4 طرق لمساعدتك في التعامل مع الأشخاص الصعبين

  • تاريخ النشر: الجمعة، 16 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 14 أكتوبر 2020
4 طرق لمساعدتك في التعامل مع الأشخاص الصعبين
مقالات ذات صلة
7 طرق لإدارة وتحفيز القوى العاملة عن بعد بشكل فعال
التعليم الهجين: 10 مسئوليات من الآباء نحو أبنائهم
هل تبحث عن السعادة؟ .. كن كريما مع الآخرين!

نحن ننجذب بشكل طبيعي نحو السلبية، هذا هو سبب وقوفك هنا اليوم، لقد طورنا تحيزاً تجاه السلبية من أجل البقاء، من منطلق عاش الحذر، مات الشجاع.. الأمر بهذه البساطة.

لكن التواجد مع مثل هؤلاء الأشخاص ليس ممتعاً، فهم يمتصون الحياة منك حرفياً، لذلك  فيما يلي 4 طرق للتعامل مع الأشخاص الصعبين:

التعامل مع الأشخاص الصعبين

1. اجعل الشخص الصعب فرصة لنموك:

إذا كان شخص ما جدلياً، فاستخدمه كفرصة لممارسة عدم التفاعل. إذا كان هناك شخص ينتقدك، فاستخدمه كفرصة لممارسة مهاراتك في تبني وجهة النظر. إذا كان شخص ما يتصرف بدون وعي، فاستخدمه كفرصة لممارسة التعاطف. إذا كان شخص ما غير معقول، فاستخدمه كفرصة لممارسة التسامح. إذا ركزت على النمو والتقدم، يمكنك تحويل أي سلبي إلى إيجابي.

2. تصور السلبية كشعاع من الضوء الأبيض:

عندما تثيرك السلبية - شخص ما يخلق الدراما من لا شيء على سبيل المثال - تخيل هذه الطاقة كشعاع من الضوء الأبيض يتجه نحوك. بدلاً من أن يصطدم بك، تخيل الضوء يتدفق من خلالك، دون إحداث تأثير. يمكنك أيضاً أن تتخيل توهج الضوء بشكل أكثر إشراقاً أثناء غمره بجسمك، ثم مشاهدته وهو يتبدد بينما يخرج من الجانب الآخر. هذه تقنية قوية، تسرق من الأشخاص الصعبين قدرتهم على إزعاجك بطاقتهم السلبية.

3. توقف عن وضع نفسك في خط النار:

إذا استمر الأشخاص الصعبون في استفزازك، توقف عن وضع نفسك في خط النار. إذا بدأت محادثة سلبية، أخرج نفسك من الموقف. إذا كان لديك أصدقاء صعبون، فاستبدلهم بأصدقاء متشابهين في التفكير. إذا كنت تعمل مع أشخاص صعب المراس، اطلب أن يتم نقلك إلى منطقة أخرى، أو ببساطة لا تشارك.

4. القبول:

لا يمكنك دائماً تجنب الأشخاص الصعبين، خاصة عندما يتعلق الأمر بالعائلة والأصدقاء المقربين. عندما تكون هذه هي الحالة، فأنت بحاجة إلى قبولها تماماً، على الأقل حتى تتمكن من إجراء التغييرات. هذا مهم لأنك ستعاني فقط إذا قاومت ما لا يمكنك تغييره. لا تخلط بين القبول والاستسلام، فالقبول ليس سلبياً. غالباً ما تكون الخطوة الأولى نحو الإجراءات التصحيحية. لكن في الوقت الحالي، أنت تقبل الحقائق، مهما حدث.