في زمن كورونا: ماذا يجب عليك معرفته حول العودة إلى العمل؟

لمدة 15 يوماً: إعادة تشديد الإجراءات الصحية في جدة

القواعد الأساسية عند العودة إلى العمل في زمن كورونا

  • بواسطة: مي شاهين الأربعاء، 20 مايو 2020 الأربعاء، 20 مايو 2020
القواعد الأساسية عند العودة إلى العمل في زمن كورونا

تتجه الكثير من الدول في العالم إلى خطة تخفيف قيود حركة المواطنين أو تطبيق قاعدة التعايش مع جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، بعد أن أفرضت هذه الدول إجراءات صارمة في إطار الحد من انتشار هذا الفيروس.

وتهدف الدول إلى عودة عجلة الإنتاج مرة أخرى لطبيعتها؛ لتعويض الخسائر الاقتصادية التي لحقت بها مؤخراً؛ نتيجة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها لإغلاق البلاد من بينها العمل من المنزل لضمان التباعد الاجتماعي، لذا للعاملين كيف سيحمون أنفسهم من العدوى عند العودة إلى العمل من المكاتب مرة أخرى؟

في الوقت التي تحاول هذه الدول أن تعيد عجلة الإنتاج مع الحرص الشديد أثناء مكافحة انتشار الجائحة، هناك بعد القواعد الأساسية على العاملين اتباعها أثناء عودتهم إلى العمل بشكل طبيعي؛ للحفاظ على أنفسهم من العدوى وبالتالي الحفاظ على ذويهم.

ارتداء الكمامة إجبارياً:

أنت ستذهب إلى العمل سواء بوسيلتك الخاصة أو العامة، ففي كلا الحالتين ستقابل أشخاص آخرين، لذا يجب أن تتبع قواعد السلامة العامة من بينها الحذر الشديد والوقاية أي عدم التخلي عن ارتداء الكمامة، مع الحفاظ على مسافة آمنة مع الآخرين.

التعقيم والتطهير:

احرص على وجود المواد المطهرة معك أثناء ذهابك إلى العمل، كذلك وجود الصابون الشخصي لك لغسل يديك كل فترة خاصة أثناء التعاملات الجارية أو للحفاظ على سلامتك، مع التأكد من نظافة الأدوات المستخدمة في المكتب والأسطح المحيطة بك من خلال تعقيم المكان بشكل دوري. سواء كُنت رب العمل أو أحد الموظفين فلابد أن تتأكد من أن كل شيء تم تعقيمه جيداً، تذكر أن العدوى تبدأ بفرد ثم تنتشر مثل كرة الثلج كلما تعرضت للآخرين.

ابتعد عن الزحام:

يمكنك كصاحب عمل أن ترسم مع المسئولين في الشركة خططاً من أجل تفادي الزحام في العمل، من خلال تقليل عدد العائدين في اليوم الواحد والتبديل فيما بينهم؛ لتفادي الازدحام ومنع تفشي المرض.

تهوية المكان:

من الأمور الهامة تهوية أماكن العمل بشكل جيد، وعدم إغلاق النوافذ نهائياً، حتى لا يصاب أحد بالمرض ويعمل على تفشيه.

اتباع قواعد النظافة العامة:

هذا الأمر إذا كان ذوقياً فيما مضى فأصبح الآن إجبارياً ولا مفر من ذلك، الحفاظ على قواعد النظافة والآداب العامة خاصة أثناء العطس والسعال، مع استخدام المناديل الورقية والامتناع عن عادات المصافحة والاحتضان والتقبيل وما إلى ذلك.

وفي حالة إذا كان هناك سعال أو عطس لابد من التوجه إلى الجهة الصحية في بلدك للاطمئنان على نفسك والتأكد من أنك لا تعاني من أعراض المرض.