الأسماء المفضلة في ألمانيا بين مواليد عام 2018

  • تاريخ النشر: السبت، 29 ديسمبر 2018
الأسماء المفضة في ألمانيا بين مواليد عام 2018
مقالات ذات صلة
المنطقة 51.. قاعدة عسكرية أم بوابة عبور للفضائيين؟
مصر وتاريخها الفرعوني: تسعة ألغاز تبحث عن تفسير
بريطاني يلقي بالخطأ 273 مليون دولار في سلة مهملات

كشفت إحصائية أجراها الباحث في الأسماء كنود بيلفيلد وشملت تقييم أكثر من 206 آلاف اسم مولود في ألمانيا خلال هذا العام أنّ "بن" هو الاسم الأكثر انتشارا بين المواليد الذكور في ألمانيا للعام الثامن على التوالي.

وقال بيلفيلد في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية إن اسم "إيما" يتصدر قائمة أسماء المواليد الإناث في ألمانيا منذ عام 2014، وجاء بعده في قائمة أكثر عشرة أسماء انتشارا بين المواليد الإناث في ألمانيا هذا العام ميا وهانا وإميليا وصوفيا ولينا وآنا وميلا وليا وإيلا، بينما حل في قائمة أسماء المواليد الذكور بعد بن، باول وليون وفين وإلياس ويوناس ولويس ونوا وفليكس ولوكاس.

وبالنسبة للاسم الأوسط للمواليد الذكور، فقد حل ألكسندر على رأس القائمة، مقابل صوفي بالنسبة للإناث. ويستند بيلفيلد في إحصائيته إلى 610 مصادر مختلفة في 480 مدينة ألمانية، أغلبها مستشفيات ولادة وبيانات من سجلات الأحوال المدنية. وبحسب بيانات بيلفيلد، فإن الإحصائية التي قام بها تشمل نحو أسماء 25% من المواليد في ألمانيا عام 2018.

في السياق نفسه، نقل موقع "دويتشلاند . دي إي" أنّ عدد الأسماء المسجلة لدى دوائر الأحوال المدنية يدور حول 500 ألف اسم، وهي تزداد باستمرار بمعدل حوالي 1000 اسم جديد يتم الاعتراف بها رسميا من قبل دوائر الأحوال المدنية.

ويبدو أن العولمة أدخلت إلى ألمانيا أسماء مختلفة من ثقافات أخرى وساعدت في تعزيز توجهات جديدة، كما أن طريقة الكتابة المختلفة تضفي على الاسم المعتاد شيئا جديدا متميزا.

ويطرح الموقع سؤالاً حول المسموح وغير المسموح في الأسماء مشيرا إلى أنّه لا يجوز أن يترتب على الاسم الأول أية عواقب سيئة على الطفل، إضافة إلى أنه من الأفضل أن يكون جنس المولود واضحا من الاسم الأول، مؤكداً أنه بعد الحرب العالمية الثانية تطور مفهوم الحرية في اختيار الاسم.