أفضل 10 أطعمة تزيد من اللياقة البدنية ومواعيد الأكل قبل وبعد الجيم

  • تاريخ النشر: الأحد، 24 يناير 2021
أفضل 10 أطعمة تزيد من اللياقة البدنية ومواعيد الأكل قبل وبعد الجيم
مقالات ذات صلة
التخلص من الرغبة الشديدة في تناول السكر: 7 نصائح لاستخدامها الآن
الطقس قد يتسبب في آلام الرأس.. تعرّف على كيفية حدوث هذا
5 نصائح تُمكنك من العودة إلى النوم بعد الاستيقاظ أثناء الليل

يعتقد البعض أن الذهاب إلى الصالات الرياضية وأداء التمارين العنيفة يُعتبر كافياً من أجل التخلص من الدهون والحصول على جسد ذي عضلات ممشوقة، ولكن الواقع أن هذا الأمر لا يُمكن تحقيقه إلا من خلال اتباع نظاماً غذائياً صحياً إلى جانب ممارسة الرياضة.

فوفقاً لما ذكره الأطباء وخبراء التغذية، فإن التغذية السليمة لا تُساعد فقط على مضاعفة الأداء ورفع اللياقة البدنية أثناء ممارسة التمارين الرياضية، بل إنها تساهم أيضاً في سرعة شفاء عضلات الجسم وعدم تعرضها للتلف أو الضرر.

أطعمة الرياضيين

وينصح الأخصائيون كل من يقوم بممارسة الرياضة ويحلم بالجسم المثالي بأن يتأكد من أن نظامه الغذائي يتضمن بعض العناصر المفيدة مثل البروتينات والكربوهيدرات، والتي من شأنها توفير الطاقة له خلال أداء التمارين، ولأنها أيضاً تساعد على بناء العضلات.

ونستعرض معكم فيما يلي أفضل 10 أطعمة تزيد من اللياقة البدنية والتي ينصح الخبراء بتناولها قبل ممارسة التمارين الرياضية من أجل تحقيق أقصى استفادة صحية منها:

الموز

يُعتبر الموز من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والتي تمد الجسم بالطاقة اللازمة التي يحتاجها طول فترة ممارسته التمارين الرياضية، بالإضافة إلى أنها تحتوي على كميات كبيرة من البوتاسيوم الذي يلعب دوراً مهماً في المحافظة على العضلات مع ضمان عمل وظائف الأعصاب بكفاءة.

الفواكه المجففة

تتميز الفواكه المجففة بأنها تحتوي على نسب عالية من الكربوهيدرات البسيطة والتي تمد الجسم بطاقة فورية تكفيه لساعات طويلة، لذا فهي تعد من ضمن أفضل الأطعمة التي يمكن للشخص تناولها قبل ممارسة التدريبات الرياضية.

الكافيين

ينصح خبراء التغذية بتناول الكافيين قبل ممارسة الرياضة، نظراً لأنه يوفر للجسم الطاقة اللازمة التي يحتاجها أثناء المجهود البدني الذي يبذله، كما أنه يساعد في زيادة معدلات حرق الدهون وبالتالي يساهم في إنقاص الوزن، بالإضافة إلى أن تناوله يُقلل من الشعور بالتعب.

الحبوب الكاملة

تحتوي الحبوب الكاملة على نسب مرتفعة من العديد من المواد الغذائية الأساسية المفيدة لجسم الإنسان، لذا فهي تضمن تزويد بالطاقة اللازمة التي يحتاجها أثناء ممارسته الرياضة، إلى جانب أنها غنية بالألياف التي تساعد في الشعور بالشبع لفترة أطول وتجعل طاقة الجسم تستمر طويلاً.

الشوفان

يمتاز الشوفان بكونه غنياً بالألياف التي تضخ كميات ثابتة من الكربوهيدرات إلى مجرى الدم، وهو ما يعني أن تناولها قبل الذهاب إلى صالات الجيم يضمن للجسم الحصول على مخزون وفير من الطاقة خلال ممارسته التمارين الرياضية.

عصائر الفواكه

تُعتبر عصائر الفواكه الطبيعية من الوجبات الخفيفة المفيدة التي يُنصح بتناولها قبل الذهاب إلى الصالات الرياضية، فهي تحتوي على كميات كبيرة من البروتينات سهلة الهضم، وكذلك على نسب عالية من الكربوهيدرات البسيطة والمعقدة، وبالتالي فهي تعد خياراً رائعاً لمنح الجسم طاقة تستمر معه لعدة ساعات.

صدور الدجاج والأرز البني

هذه الوجبة من المُستحب تناولها قبل أداء التمرينات الرياضية، خاصة في الفترة المسائية، من أجل الحصول على أقصى استفادة ممكنة من التدريبات، فصدور الدجاج غنية بالبروتينات التي تساعد في تحسين العضلات وشفاءها بعد التمرين، بينما الأرز البني يحتوي على كميات كبيرة من الكبروهيدرات التي توفر للجسم طاقة مستمرة أثناء التدريب.

بياض البيض

فيما يعد البيض من ضمن الأطعمة المفيدة بشكل عام، إلا أنه لا يُنصح بتناول صفار البيض قبل التمرين لأن استقلاب الدهون بداخله تتم ببطء، مما قد يجعل المرء يشعر بالانتفاخ والخمول، ولكن في المقابل، فإن الأطباء ينصحون بتناول بياض البيض، نظراً لأنه خالي من الدهون، ويحتوي على كمية مناسبة من البروتين التي تعمل على بناء عضلات الجسم.

الحمص

يعد الحمص إحدى الأكلات السريعة والمفيدة التي يمكن تناولها قبل ممارسة الرياضة، نظراً لأنها غنية بالكربوهيدرات والألياف والبروتين وغيرهم من العناصر الغذائية التي تمنح الجسم طاقة كبيرة تساعده على أداء التمارين الرياضية دون تعب.

الأكل قبل وبعد الجيم

وفي سياق متصل، وكما سبق وأن ذكرنا بأعلى، فمن الضروري المحافظة على نظام غذائي صحي أثناء ممارسة الرياضة، وذلك من أجل زيادة لياقة المرء البدنية، ومساعدته في بناء جسماً متنساقاً ممشوق العضلات، لذا فقد يتساءل البعض عن أفضل المواعيد لتناول الأكل قبل الذهاب إلى الصالات الرياضية وبعد العودة منها، وأفضل الأطعمة التي يُفضل تناولها في كلتا الحالتين.

موعد الأكل قبل الجيم والأطعمة التي يُنصح بتناولها

ينصح الأطباء وخبراء التغذية بعدم الإفراط في تناول الطعام قبل ممارسة التمارين الرياضية، وكذلك بعدم أداء التدريبات على معدة خاوية، بل على العكس، فيجب تناول الطعام بشكل معتدل قبل الذهاب إلى الجيم.

ويستطيع المرء تناول الطعام قبل ممارسة الرياضة بساعتين، وذلك في حال تناوله وجبة رئيسية، أما إذا كانت الوجبة خفيفة، فيمكنه وقتها تناول الطعام قبل ساعة من الذهاب إلى الصالة الرياضية.

ويوصي الخبراء باختيار الأطعمة الغنية بالبروتين والكربوهيدرات المعقدة من أجل تزويد الجسم بالطاقة التي يحتاجها لممارسة التدريبات الرياضية بأفضل شكل ممكن.

موعد الأكل بعد الجيم والأطعمة التي يُنصح بتناولها

أما بعد أداء التمارين الرياضية، فيكون الجسم قد استهلك أغلب السعرات الحرارية الموجودة لديه، وفي هذه الحالة، ينصح الأطباء بتناول عدداً من الأطعمة بهدف تعويض الفاقد من الطاقة، وكذلك مساعدة الجسم على الاستشفاء وبناء العضلات.

لذا، فمن المهم تناول الكربوهيدرات بعد التدريب من أجل لتعويض الطاقة، وكذلك البروتين لمساعدة العضلات في الشفاء وبناءها بشكل صحي، مع الاهتمام بشرب كميات كافية من المياه لتعويض السوائل التي فقدها الجسم أثناء ممارسة الرياضة.