5 طرق عملية يمكن للرجال تجنب تشتيت الانتباه

  • تاريخ النشر: الجمعة، 12 فبراير 2021
5 طرق عملية يمكن للرجال تجنب تشتيت الانتباه
مقالات ذات صلة
7 طرق لإخبار ابنتك أنك تحبها دون استخدام الكلمات
كيفية توفير المال أثناء شراء الملابس
6 أكاذيب حول إدارة المال يجب ألا تُصدّقها

تشتيت الانتباه «الإلهاء» في كل مكان، إنه يأتي في شكل أصوات، اهتزازات، أضواء وامضة، مكالمات فيديو، أطفال نشيطين، وزوار غير مخطط لهم، مباشر وعبر الإنترنت. ونظراً لأن المشتتات تدفعنا إلى القيام بمهام متعددة بشكل معتاد، الأمر الذي يقلل من الإنتاجية في نهاية الأمر، في التقرير التالي 5 طرق عملية يمكن للرجال تجنب تشتيت الانتباه:

1. إيقاف تشغيل كافة الإخطارات:

«لا تدع هاتفك الخلوي يعطل يومك» لماذا؟ حسناً، ينظر الناس إلى هواتفهم ما يقرب من  82 مرة في اليوم. لذلك، قم بإيقاف تشغيل جميع الإشعارات على جهازك، نعني كل شيء. لذا، لا تدع هاتفك الخلوي يعطل يومك، كم مرة تنشغل في العمل في مشروع ما، أو تجري محادثة صحية، أو تحاول قراءة مقال وتتلقى فجأة بلايين من الإشعارات من جميع تطبيقاتك؟ اغلقهم جميعاً، لا أحد يحتاج إلى إشعارات من كل تطبيق.

2. ركز على فترات 20 دقيقة:

يوصي الخبراء بالعمل على فترات زمنية قصيرة من 20 دقيقة لمساعدتك على تحقيق تركيز مفرط. هذا فعال إذا كنت مشتتاً بسهولة في العمل، خاصة أثناء العمل من المنزل. قم بإخفاء هاتفك، أغلق بابك، احصل على مشروبك الذي هو بالفعل في متناول اليد، اعمل بسلاسة. احتضن عدم الانقطاعات لمدة 20 دقيقة في كل مرة، ثم امنح نفسك استراحة لمدة خمس دقائق، لكن لا تنجرف في الرد على رسائل البريد الإلكتروني المتعددة إذا كنت تحاول التركيز.

3. الرد بشكل روتيني على الرسائل المجمعة:

الرد فقط على رسائل البريد الإلكتروني والرسائل الأخرى في أوقات مخصصة. كن مثل الأساتذة، الذين يخبرون الجميع بساعات عملهم المفتوحة، ما لم تكن مديراً تنفيذياً، واستجابتك الفورية ضرورية لرفاهية الآخرين. هذا ليس لنا جميعاً، نجد صعوبة في تأجيل الرد عندما نتلقى بريداً إلكترونياً في منتصف الليل. إذا كنت مستيقظاً، بالتأكيد ستشعر بإغراء الرد، وغالباً ما تحاول إقناع المرسل من خلال إظهار أنك مستيقظ وتعتبر بريده الإلكتروني مهماً. ولكن في معظم الأحيان، يمكن أن تنتظر الرسائل التي تظهر متأخرة حتى يتم الرد عليها حتى ساعات العمل العادية.

4. إلغاء وسائل الإعلام الاجتماعية:

قد تكون هذه الفكرة مثيرة للجدل، خاصة بالنسبة للكثير من جيل الألفية يمكنك التخلص من منصة الوسائط الاجتماعية المفضلة لديك. غالباً ما نضيع الوقت في الإطلاع على منشورات الآخرين. في بعض الأحيان، يتعثر منشور في رأسك طوال اليوم ويعطل إنتاجيتك حتى أنك تصرح بشدة عن رأيك في هذا المنشور الذي قد يطال الرد عليه ويأخذ الكثير من وقتك.

5. الاسترخاء:

بعد يوم طويل من العمل ومجريات الحياة الطبيعية، يريد معظمنا الجلوس والاسترخاء. مدهش! فقط لا تشتت انتباهك عن الاسترخاء، أي من خلال بث برنامجك التلفزيوني المفضل. لذا حاول أن يكون لديك يوم واحد على الأقل في الأسبوع عندما تصوم من جميع الوسائط الأخرى. هذا سوف يساعد على تفكيك عقلك، تحدث إلى زوجتك أو العب لعبة لوحية أو افتح ذلك الكتاب الذي ظل جالساً على منضدة طوال العام، من المهم أن تأخذ الاسترخاء على محمل الجد حتى تستطيع المواصلة في حياتك، ببساطة كُن منظماً ووازن بين الأمور.