عيد الحب: كيف تكون رومانسياً مع زوجتك؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 10 فبراير 2021 آخر تحديث: الإثنين، 15 فبراير 2021
عيد الحب: كيف تكون رومانسياً مع زوجتك؟
مقالات ذات صلة
عيد الحب: 5 أفكار رومانسية للاحتفال بالفالنتين في المنزل
18 حقيقة علمية عن الحب ستجعل قلبك يبتسم
خارج الصندوق: هدايا رائعة لزوجتك في عيد الحب

بعد فترة طويلة من الزمن، يمكن أن يبدأ الشغف بالزواج في التلاشي، لذا يمكن أن يكون عيد الحب بمثابة الشعلة التي تحافظ على رومانسيتك مع زوجتك واستمرارها وتجديدها مع الوقت.

لذا في التقرير التالي وبمناسبة عيد الحب، كيف تكون رومانسياً مع زوجتك من خلال الطرق التالية؟

1. تعلم لغة حب زوجتك:

الخطوة الأولى في تجديد رومانسيتك مع زوجتك هو معرفة وتعلم لغة حبها، فهذه طريقة مثالية للتقارب، ثم استخدم ما تعلمته كل يوم.

2. واعد زوجتك:

إذا طلبت منها الخروج مرة أخرى اليوم، فهل ستظل متحمسة لتقول نعم؟ لابد أنك كنت جيداً في هذا الأمر في وقت واحد وإلا فلن تتزوجك! فلماذا تتوقف الآن؟ موعد واحد في الشهر كحد أدنى. استخدم خيالك، وكن مبدعاً واجعله مميزاً.

عيد الحب: كيف تكون رومانسياً مع زوجتك؟
3. اجعلها تشعر بأنها مميزة:

إذا لم تكن قد فعلت شيئاً لإثبات مدى تميزها في الساعات الأولى من اليوم، فقد انتظرت طويلاً بالفعل، هذا ليس بند ميزانية عالية. ما رأيك في مكالمة هاتفية أحبك، أو بطاقة بسيطة في حقيبتها، أو موعد غداء في منتصف الأسبوع، أو تسليم زهور إلى مكتبها. هل مازلت تفتح باب السيارة لها؟ قدم لها الشاي الساخن، أو اغسل سيارتها، أو احتضنها بشكل غير متوقع، أو فرك القدمين، أو الشموع مع العشاء؟ أنت وجدت الفكرة، الأمر كله بسيط مجرد أنك تريد أن تجعلها مميزة.

4. استخدم بعض الخيال:

خطط للأحداث والتواريخ والأمسيات في المنزل والإجازات - حتى اللحظات المسروقة - بنوع من التفكير الإبداعي الذي حفزك عندما طلبت منها الخروج لأول مرة. هناك مفهوم نفسي يُعرف باسم «النبوءة تحقق ذاتها». ببساطة اجعل الأمر بسيطاً وخيالياً في الوقت ذاته في كل هذه اللحظات مهما كان.

5. اعتني بنفسك:

تحقق من الميزان، وفكر في طريقة لباسك حول زوجتك، وتخلص من السجائر- إذا كُنت مدخناً-  وابدأ بعض التمارين المنتظمة، ولا تكن ساذجاً. عندما تراك، هل ستلقي نظرة ثانية أم تنظر بعيداً؟ هل الطريقة التي تقدم بها نفسك تخبر زوجتك أنك تريدها أن تنجذب إليك أم أنك تأخذ كل ذلك كأمر مسلم به؟

6. قل أحبك كثيراً:

التسمية الخاطئة رقم 1 التي يعتقدها الرجال غير الرومانسيين هي: لا يجب أن أقول ذلك، يجب أن تعرف، لا الأمر ليس كذلك، عليك أن تقول لها أنك تحبها وكرر هذا الأمر كلما سنحت الفرصة.

عيد الحب: كيف تكون رومانسياً مع زوجتك؟
7. كُن لطيفاً:

يمكن أن يكون اللطف هو «العامل العاشر أو الأخير» في الرومانسية. كونك طيباً يتم التقليل من شأنه، التقليل من قيمته، الاستخفاف به وبالتأكيد غير مستغل. تريد الرومانسية؟ كن السيد اللطف، تعلم أن تجعل التفكير ملياً والمراعاة طبيعتك الثانية، الرجال الطيبون جاذبون حقاً ويقع في حبهم بالفعل.

8. كُن رجلاً نبيلاً:

«السادة مهذبون، محترمون، مهذبون، مخلصون، كريمون، متواضعون، ساحرون».. هذا ما يجب أن يتم وصفك به..قف عندما تغادر الطاولة، افتح باب السيارة، امشي على جانب الشارع من الممشى، ساعدها في ارتداء سترتها، اركض إلى السيارة للحصول على مظلتها وهكذا.

9. قل لها إنها جميلة:

النساء اللواتي يسمعن أزواجهن يخبرنهن أنهن جميلات يصبحن أكثر جمالاً، الرجال الذين يخبرون زوجاتهم بأنهم جميلات يؤمنون بذلك باقتناع أكبر في كل مرة تغادر الكلمات شفاههم. التعبير عن الحب = الجمال، الجمال = الرومانسية.

10. قضاء وقت متواصل معاً:

هناك 168 ساعة فقط في كل أسبوع، لا يتغير الرقم أبداً. قد يبدو مقدار الوقت الذي نقدمه لعلاقاتنا وكأنه تصويت على مدى تقديرنا للأشخاص الذين نقول إننا نحبهم، الرومانسية مثل أي شيء آخر جدير بالاهتمام، لذا الرومانسية تستحق استثمار الوقت والاهتمام.