آبل ليست فقط الأغنى ولكنها الأكثر مديونية أيضاً

  • تاريخ النشر: الإثنين، 08 مايو 2017
آبل ليست فقط الأغنى ولكنها الأكثر مديونية أيضاً
مقالات ذات صلة
أرامكو تحطم عرش أبل
تسريب موعد إطلاق أيفون 12 والمفاجآت الجديدة التي تحضرها آبل
آبل تحل مشاكل خطيرة في هواتف آيفون وأجهزة آيباد

بلغت قيمة السيولة المادية التي تمتلكها آبل 258 مليار دولار، وهو الرقم الذي يجعلها الشركة الأغنى في العالم حالياً طبقاً لتصريح الشركة عند إعلانها عن مجمل إيراداتها الأخيرة، وطبقاً للإحصائيات المتخصصة التي وضعت آبل في هذا المركز منذ سنوات قليلة وحتى يومنا هذا.

ولكن وعلى الرغم امتلاك آبل لهذا المبلغ الذي يوازي ميزانيات وإيرادات بعض دول العالم، إلا أن الشركة الأمريكية الكبرى تعد من بين أكثر الشركات الغنية مديونية في العالم، فقد تصعق عندما تكتشف أن حجم مديونيات شركة آبل داخل الولايات المتحدة الأمريكية بلغ 100 مليار دولار أمريكي.

وهنا يأتي التساؤل كيف يمكن لشركة تمتلك مثل هذه الثروة أن تكون مديونة بمثل هذا المبلغ الضخم في الوقت نفسه؟

الإجابة تكمن في المواقع التي تحتفظ بها آبل بثراوتها المالية، فهذا الرقم الكبير المذكور في الفقرة الأولى لا يوجد داخل الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تحتفظ آبل بثراوتها خارج الحدود الأمريكية لتتمكن من تجاوز دفع ضريبة تصل إلى 35 بالمائة بمجرد إدخال هذه المبالغ إلى الولايات المتحدة.

ولهذا تضطر آبل إلى الاستدانة لتتمكن من الإنفاق على مشاريعها داخل الولايات المتحدة الأمريكية، مما أوصلها للاستدانة بمبلغ وصل إلى 100 مليار دولار، بعد زيادة قدرت بحوالي 11 مليار دولار خلال الربع المالي الأخير ، وهو الرقم المرشح للزيادة خلال الفترة القادمة.

وتعمل شركة آبل على الوصول إلى صيغة اتفاق مع الحكومة الأمريكية تساعدها على استرجاع مبالغها التي تمتلكها خارج الولايات المتحدة، خاصة وأنها تحاول مغازلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل مصانعها إلى داخل أمريكا.