أديداس تحذر من أول خسارة سنوية منذ ثلاثة عقود

وتخفض توزيعات الأرباح بعد انفصال كاني ويست

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 08 مارس 2023
أديداس تحذر من أول خسارة سنوية منذ ثلاثة عقود

أعلنت شركة أديداس، يوم الأربعاء، خسارة كبيرة في الربع الأخير وخفض توزيعات الأرباح بعد الإنهاء المكلف لشراكتها مع مغني الراب كاني ويست في أكتوبر الماضي.

خسائر ضخمة

وتكبدت شركة الملابس الرياضية الألمانية العملاقة خسارة تشغيلية في الربع الأخير بلغت 724 مليون يورو بما يوازي 763 مليون دولار وخسارة صافية من العمليات المستمرة بلغت 482 مليون يورو. ستوصي الشركة بتوزيع أرباح قدرها 70 سنتاً يورو للسهم في اجتماعها العام السنوي في 11 مايو، انخفاضاً من 3.30 يورو للسهم في عام 2021.

قالت الشركة إن الإيرادات المحايدة للعملة تراجعت بنسبة 1% في الربع الأخير نتيجة لإنهاء شراكة ويست مع الشركة وستنخفض بمعدل مرتفع من رقم واحد خلال عام 2023.

تتوقع أديداس خسارة تشغيلية للعام بأكمله بقيمة 700 مليون يورو في عام 2023، مسجلة أول خسارة سنوية لها منذ 31 عاماً. يشمل التقدير مبلغاً قدره 500 مليون يورو في صورة شطب محتمل لمخزون Yeezy و200 مليون يورو «تكاليف غير متكررة».

ألغت أديداس شراكتها المربحة للغاية مع مغني الراب ومصمم الأزياء كاني ويست في أكتوبر، بعد أن أدلى بسلسلة من التعليقات المعادية للسامية. كانت الشركة قد أبلغت سابقاً عن تضررها بشدة من الإيرادات، إذا لم تتمكن من تحويل مخزونها الضخم المتبقي من أحذية Yeezy غير المباعة.

وقالت الشركة إن أرباح التشغيل الأساسية ستكون «حول مستوى التعادل»، مما يعكس خسارة 1.2 مليار يورو في المبيعات المحتملة من أسهم ويست غير المباعة.

عام انتقالي

قال بيورن غولدن، الرئيس التنفيذي الجديد لشركة أديداس منذ مطلع العام، في بيان يوم الأربعاء أن 2023 سيكون «عام انتقالي»، حيث تتطلع الشركة إلى خفض المخزونات وخفض الخصومات من أجل العودة إلى الربحية في عام 2024.

وأضاف غولدن: «تمتلك أديداس جميع المكونات اللازمة لتحقيق النجاح، لكننا بحاجة إلى إعادة تركيزنا على جوهرنا: المنتج، والمستهلكون، وشركاء البيع بالتجزئة، والرياضيون».

وأفاد بأن «الأشخاص المتحمسون وثقافة أديداس القوية هما العاملان الأكثر أهمية لبناء نموذج عمل فريد من نوعه من أديداس مرة أخرى. نموذج أعمال تم إنشاؤه للتركيز على خدمة عملائنا من خلال البيع بالجملة وDTC، والذي يوازن بين الاتجاه العالمي والاحتياجات المحلية، وهو سريع ورشيق، وبالطبع يستثمر دائماً في الرياضة والثقافة لمواصلة بناء المصداقية وتعزيز العلامة التجارية».

على مدار عام 2022 بأكمله، ارتفعت الإيرادات المحايدة للعملة بنسبة 1% ونمت في جميع الأسواق باستثناء الصين الكبرى، مع ملاحظة زيادات من رقمين في أمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية. وبلغت أرباح التشغيل 669 مليون يورو، بينما بلغ صافي الدخل من العمليات المستمرة 254 مليون يورو.

تراجعت أسهم أديداس بنسبة 1.7% خلال التعاملات الصباحية في أوروبا، لكنها ظلت مرتفعة بأكثر من 11% خلال العام.