الأمير تميم يغرد في اليوم الوطني القطري: ماذا قال؟

  • تاريخ النشر: الجمعة، 18 ديسمبر 2020
الأمير تميم يغرد في اليوم الوطني القطري: ماذا قال؟
مقالات ذات صلة
هادي القحطاني: تنفيذ حد الحرابة ضد قاتل الجندي السعودي
"هدف": 20 ألف موظفة سجّلن في "وصول" بدعم يصل إلى 1100 ريال شهرياً
عطلات السعودية.. إليك ما تحتاج إلى معرفته

يحتفل الشعب القطري، اليوم الجمعة، الذي يوافق 18 ديسمبر، بـ اليوم الوطني القطري، حيث زادت عليه عمليات البحث عبر محرك البحث العملاق غوغل، فقد احتل مركزاً متقدماً ضمن الـ 10 موضوعات الأعلى بحثاً في المملكة العربية السعودية.

أمير قطر يغرد في اليوم الوطني القطري:

وغرد أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الجمعة، عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة "تويتر" بمناسبة العيد الوطني لدولة قطر.

وجاء نص التغريدة: "في الیوم الوطني لبلدنا، أبارك لشعبنا هذه المناسبة التي تأتي في عام من التحديات لكنها شاهدة على مسيرة حافلة بالعطاء والمنجزات التي تحققت عبر الأجيال وعلى كل الصعد، وجعلت من قطر واحة استقرار وتطور ورخاء. فخورون بهذه النهضة ونتطلع لتحقيق المزيد بإرادة الله ثم إرادة أبنائنا وبناتنا".



اليوم الوطني القطري:

ويحتفل الشعب القطري بالعيد الوطني القطري في 18 ديسمبر احتفاءً بذكرى تأسيس دولة قطر في 18 ديسمبر لعام 1878 على يد المؤسس الشيخ جاسم بن محمد. ويعد هذا اليوم من كل عام عطلة رسمية في البلاد بموجب مرسوم أصدره الأمير وولي العهد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في 21 يونيو عام 2007، في ذلك الوقت.

رسالة اليوم الوطني القطري:

ويهدف اليوم الوطني القطري على تأكيد هوية الدولة وتاريخها، حيث يكرم هذا اليوم الرجال والنساء الذين شاركوا في بناء وتأسيس الدولة خاصة عائلة آل الثاني، الزعماء الحاليين لدولة قطر.

كما يهدف هذا اليوم إلى التعريف بتراث قطر وتقديره وتعزيز الفخر بدولة قطر، خاصة أن يذكر الشعب القطري كيف نجحت الدولة في لم شملها وجعلها دولة متميزة بعد أن كانت مجتمعاً ذو قبائل متناحرة يفتقد الأمن والنظام. ويتم التعبير عن مشاعر الحب والامتنان لشعب قطر، الذي شارك في التضامن وأقسم على الولاء والطاعة لقائده الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني، في مثل هذا اليوم.

درب الساعي واليوم الوطني القطري:

ويتم الاحتفال باليوم الوطني القطري من خلال درب الساعي، الذي يعقد عليه فعاليات تراث عادات وتقاليد الشعب القطري الموروثة من الأجداد لتعريف الأبناء والمقيمين بهذة العادات الأصيلة في المجتمع القطري.

ودرب الساعي هو الطريق الذي استخدمه المناديب الذين ائتمنهم المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني على رسائله وتوجيهاته الداخلية والخارجي أثناء لم شمل الدولة، لذا يكون بمثابة الدرب الذي ينشر فيه العادات والتقاليد القطرية لتذكير الأجيال بما قدمه الأجداد.