اليابان تتجه لاتخاذ إجراءات بشأن تحركات الين «المفرطة»

السلطات اليابانية قلقة بشأن تراجع الين

  • تاريخ النشر: الأحد، 11 سبتمبر 2022 آخر تحديث: الثلاثاء، 13 سبتمبر 2022
اليابان تتجه لاتخاذ إجراءات بشأن تحركات الين «المفرطة»
مقالات ذات صلة
اليابان تتدخل لوقف تراجع الين لأول مرة منذ 24 عاماً
السعودية: إجراءات جديدة بشأن حظر التجول في عيد الفطر
بسبب كورونا: تويتر يفعل إجراءات جديدة بشأن "خطاب الكراهية"

قال سيجي كيهارا، نائب رئيس مجلس الوزراء الياباني، إن الحكومة اليابانية تسعى لاتخاذ خطوات حسب الحاجة لمواجهة الانخفاضات المفرطة في الين، مع انخفاض العملة إلى أضعف مستوى لها مقابل الدولار في 24 عاماً.

تراجع الين الياباني

بحسب وكالة رويترز، فإن التعليقات التي أدلى بها المسؤول الياباني، هي الأحدث لتسليط الضوء على قلق السلطات العميق بشأن تراجع الين.

وقال كيهارا إن الحكومة ستدرس «في المستقبل غير البعيد» تخفيف الإجراءات الحدودية الصارمة لزيادة فتح حدود اليابان أمام الزائرين الأجانب، مثل إلغاء تحديد العدد اليومي للوافدين.

وأشار كيهارا إلى أنه: «بالنسبة لتحركات العملة المفرطة من جانب واحد، سنراقب التطورات عن كثب ويجب أن نتخذ الخطوات حسب الحاجة».

تعرض الين لضربة قوية مقابل الدولار حيث يركز المستثمرون على التباعد المتزايد بين الزيادات الشديدة في أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وتعهد بنك اليابان بالحفاظ على معدلات منخفضة للغاية.

ورفض كيهارا التعليق على السياسة النقدية وأسعار الفائدة؛ لأنهما يخضعان لسلطة بنك اليابان.

إلغاء الحد الأقصى لعدد زوار اليابان

ذكرت صحيفة نيكي يوم الأحد أن الحكومة تدرس إلغاء الحد الأقصى لعدد زوار اليابان بحلول أكتوبر المقبل، مشيراً إلى أن الحكومة ستزيل أيضاً القيود الحالية المفروضة على الزوار الذين ليسوا في رحلات سياحية، دون أن تذكر مصدر معلوماتها.

وقال كيهارا إن: «الين الضعيف هو الأكثر فعالية في جذب السياحة الوافدة»، مضيفاً أنه يجب اتخاذ مزيد من الخطوات لجذب المزيد من السياح الأجانب إلى البلاد.

كما خففت اليابان من ضوابط الحدود اعتباراً من 7 سبتمبر الجاري من خلال رفع الحد الأقصى للوافدين يومياً إلى 50000 وإفساح المجال أمام المسافرين.

ويقول محللون إن إلغاء السقف والسماح لمزيد من المسافرين سيكون أمراً حاسماً لجذب الأموال الأجنبية وإنعاش الاقتصاد الهش.

وحول كيفية تمويل الزيادة المتوقعة في الإنفاق الدفاعي لليابان، قال كيهارا إنه لن يستبعد إصدار سندات حكومية، موضحاً: «هدفنا هو تعزيز دفاع اليابان بشكل كبير من خلال الاستفادة من مختلف مصادر الدخل، سنتحلى بالمرونة بشأن التمويل ولن نستبعد أي خيارات».

في خارطة طريق سياسية صدرت في يونيو، قالت الحكومة اليابانية إنها تريد زيادة الإنفاق الدفاعي بشكل كبير «في غضون السنوات الخمس المقبلة».