اصفرار الأسنان: أسباب المشكلة وطرق العلاج

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 ديسمبر 2020
اصفرار الأسنان: أسباب المشكلة وطرق العلاج
مقالات ذات صلة
العناق: كيف لـ 20 ثانية من حياتك تجعلك سعيداً؟
تحذيرات طبية لهؤلاء المرضى قبل التطعيم بلقاح كورونا
فوائد عشبة السنامكي.. راحة للمعدة وتجميل للشعر والبشرة

تعتبر مشكلة اصطباغ الأسنان باللون الأصفر أمراً مزعجاً وشائعاً يعاني منها الكثيرون، وتسبب للعديد منهم حرجاً بالغاً، فالأسنان تعد أحد العوامل الرئيسية في المظهر الجمالي لوجه الشخص، وعند ظهور اصفرار فيها، فهذا يمنح صاحبها مظهراً غير محبب أو جذاب.

أسباب مشكلة اصفرار الأسنان

وبحسب ما ذكرته تقارير طبية، فهناك العديد من الأسباب التي قد تكون وراء مشكلة اصفرار الأسنان، موضحة أن التقدم في العمر وجينات الشخص يعتبران عاملين رئيسيين يساهمان في حدوث هذه المشكلة.

وإلى جانب هذا، فهناك أسباب أخرى قد تؤدي إلى حدوث اصفرار الأسنان، مثل: جفاف الفم المزمن، التدخين، شرب الكحول، اتباع نظام غذائي غني بالكربوهيدرات البسيطة والسكريات، الآثار الجانبية للأدوية، سوء نظافة الفم.

طرق علاج اصفرار الأسنان

وأوضحت التقارير أن هناك عدة طرق يستطيع المرء اتباعها من أجل علاج مشكلة اصفرار الأسنان ومنع حدوثها مجدداً، حيث تتضمن هذه الطرق ما يلي:

الإقلاع عن التدخين

يقول الأطباء أن الأشخاص الذين يدخنون هم الأكثر عرضة لتطور مشكلة الأسنان الصفراء، حيث أن التدخين يؤدي إلى تكوين طبقة البلاك التي من الممكن أن تساعد البكتيريا على الالتصاق بالأسنان واللثة.

وأشاروا إلى أن الإقلاع عن التدخين لن يساعد فقط في الحصول على مظهر لائق للأسنان، بل سيساعد أيضاً في الحفاظ على نمط حياة صحي.

تنظيف الأسنان بعناية

ينصح الأطباء بغسل الأسنان والاهتمام بنظافتها بشكل مستمر، وبالطريقة الصحيحة، محذرين في الوقت نفسه من تنظيف الأسنان بالفرشاة مباشرة بعد تناول الأطعمة الحمضية، لأنها قد تؤدي إلى التآكل.

أما عن الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان، فهي عن طريق تنظيف وغسل الأسنان مرتين في اليوم، مشددين على أن التنظيف يكون لمدة دقيقتين على الأقل باستخدام الفرشاة بحركة دائرية بعناية، وبدون أي قوة أو عنف.

وضع قشور الفاكهة

وفقاً لما جاء في تقارير طبية، فهناك قشور للفواكه مثل الموز والبرتقال والليمون، من الممكن فركها على أسنانك لجعلها أكثر بياضاً، وذلك بسبب وجود حامض الستريك (حمض الليمون) فيها.

وأوضحت التقارير أنه يمكن تطبيق هذه الطريقة قبل تنظيف الأسنان بالفرشاة، وتركه لمدة دقيقتين.

بيروكسيد الهيدروجين وصودا الخبز

ينصح البعض باستخدام بيروكسيد الهيدروجين ومعجون صودا الخبز ووضعهما على الأسنان، حيث أن هذا يساعد على التخلص من البقع والبكتيريا في الفم، نظراً لكون هذا المزيج يمنع تشكل البلاك على الأسنان.

ومن أجل تطبيق هذه الطريقة، يمكنك أن تقوم بمزج ملعقتين كبيرتين من بيروكسيد الهيدروجين وملعقة كبيرة من صودا الخبز، ووضعها على أسنانك، ثم شطفها جيداً بعد دقيقتين.

الفحم المنشط

يساعد الفحم المنشط على إزالة البقع والأصباغ من الأسنان، وإضافة إلى هذا، فإنه من الممكن أن يساعد أيضاً على التخلص من السموم والبكتيريا المتراكمة في الفم.

وقالت التقارير أنه من الممكن العثور على الفحم النشط في بعض أنواع معجون الأسنان، لافتة إلى أنه يمكن كذلك تنظيف الأسنان بالفحم المنشط مباشرة، ولكن بشرط عدم استخدام الفرشاة بقوة، وذلك لتجنب حدوث ضرراً في الأسنان.

أطعمة تُخفف ألم الأسنان وتجاويفها

وفي سياق آخر، فدائماً ما ينصح الأطباء بالاهتمام بصحة الأسنان كجزء هام للغاية من صحة الإنسان بشكل عام، حيث أنه في بعض الأحيان من الممكن أن يؤدي تراكم البكتيريا ونقص المعادن إلى ظهور تجاويف في الأسنان وربما يتسبب في تسوسها أيضاً.

فمن المعروف أن تسوس وتجاويف الأسنان، والذي هو عبارة عن ثقوب صغيرة في الأسنان، يترافق ظهورها مع وجود ألم شديد في الفم، وحساسية تجاه بعض الأطعمة.

ووفقاً لما ذكرته تقارير طبية، فإن هناك بعض الأطعمة الساخنة والباردة التي من الممكن أن تسبب ألماً شديداً في الفم، كما أن الطعام يمكن أن يعلق أيضاً داخل تجاويف الأسنان، مما يسبب ضيقاً وشعوراً بعدم الراحة، لذا فمن الضروري معالجة هذه الحالة عند الطبيب بأسرع وقت ممكن.

غير أنها أشارت إلى أنه من الممكن أولاً الحصول على بعض الراحة وتسكين الآلام من خلال بعض العلاجات الطبيعية، موضحة أن هناك عدد من الأطعمة الغنية بالمعادن، والتي من الممكن أن تساعد في تخفيف ألم الأسنان ومنح الشعور بالراحة وتتخلص من تلك التجاويف المزعجة، حيث تشمل الأطعمة ما يلي:

القرنفل

حيث أن لديه خصائص مسكنة للآلام ومضادة للالتهابات والبكتريا، وينصح الأطباء بمضغ فصاً كاملاً لاستخراج الزيت منه للتخلص من الألم، أما إذا كان الوجع شديداً، فمن الممكن وضع بضع قطرات من زيت القرنفل مباشرة على المنطقة المصابة بداخل الفم.

الملح

حيث أنه يساعد في تسكين الألم وتقليل الالتهاب ومكافحة العدوى ومنع انتشار البكتيريا بداخل الفم، وينصح الأطباء بمزج ملعقة صغيرة منه في كوب من الماء الدافئ، وشطف الفم بهذا المحلول.

الثوم

حيث أن له خصائص مضادة للبكتيريا تُسكن الآلام وتجعل اللثة صحية، وينصح الأطباء بسحق عدة فصوص منه وإضافة نصف ملعقة صغيرة من الملح الصخري إليها، ثم وضع هذا المزيج على السن المصابة.

الكركم

حيث أن لديه خصائص مضادة للبكتيريا ومطهرة والتي تساعد في تخفيف الألم، وينصح الأطباء بوضع مسحوق الكركم مباشرة على السن المصابة، وتركها لبعض الوقت، ثم شطف الفم بالماء الدافئ.

زيت الخردل

حيث أن مضادات الأكسدة الموجودة فيه تساعد في المحافظة على صحة الأسنان، كما أنه مفيد لإزالة الأوساخ العالقة بين الأسنان، وينصح الأطباء بخلط نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم مع زيت الخردل، وضعه مباشرة على السن المصابة لمدة 10 دقائق، ثم شطف الفم بالماء.