القرد.. أصبح مؤهلًا لتشغيل ألعاب الفيديو

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 فبراير 2021
القرد.. أصبح مؤهلًا لتشغيل ألعاب الفيديو
مقالات ذات صلة
" شاومي" تعلن عن تقنية شحن الأجهزة عبر الهواء
5 طرق تساعدك على التعامل مع زملاء العمل السيئين
تعرف كيف ينام الطيارون والمضيفات على متن الطائرة أثناء الطيران

قامت شركة "نيورالينك" بربط عقل القرد وتحفيزه من أجل تشغيل ألعاب الفيديو، وقد تم ذلك من خلال وضع شريحة حاسب في جمجمة القرد، وأسلاك صغيرة لتوصيلها بالدماغ.

وقال خلال حديث في "كلوب هاوس" (Clubhouse)، وهو تطبيق جديد لوسائل التواصل الاجتماعي يتيح للأشخاص إجراء محادثات صوتية غير رسمية، بينما يستمع الآخرون إليها، "لا يمكنك حتى معرفة مكان وضع الغرسة العصبية".

فقد عملت الشركة بكل محاولاتها من أجل معرفة مدى إمكانية استخدام هذه الرقاقات من أجل أن تسمح للقرود باللعب مع بعضها البعض.

وحسب المصادر المزودة للمعلومات فإن مقر الشركة الرئيسي "نيورالينك" يقع في سان فرانسيسكو، وأن الفريق المخصص لهذه العملية والمكون من 100 شخص يحاولن العمل على تطوير واجهة الحاسوب حتى تكون وسيط بين الدماغ والأوامر القابلة للتنفيذ.

وأن هدف الشركة من هذا هو زيادة معدل تدفق المعلومات من دماغ الكائن البشري إلى الجهاز، كما أنها الآن تعمل على تطوير غرسات دماغية، تمنح الأشخاص المصابين بالشلل مساعدة تمكنهم من التحكم بأفكارهم من خلال أجهزة التحكم.

وأضاف ماسك أن التكنولوجيا يمكن أن تمكن الناس أيضا من التواصل من خلال عقولهم أو حفظ حالة أدمغتهم؛ لذلك عندما يموتون يتم تحميلها على جسد آخر، ووصف الجهاز بأنه جهاز "فيتبيت" (Fitbit) في جمجمتك مع أسلاك صغيرة تصل إلى عقلك.

كما أن " ماسك" قام بالإعلان عن حاجته لموظفين في مجال الأجهزة القابلة للارتداء أو الهواتف أو الروبوتات المتقدمة من اجل الالتحاق بالعمل معه.

وجاءت هذه التجارب والاختبارات لتقتصر على الخنازير والقرود حتى الآن، هذا ما جعل "ماسك" يتكهن بإمكانية تجربة هذه التجارب على البشر.

وقال إذا كان لدى شخصين تكنولوجيا نيورالينك، فيمكن القيام بالتخاطر لنقل المفاهيم، حيث يكون لديك سلسلة معقدة من المفاهيم، ويمكنك نقلها مباشرة إلى الشخص الآخر باستخدام التخاطر.

ثم أضاف قائلًا في نفس السياق:" يؤدي ذلك إلى تحسين جودة الاتصال وسرعته بشكل كبير، وهناك أشياء أخرى يمكن القيام بها، وربما يمكنك حفظ حالة الدماغ، وبالتالي إذا كنت ستموت يمكن نقل دماغك إلى جسم بشري آخر أو جسم إنسان آلي".

وأشار إلى أن "نيورالينك" قد نجحت في اختبار الزرع والإزالة وإعادة الزرع، وقال "إن الشركة على الأرجح ستصدر قريبا مقاطع فيديو جديدة تظهر تقدمها".