الفنان محمد رمضان يُعلن حصوله على التأشيرة الذهبية في الإمارات

  • تاريخ النشر: الخميس، 03 سبتمبر 2020
الفنان محمد رمضان يُعلن حصوله على التأشيرة الذهبية في الإمارات
مقالات ذات صلة
صلاح السعدني: 20 صورة لعمدة الدراما والفن الجميل
بدأت حياته بمأساة عائلية وانتهت بالاغتيال: من هو مالكوم إكس؟
الشيخ طلال الفهد يكشف نتائج آخر الفحوصات بشأن الأورام السرطانية

أعلن الفنان المصري، محمد رمضان، حصوله على الإقامة الذهبية في دولة الإمارات، التي تسمح لصاحبها بالإقامة في الدولة مدة 10 سنوات دون تجديد.

محمد رمضان يُعلن حصوله على الإقامة الذهبية للإمارات

ونشر الفنان المصري محمد رمضان، صور من الإقامة الذهبية التي حصل عليها، على حسابه بموقع انستغرام، مُذيلاً إياها بتعليق: "شكراً حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد حفظه الله، وشكراً حكومة دبي على أجمل هدية التأشيرة الذهبية لدولة الاإمارات العربية المتحدة حفظها الله وحفظ حكامها وشعبها الغالي".

تأشيرة إقامة طويلة الأمد في الإمارات

وفي 2019 طبّقت دولة الإمارات نظام تأشيرة إقامة طويلة الأمد، لخمس أو عشر سنوات، تُجدد تلقائياً، عند توافر نفس الشروط، وذلك لفئات معينة تشمل المستثمرين، ورواد الأعمال، وأصحاب المواهب التخصصية.

ويتيح هذا النظام الجديد للمقيمين في دولة الإمارات، والوافدين الأجانب وعائلاتهم الراغبين للقدوم للعمل والعيش والدراسة في الدولة، إمكانية التمتع بإقامة طويلة الأمد دون الحاجة لكفيل إماراتي، مع نسبة تملك 100% داخل إمارات الدولة خلافاً للمتعارف عليه الذي يقضي بضرورة وجود شريك محلي بحصة لا تقل عن 51% في مشاريع الأعمال والاستثمار داخل إمارات الدولة.

تأشيرة الإقامة لعشر سنوات

تؤهل الفئات التالية للحصول على تأشيرة إقامة في الدولة لعشر سنوات:

1) المستثمرون في استثمارات عامة داخل الدولة بقيمة لا تقل عن 10 ملايين درهم؛ حيث يمكن أن يأخذ الاستثمار أحد الأشكال التالية:

أن تكون للمستثمر وديعة بقيمة لا تقل عن 10 ملايين درهم في صندوق استثماري داخل الدولة.
أن يقوم المستثمر بإنشاء شركة في الدولة برأس مال لا يقل عن 10 ملايين درهم.
أن يكون شريكاً في شركة قائمة أو جديدة بحصة مالية لا تقل عن 10 ملايين درهم.
أن تكون لديه عدة استثمارات في الدولة بقيمة إجمالية لا تقل عن 10 ملايين درهم بشرط ألا يقل الاستثمار في غير العقار عن 60% من إجمالي تلك الاستثمارات.

تتضمن شروط التأشيرة التالي:

أن يكون الرأسمال المستثمر مملوكاً بالكامل للمستثمِر وليس قرضاً، وتقديم أدلة تثبت ذلك.
الاحتفاظ بالاستثمار لمدة 3 سنوات على الأقل من تاريخ صدور تصريح الإقامة.
أن تكون الذمة المالية للمستثمر غير مثقلة بمطالبات، أو ديون تؤثر على ملاءته المالية التي لا تقل عن 10 ملايين درهم.
ويمنح المستثمر من خارج الدولة إذن متعدد الدخول للدولة لمدة 6 أشهر، مع قابلية التجديد لمدة 6 أشهر أخرى.

تشمل الفيزا طويلة الأمد الزوجة والأولاد، مدير تنفيذي واحد، واستشاري واحد، كذلك يتاح للمستثمر تأشيرة لـ 3 من عمال الخدمة المساعدة.

2-  أصحاب المواهب

تمنح التأشيرة لأصحاب المواهب التخصصية والباحثين في مجالات العلوم والمعرفة من أطباء ومتخصصين وعلماء ومخترعين ومبدعين، وتشمل المزايا الخاصة بالتأشيرة الزوج/الزوجة والأبناء، ويشترط لكافة فئات أصحاب المواهب وجود عقد عمل ساري المفعول، والتخصص في مجالات ذات أولوية للدولة وفقاً للشروط التالية لكل فئة:

العلماء: أن يكون العالم مُعتمداً من مجلس علماء الإمارات، أو حاصلاً على ميدالية محمد بن راشد للتميز العلمي.

المبدعون من أهل الثقافة والفن: أن يكون المبدع معتمداً من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة.

المخترعون: أن يكون حاصلاً على براءة اختراع ذات قيمة مضافة على اقتصاد الدولة، واعتماد وزارة الاقتصاد.

أصحاب النخبة: للمتمتعين بقدرات عقلية متميزة، يتم توثيقها ببراءات اختراع أو أبحاث علمية منشورة في دوريات عالمية مميزة.

المدراء التنفيذيون: من أصحاب الخبرات العلمية والتحصيل العالي، مثل مهندس في تخصص نادر يحمل درجة جامعية ويعمل في شركة خاصة في الدولة وذلك للحفاظ على الكفاءات الحالية واستقطاب كفاءات جديدة.

الأطباء وأصحاب الاختصاص: يلزم توفر شرطين على الأقل من التالي:

أن يكون حاصلاً على شهادة علمية بدرجة أستاذ دكتور من أفضل 500 جامعة في العالم معتمدة من وزارة التربية والتعليم.
أن يكون حاصلاً على جائزة أو شهادات تقدير للعمل القائم في اختصاص صاحب الطلب.
أن تكون له إسهامات في إجراء أبحاث ذات طبيعة علمية، أو علمية مرتبطة بمجال عمل مقدم الطلب.
أن تكون له مقالات أو كتب علمية في منشورات متميزة في مجال عمل صاحب الطلب.
أن يكون حاصلاً على عضوية في منظمة مرتبطة بمجال عمل مقدم الطلب، والتي تتطلب عملاً متميزاً لقبول العضوية.
أن يكون حاصلاً على تحصيل علمي لا يقل عن شهادة الدكتوراه، وخبرة عملية لا تقل عن 10 سنوات في مجال عمل المتقدم.

أن يكون التخصص في مجالات علمية مطلوبة، وذات أهمية للدولة.