أسباب الضعف الجنسي المُفاجئ عند الرجال

  • تاريخ النشر: السبت، 20 فبراير 2021
أسباب الضعف الجنسي المُفاجئ عند الرجال
مقالات ذات صلة
التخلص من الرغبة الشديدة في تناول السكر: 7 نصائح لاستخدامها الآن
الطقس قد يتسبب في آلام الرأس.. تعرّف على كيفية حدوث هذا
5 نصائح تُمكنك من العودة إلى النوم بعد الاستيقاظ أثناء الليل

يحدث الضعف الجنسي عندما لا تتمكن من تحقيق الانتصاب أو الحفاظ على الانتصاب أو القذف على أساس ثابت، هناك الكثير من أسباب الضعف الجنسي المُفاجئ عند الرجال، بما في ذلك الاضطرابات العاطفية والجسدية، والتي يُمكنك التعرّف عليها أكثر من خلال السطور التالية.

ما هو الضعف الجنسي؟

يُعرَّف ضعف الانتصاب، الذي يُشار إليه عادةً باسم الضعف الجنسي، على أنه عدم القدرة على تحقيق أو الحفاظ على الانتصاب المطلوب لتحقيق الإرضاء الجنسي. على الرغم من أن ضعف الانتصاب يمكن أن يؤثر على الرجال في أي عمر بمجرد بلوغهم سن البلوغ، إلا أنه أكثر شيوعًا عند الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا ويزداد احتمال حدوثه مع مرور كل عقد من الزمان.

في بعض الأحيان يمكن أن يكون ضعف الانتصاب أمر مؤقت، وفي أحيان أخرى يكون حالة أكثر استمرارًا. يتوقف هذا على السبب الرئيسي أو الأسباب التي تقف وراء حدوث الضعف الجنسي. يمكن أن يساعدك فهم الأسباب الأكثر شيوعًا لحدوث الضعف الجنسي المُفاجئ عند الرجال في تحديد سبب معاناتك من هذه الحالة.

أسباب الضعف الجنسي المُفاجئ عند الرجال

هناك العديد من الأسباب الجسدية والنفسية التي قد تُسبب هذه الحالة ومنها:

تمامًا كما هو الحال مع العديد من المشكلات الصحية، يصبح ضعف الانتصاب أكثر شيوعًا مع تقدمك في العمر. حوالي 2٪ إلى 12٪ من الرجال في سن 40 يعانون من بعض أشكال الضعف الجنسي، وترتفع هذه النسبة مع كل عقد من العمر. يعاني أكثر من نصف الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا من بعض أعراض الضعف الجنسي.

ينتج نظام الغدد الصماء في الجسم هرمونات تنظم عملية التمثيل الغذائي والوظيفة الجنسية والتكاثر والحالة المزاجية وغير ذلك الكثير.

مرض السكري هو مثال على أمراض الغدد الصماء التي يمكن أن تسبب لك العجز الجنسي. يؤثر مرض السكري على قدرة الجسم على استخدام هرمون الأنسولين.

من المضاعفات المرتبطة بمرض السكري المزمن تلف الأعصاب. هذا يؤثر على أحاسيس القضيب. تشمل المضاعفات الأخرى المرتبطة بمرض السكري ضعف تدفق الدم ومستويات الهرمونات. كل من هذه العوامل يمكن أن تسهم في حدوث العجز الجنسي.

يمكن للعديد من الحالات العصبية أن تُزيد من خطر الإصابة بالعجز الجنسي. تؤثر الأمراض العصبية على قدرة الدماغ على التواصل مع الجهاز التناسلي. هذا يمكن أن يمنعك من تحقيق الانتصاب. تشمل الاضطرابات العصبية المرتبطة بالعجز الجنسي ما يلي:

مرض الزهايمر، مرض الشلل الرعاش، أورام المخ أو العمود الفقري، التصلب المتعدد، السكتة الدماغية.

كذلك، إذا كنت قد أجريت جراحة البروستاتا، فقد تتعرض أيضًا لتلف في الأعصاب، مما يؤدي إلى الضعف الجنسي.

أيضًا، قد يُعاني راكبو الدراجات لمسافات طويلة من عجز جنسي مؤقت. يمكن أن يؤثر الضغط المتكرر على الأرداف والأعضاء التناسلية على وظيفة الأعصاب.

يمكن أن يؤثر تناول بعض الأدوية على تدفق الدم، مما قد يؤدي إلى حدوث ضعف الانتصاب. يجب ألا تتوقف عن تناول أي دواء بدون إذن طبيبك، حتى لو كان معروفًا أنه يسبب العجز الجنسي.

الحالات الصحية التي تؤثر على القلب وقدرته على ضخ الدم بشكل جيد يمكن أن تسبب الضعف الجنسي. بدون تدفق الدم الكافي إلى القضيب، لا يمكنك تحقيق الانتصاب.

يمكن أن يؤدي تصلب الشرايين، وهو حالة تؤدي إلى انسداد الأوعية الدموية، إلى الإصابة بالعجز الجنسي. كذلك، يؤدي ارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم أيضًا إلى زيادة مخاطر الإصابة بالعجز الجنسي.

رُبما تعلم بالفعل أن زيادة الوزن ضارة بصحتك.لكن هل تعلم أن السمنة وبعض الخيارات الحياتية الخاطئة مثل عدم ممارسة التمارين الرياضية، يمكن أن يؤدي إلى مشاكل ضعف الانتصاب.

بإمكانك أن تتجنب حدوث هذا من خلال إنقاص الوزن والبدء في ممارسة المزيد من التمارين. أثناء قيامك بذلك، من المحتمل أن تلاحظ أن الانتصاب يتحسن ويستمر لفترة أطول. تحقق دائمًا مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل البدء في أي نظام غذائي أو خطة تمارين رياضية.

يرتبط التدخين وغيره من أشكال تعاطي التبغ بالعديد من المشكلات الصحية، بما في ذلك ضعف الانتصاب. يقلل استخدام التبغ من تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم. وهذا يشمل الأوعية الدموية في قضيب الرجل. إذا انخفض تدفق الدم هناك، يصبح من الصعب عليك تحقيق الانتصاب والحفاظ عليه. إذا توقفت عن التدخين، ستلاحظ تحسن الانتصاب لديك.

لا ينبغي أن يكون مفاجئًا أن البروستاتا غير الصحية يمكن أن تؤدي إلى حدوث ضعف الانتصاب. البروستاتا هي المسؤولة عن تكوين أحد مكونات السائل المنوي. في حين أن تضخم البروستاتا الحميد لا يسبب الضعف الجنسي، فإن الأدوية المستخدمة لعلاجه يمكن أن تحدث. من ناحية أخرى، يمكن أن يجعل الالتهاب المزمن للبروستاتا أو سرطان البروستاتا من القذف عملية مؤلمة ويُصعب من تحقيق الانتصاب.

كان يُعتقد سابقًا أن المشكلات النفسية هي السبب الرئيسي للعجز الجنسي، ولا تزال تعتبر سببًا شائعًا للعجز الجنسي. إذا كانت بداية العجز الجنسي مفاجئة، فقد يُشير ذلك إلى أن السبب نفسي وليس جسديًا.

يمكن أن تتراوح المشكلات النفسية من الاضطرابات العقلية الخطيرة، مثل الفصام، إلى المشكلات في العلاقة مع الشريك والتي يحدث معها العجز الجنسي. الدماغ هو نقطة انطلاق للإثارة الجنسية، ويمكن أن تكون المشاكل في هذه المرحلة ضارة ببدء الانتصاب.

ترتبط مشكلات الصحة العقلية مثل الاكتئاب ارتباطًا وثيقًا بشكل خاص بالعجز الجنسي. يمكن أن يكون هذا بسبب نقص الرغبة الجنسية، أو القلق من الأداء، أو فقدان الاهتمام والمتعة.

في مرضى الفصام، انخفاض الرغبة الجنسية هو السبب الرئيسي لحدوث العجز الجنسي. يمكن لبعض الأدوية التي تعالج الفصام أن تزيد من الرغبة الجنسية، ولكن لا يزال من الممكن أن تكون هناك مشاكل مستمرة في تحقيق الانتصاب والحصول على النشوة.