أكبر إفلاسات البنوك في التاريخ

  • تاريخ النشر: الخميس، 13 يناير 2022 آخر تحديث: منذ 4 أيام
مقالات ذات صلة
أكبر عمليات الإفلاس في التاريخ
الكشف عن واحدة من أكبر عمليات السطو إلكترونيا على البنوك في التاريخ
إنفوجرافيك: تعرف على أكبر البنوك العربية في عام 2019

مع الأزمات العالمية المالية تعرضت عديد من البنوك للإفلاس، ما أدى لانهيار الأسواق.. تعرف معنا في هذا الموضوع على أكبر البنوك العالمية التي تعرضت للإفلاس والانهيار.

إفلاس بنك ليمان برازرز

يعد إفلاس بنك الاستثمار الأمريكي "ليمان براذرز" في شهر سبتمبر من عام ألفين وثمانية ميلادياً، عقب الأزمة الشهيرة التي عُرفت باسم "الرهن العقاري"، هو أكبر إفلاس في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان يعتبر هذا البنك قبل ذلك هو رابع أكبر بنك استثماري في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد اضطر بنك ليمان براذرز إلى طلب الحماية بإعلان إفلاسه، وذلك بعد أن بلغت خسائر البنك حوالي مئة وثلاثة عشر مليار دولار أمريكي، كما بلغت خسائر استثماراته في السندات نحو مئة وخمسة وخمسين مليار دولار أمريكي، فيما بلغت أصوله وقتها ما يقرب من ستمئة وتسعة وثلاثين مليار دولار أمريكي فقط.

إفلاس بنك واشنطن ميوتشوال

يعد انهيار بنك واشنطن ميوتشوال للإقراض العقاري "وامو"، الذى انهار في عام ألفين وثمانية ميلادياً، في أعقاب أزمة "الرهن العقاري" الشهيرة، من أكبر إخفاقات البنوك في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

وبلغت أصول بنك واشنطن ميوتشوال ثلاثمئة وسبعة مليارات دولار أمريكي، كما بلغ حجم الودائع مئة وثمانية وثمانين مليار دولار أمريكي.

وتم إغلاق بنك "وامو" بأمر من السلطات الأمريكية بعد انهياره، فيما يعد أضخم انهيار مصرفي في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعد أن قام عملاؤه بسحب إيداعاتهم التي تصل إلى نحو ستة عشر فاصل سبعة مليار دولار أمريكي، بناء على توقعاتهم المسبقة بأن البنك يواجه مصاعب مالية حادة.

إفلاس بنك إلينوي كونتينينتال آند تراست

في عام ألف وتسعمئة وأربعة وثمانين ميلادياً، انهار بنك إلينوي كونتينينتال آند تراست، وعُرف هذا الانهيار بـ "Too-Big-To-Fail"، وذلك لاعتباره وقتها سابع أكبر بنك في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد انهار بنك إلينوي كونتينينتال آند تراست بسبب الزيادة الكبيرة في الخسائر الناجمة عن القروض المتعثرة، وكان قد اشترى سابقاً قروضاً متعلقة بالطاقة من بنك بين سكوير.

إفلاس بنك الائتمان طويل الأجل باليابان

وفي تسعينيات القرن الماضى، انهار بنك الائتمان طويل الأجل باليابان، والذي كان يعد أحد أكبر ثلاثة بنوك فى اليابان مسؤولة عن النمو الاقتصادي فى فترة ما بعد الحرب.

كما كان بنك الائتمان طويل الأجل يعتبر في ذلك الوقت هو تاسع أكبر شركة فى العالم من حيث الأصول، وقد وصلت ديونه وقتها إلى حوالي تسعة عشر فاصل اثنين مليار دولار أمريكي، مما جعل الحكومة اليابانية تلجأ إلى تأميمه في عام ألف وتسعمئة وثمانية وتسعين ميلادياً، ثم قامت بإعادة هيكلته إلى بنك تجاري يدعى شينسي بانك.