من جامعة جريفيث في أستراليا، وعلى الماجستير في أمن المعلومات والشبكات من الجامعة ذاتها.

ماهي وكالة الإمارات للفضاء؟

ووكالة الإمارات للفضاء هي هيئة اتحادية عامة، تم إنشاؤها بموجب مرسوم بقانون اتحادي رقم 1 لسنة 2014 في شأن إنشاء وكالة الإمارات للفضاء، ويشمل القطاع الفضائي جميع الأنشطة والمشاريع والبرامج ذات العلاقة بالفضاء الخارجي الذي يعلو الغلاف الجوي للأرض.

ونص المرسوم على أن وكالة الإمارات للفضاء تتبع مجلس الوزراء، ويكون لها شخصية اعتبارية مستقلة، وتتمتع بالاستقلال المالي والإداري، وبالأهلية القانونية اللازمة لمباشرة جميع الأعمال والتصرفات التي تكفل تحقيق أغراضها.

وحدد القانون مقر الوكالة الرئيسي بأن يكون في إمارة أبو ظبي، ويكون لها فرع في إمارة دبي، ولمجلس الإدارة أن ينشئ فروعاً أو مكاتب أخرى لها داخل الدولة وخارجها.